قهوة كافيهات in الزمالك Cairo, Egypt

كافيهات

وافليشيوس: وافلز لذيذة ومتنوعة في الزمالك
اصدرت في: 21/05/2015

من ضمن موضات الأماكن المتخصصة في نوع واحد من الأكلات أو الحلويات –زي الكب كيكس مثلًا- انتشرت موضة الأماكن المتخصصة في عمل الوافلز بجميع أنواعه وأشكاله؛ وبقى طبيعي جدًا أنك تمشي في أي شارع في القاهرة تلاقي محل صغير للوافلز. وبالرغم من أن وصفته مش معقدة، إلا أن حتى محلات الوافلز فيها الحلو وفيها السيء. من الأماكن المشهورة والمميزة وافليشيوس – Waffleicious واللي فتح فرعه الجديد في الزمالك. في الحقيقة ما نعرفش إيه سر التوأمة بين وافليشيوش وشاورما الريم، لأنهم في أي مكان بـ يفتحوا مع بعض، والمحل بـ يبقى مقسوم بالنصف ما بينهم. وده اللي حاصل بالضبط في محل الزمالك، كل مطعم له مدخله ولكن في النهاية أماكن الجلوس واحدة في المكانين؛ ديكورات المكان بـ تتميز بالطابع المودرن الغالب عليه اللون البرتقالي والمكون من بار الوافلز العامر بالمكونات المختلفة (أنواع مختلفة من الشوكولاتة – فواكة – صوصات مختلفة) على يمينك. بعده ثلاجة معروض فيها مجموعة من الكب كيكس (13 جنيه) بأنواع مختلفة زي الفانيليا، الأوريو، الريد فيلفيت، التوت الأزرق، وزبدة الفول السوداني. وأكواب تشيز كيك (14 جنيه) بأنواعها الثلاثة: التوت الأزرق، الأوريو والفراولة. بس بما أن وجهتنا الأساسية كانت للوافلز، تجولنا في المنيو الملئ بالمكونات المختلفة والملخصة في أربع خطوات: أول حاجة تختار ما بين 3 أشكال من الوافلز، وبعدها تختار مكون إضافي أساسي منها النوتيلا، شوكولاتة غامقة أو بيضاء، كراميل والعسل. بعدها تختار من بين مجموعة كبيرة من الإضافات الثانية (2 – 3 جنيه) زي الفواكة، صوصات مختلفة، شوكولاتة ومكسرات. أما الخطوة الأخيرة، فعلى كل ده ممكن تضيف بولة آيس كريم Movenpick بـ (8 جنيه) بمختلف الأنواع. وافليشيوس مش بس بـ يقدم حلو، ده كمان فيه نوعين حادق: كفتة أو هوت دوج ستيك وافل (18 جنيه)، طلبنا منهم واحد كفتة. أما من الحلو طلبنا وافل بلجيكي، عليها نوتيلا وفراولة (26 جنيه)، وواحد أمريكان بالأوريو والكاراميل وصوص الشوكولاتة الغامقة (22 جنيه). الكفتة ستيك وافل كانت هائلة، العجينة الخارجية مقرمشة ومضبوطة، أما الكفتة نفسها كانت طعمها رائع (نعتقد أنها من شاورمة الريم)، ولكن كان نفسنا يكون مع الوافل أي نوع من الصوص لأن الطعم أكيد كان هـ يفرق. وافل النوتيلا بالفراولة كانت ممتازة، مكونات الوافل وإضافاتها كانت وفيرة والفراولة فريش، وتحس بها من أول لآخر قضمة، كان ممكن الوافل نفسها تكون مقرمشة أكثر من كده، وخصوصًا أن كل إضافتها رطبة. وافل الأوريو والكرامل بالشوكولاتة الغامقة كانت مثالية بالنسبة لنا؛ حلاوة الكراميل عادلت طعم الشوكولاتة الغامقة، ده غير أن قرمشة قطع بسكويت الأوريو وازنت طراوة العجينة الوافل. كانت أحلى حاجة ذقناها في التجربة كلها. زي ما قلنا في أول المقال، شاورمة الريم ووافليشيوس بـ يتشاركوا في القعدة الموجودة في الدور الثاني، والمتمثلة في مجموعة كراسي وترابيزات بلاستيك باللون الأحمر والأبيض. ومش بس كده المكانين بـ يتشاركوا في بار المشروبات – الموجود في نفس الدور- واللي طلبنا منه سموثي ليمون بالنعناع (16 جنيه) وسلش بالتوت البري (12 جنيه). بالنسبة للأول، صحيح النعناع كان عبارة عن شربات مكثف –مش فريش- إلا أن السموثي ككل كان أكثر من ممتاز ومنعش جدًا. أما الثاني، فكان نوعًا ما سكره زيادة، إلا أن قوامه وطعمه كان لذيذ؛ إجمالًا، الاثنين توقيتهم كان ممتاز في الحر ده، وكذلك حجمهم. لفت نظرنا حاجة مهمة مش بـ نلاقيها كثير في أي مكان ثاني، وهي أن القائمين على الخدمة في المكان ودودين جدًا وقائمين بواجبهم على أكمل وجه بالرغم من الزحمة الشديدة، خذ بالك أن موقع المحل بين ثلاث كليات ومدرستين على الأقل بـ يخليه زحمة طوال الوقت. بعكس أماكن كثيرة فتحت وقفلت، مش بس وافليشيوس قدر أنه يستمر، ده كمان قدر أنه ينتشر بفروع مختلفة في كل مكان في القاهرة... ومن رأينا أن نجاحه ده مستحق. 

