بصراحة شديدة إحنا عندنا عقدة كبيرة من الأعمال الدرامية أو السينمائية اللى بـ تتناول الفتنة الطائفية، والعلاقة بين المسلمين والأقباط، ليه؟ لأنها بـ تتحول من مجرد أعمال درامية الهدف منها تقديم معلومة أو رسالة للمشاهد إلى ما يشبه البرامج التعليمية التليفزيونية اللى بـ تلقن المشاهدين إزاى يفكروا وإزاى يتصرفوا.

المسلسل بـ يحكى عن أختين توأم، واحده فيهم بـ تترمى -بعد أحداث عنف- أمام مسجد، والأخت الثانية بـ تترمى أمام كنيسة وبـ يمر الوقت وتنشأ البنتين خديجة وتريز ويقوم بدورهم الفنانة حنان ترك فى منزلين مختلفين فى الظروف المادية والاجتماعية -والدينية طبعًا- المختلفة وبـ تتوالى الأحداث اللى مش عاوزين نحرقها.

إحنا مستغربين شوية من بلال فضل صاحب المسلسل الرائع "أهل كايرو" فى رمضان الماضى، والمؤلف صاحب الأفكار المتجددة والشابة أنه يقدم فكرة مستهلكة زى فكرة الأخوات التوأم اللى بـ يفرقهم الزمن والظروف، وفى اعتقادنا أن لولا إخراج حسام الجوهرى المسلسل كان هـ يتعرض لسقطة كبيرة.

الموسيقى التصويرية والديكور كنا متوقعين يقدموا أكثر من اللى قدموه لكن بشكل عام أداؤهم كان مقبول.

حنان ترك.. أدائها فى أخت تريز شبه أدائها فى نونة المأذونة اللى هو شبه أدائها بشكل عام فى معظم أدوارها.. نتمنى يكون لها دور يخرجها من ثوبها الفنى.

لو بـ تحب الأفكار النمطية اللى بـ يحاول القائمين عليها يتناولوها بشكل مختلف، أكيد أخت تريز هـ يناسبك.