...

لاروما: كافيه مستخبي بعيد عن الزحمة في الزمالك
اصدرت في: 10/05/2015

بالرغم من أن الزمالك من الأماكن اللي ما نقدرش نستغنى عنها في الخروجات، إلا أنه من الواضح أن تقريبًا كل الناس زينا؛ وبالتالي أي مكان في الزمالك هـ يبقى زحمة في أي وقت. من الأماكن اللي ممكن تروحها علشان تبعد عن زحمة كافيهات الزمالك لو عاوز قهوة في السريع أو حتى في هدوء في فترة الصبح، جرب لاروما. لو أنت مش بـ تتجول في كل شوارع الزمالك ممكن ما تعرفش مكانه، لأنه في دور ما تحت أرضي في شارع صلاح الدين، وبـ تدخل له من مدخل رئيسي لكذا عمارة جانب بعضهم. المهم، إحنا شارحين لك كل حاجة في الخريطة فما تقلقش. المكان ديكوراته لطيفة مكونة بشكل أساسي من الخشب الغامق والألوان الترابية زي البني، البيج والطوبي. ما تعتمدش أن فيه حد هـ ييجي يسألك عاوز إيه، عادة الناس بـ تروح للكاونتر الرئيسي تعمل الأوردر وتقعد. طلبنا أول حاجة عصير برتقال، وتوست التركي (23.50 جنيه) وساندويتش تونة (29 جنيه)؛ وبما أن ما كانش فيه برتقال أخذنا عصير فراولة كبديل (18 جنيه). بعد حوالي 20 دقيقة الأكل والمشروب وصلوا واعتذر الجرسون على التأخير بالرغم من أننا ما حسيناش أن الموضوع طول. توست التركي المحمص بـ يقدم في صورة 4 مثلثات صغيرة معهم بطاطس محمرة وكاتشب. تحميص التوست كان مثالي، وساعد على طراوته مكونات التوست الكثيرة زي المسطردة، الطماطم والتركي. المكونات ممتازة وطازجة، إلا أن نسبة التركي كانت لازم تبقى أكبر من كده. ساندويتش التونة كان ممتاز بالرغم من أننا ما قدرناش نعرف المكونات اللي فيه، ونعتقد أنها كانت تونة، خس ومايونيز. أما عصير الفراولة، فبالرغم من أننا بـ نخاف يكون مش طازج –لأنه أكثر فاكهة طعمها ولونها بـ يتغير على طول- كان ممتاز جدًا وكميته كافية. علشان نفوق شوية، طلبنا واحد لاتيه بالكراميل كبير (31 جنيه)، وواحد كابتشينو (23 جنيه) معهم ميني براونيز (12.50 جنيه). اللاتيه كان كريمي وحجمه كبير لكل اللي بـ يحب اللاتيه، ولكن لو عاوز قهوة قوية ما تطلبهوش، لأننا ما حسيناش بطعم القهوة القوية اللي توقعناها؛ ده غير أنه جاء لنا مش بالسخونة المطلوبة لحجم الكوب... فطبيعي جدًا على ما وصلنا لنصفه كان بقى بارد، أما الكابتشينو، فكان لذيذ، القهوة مضبوطة وقوية ورغوته كانت أحلى حاجة فيه. البراونيز، للأسف كانت جافة جدًا، وكأنها كيك شوكولاتة إسفنجي بس بايت بقى له يومين، ندمنا أننا ما سمعناش اقتراح الجرسون أننا نضيف آيس كريم أو نوتيلا عليها. التجربة دي كانت الثانية مع لاروما - L'Aroma بعد 4 سنين؛ ما نقدرش نقول أنه تحسن كثير. وخصوصًا في موضوع البراونيز. تعامل الجرسونات ممتاز جدًا، والساندويتشات كانت ممتازة أنك تبدأ بها يومك، يمكن القهوة لو بقيت أقوى شوية الموضوع يفرق كثير.

...

ليفت بانك: مطعم وكافيه ما ينفعش تروح الزمالك من غير ما تجربه
اصدرت في: 22/04/2015

من حوالي 3 سنين روحنا ليفت بانك – Left Bank في الزمالك، وعجبنا جدًا بالرغم من أن الخدمة كانت مرتبكة نوعًا ما. قررنا أننا نعيد زيارة المكان علشان نشوف هل المرض الغامض المنتشر بين كافيهات ومطاعم القاهرة –اللي بـ يخلي مستواهم ينحدر -بعد تكوين قاعدة جماهيرية- وصل له ولا لأ. لو ما كنتش رحت هناك قبل كده، هـ نشرح لك تفاصيل ديكورات المكان البسيطة، واللي بـ يغلب عليها اللون الرمادي والمنتشر على حوائط المكان في صور مكتبات مليئة بالكتب والمجلات. القعدات بـ تتنوع ما بين كنب وترابيزات منخفضة للأعداد الكبيرة، أو ترابيزات مربعة بكراسي خشب تستوعب أربعة أشخاص... الكلام ده موجود في المنطقة الداخلية واللي كل بـ يفصلها عن مشهد النيل هو الزجاج الموجود بعرض المطعم. أما المنطقة الخارجية ففيها ترابيزات مربعة على جانب النيل أو ترابيزات منخفضة تستوعب شخصين بكراسي منخفضة مبطنة ومريحة. ليفت بانك من الأماكن اللي تحب تروحها في أي وقت في اليوم، لأن موقعه وتصميمه مميز جدًا سواء في ضوء النهار، أو بالليل لما بـ يعتمدوا في إضاءة المكان على الشموع بشكل أساسي، فبالتالي كل وقت هناك وله حالة خاصة به. بالرغم من أن وقت زيارتنا كان في وسط الأسبوع، إلا أن المكان كان زحمة، وتقريبًا ولا ترابيزة فاضية، أحلى حاجة أن المنيو هي الكوفر، فبالتالي أنت مش هـ تدخل في حوارات "المنيو هـ تيجي إمتى؟" والكلام ده. بعد حوالي 10 دقائق الجرسون أخذ الجولة الأولى من الطلبات، طلبنا شوربة اليوم شوربة خضروات (35 جنيه)، باستا بفواكة البحر (65 جنيه) وواحدة بالسلامون المدخن (75 جنيه). أما من العصائر طلبنا عصير بطيخ (20 جنيه) وعصير برتقال (25 جنيه). بالرغم من أن شوربة الخضروات كانت مضروبة في الخلاط -عكس ما بـ نفضل- وبالتالي لونها الأخضر كان غريب للعين، إلا أنها كانت لذيذة جدًا... كريمي وقوامها متماسك وطعمها مضبوط. حجم التقديم كبير ممكن تتشارك فيه مع حد ثاني لو مش عاوز تشبع. عادة بـ نخاف من أي حاجة فيها فواكة البحر بـ تُقدم في مطاعم القاهرة لأنها بـ تبقى غالية على الفاضي، والمكونات البحرية يا إما بـ تبقى مش فريش أو كميتها بـ تبقى قليلة، إلا أننا قررنا نجرب باستا فواكة البحر، واللي بـ تُقدم مع صوص المارينارا الأحمر والريحان، الباستا كانت هائلة من ناحية التسوية، فواكة البحر متنوعة (جندوفلي – جمبري – سبيط) وكميتها كافية بالنسبة للطبق، غير أنها كانت فريش وتسويتها مضبوطة مع الطبق ككل. باستا السلامون المدخن كانت هي كمان ممتازة، صوصها الأحمر كان أخف وطعم الريحان كان أوضح من الطبق الأول. أما السلامون، واللي كان مقطع لشرائح صغيرة، كان طازج وبالتالي نكهته تحس بها وأنت بـ تأكله بس، ما تشمش رائحته. العصائر كانت فريش ومثلجة، عصير البطيخ كان رائع سواء من حيث القوام أو الطعم، ونفس الشيء مع عصير البرتقال واللي كان يعتبر من أحسن المشروبات اللي طلبناها في زيارتنا. ليفت بانك عصائره بـ تقدم بطريقة مميزة ومبتكرة، ونعتقد أنهم أول من بدعوا فكرة "الفازة" الزجاج –لو ينفع نقول عليها كده- اللي بـ يُقدم فيها المشروب، وبعدها طلعت موضة في كل المطاعم الجديدة. الجولة الثانية للطلبات كانت عبارة عن لاتيه كراميل (25 جنيه) و الشوكوليت فوندو (40 جنيه) كحلو. نعترف أن اللاتيه ما كانش أفضل واحد نشربه، لأن اللاتيه المفروض كان يبقى فيه صوص كراميل وبالتالي يبقى حلو بعد التقليب، ولكن للأسف ما حسيناش بطعم الكراميل وإن كانت القهوة في حد ذاتها مميزة ومش مرّة. الشوكوليت فوندو، واللي بـ يُقدم عليه بولة آيس كريم وصوص شوكولاتة كان معمول زي ما الكتاب بـ يقول؛ الكيك طري ورطب جدًا وفي نفس الوقت مضبوط التسوية، وبالتالي ما تحسش بأي زفارة أو رائحة للمكونات، وده عيب بـ تقع فيه أماكن كثيرة بـ تقدم الحلو ده. طبعًا الآيس كريم البارد مع الكيك الساخن وفوقهم صوص الشوكولاتة... مزيج كأنه معمول في الجنة. إجمالًا، المكان فعلًا يستحق أنه يبقى زحمة، لأن الأكل هائل والمكان العام جوه يخليك ترجع له مرة واثنين وثلاثة، لأنه كمان واسع ومناسب لأي وقت: سواء شغل أو مذاكرة، أو حتى خروجة لطيفة مع الأصحاب. في زيارتنا الأولى، لاحظنا ارتباك الخدمة نوعًا ما، ما نقدرش نقول أن الموضوع تحسن كثير وخصوصًا أن عدد رواد المكان كبير؛ فبالتالي ممكن تسأل الجرسون عن شوربة اليوم فـ يروح يسأل الشيف وما يرجعش زي ما حصل معانا، أو أنك تدور على جرسون أصلًا ما تلاقيهوش. بس ما ننكرش أن المتر دوتيل سألنا عن انطباعنا عن الأكل واطمأن أن كله تمام... ده غير أننا وقعنا طبق الحلو من قبل ما نأكله، وتعاملوا معنا بمنتهى الذوق والمهنية وأحضروا لنا واحد ثاني ببلاش، فما نقدرش نقول غير أنهم محترفين وعارفين بـ يعملوا إيه بس عددهم قليل على مساحة المكان. عامة المكان رائع، جربوه... بس ما تكسروش حاجة هناك.

...

بريوش دوريه: كافيه فرنسي في هيلتون الزمالك
اصدرت في: 09/04/2015

الزمالك من الأماكن المفضلة بالنسبة لنا للخروجات، وخصوصًا لو الصبح؛ إفطارنا في الزمالك بـ يخلي يومنا أحلى حتى لو وراءنا مليون حاجة نعملها بعد كده. بريوش دوريه في هيلتون الزمالك كان اختيارنا المرة دي لكتابة المقال النقدي عنه. بما أن فندق هيلتون على النيل، توقعنا أن يكون فيه أوت دوور بـ يطل عليه، ولكن صدمتنا فكرة أن أوت دوور بريوش دوريه بـ يطل على شارع محمد مظهر بس، صحيح المشهد مش زي القعدة على النيل، لكن نعترف أن مجرد رؤية بيوت الزمالك والشارع اللي عادة بـ يبقى هادئ كانت كافية بالنسبة لنا. استقبلنا جرسون لطيف وقعدنا على واحدة من الترابيزات العالية الخشبية، وطلبنا المنيو، بما أننا كنا في ميعاد وجبة الإفطار طلبنا أومليت كومبليه (45.95 جنيه) وكرواسون بالسوسيس (39.95 جنيه) وشربنا معهم عصير برتقال (19.95 جنيه) وكابتشينو (18.95 جنيه). عجبنا أن الجرسون سألنا لو نحب المشروبات تنزل قبل الأكل لأننا دائمًا بـ نعاني من حكاية أن المشروب يخلص قبل ما الأكل ييجي. بعد حوالي ربع ساعة الأكل وصل؛ توقعنا أن كرواسون السوسيس -واللي مكوّن من شريحة جبنة إمنتال وقطعة سوسيس- أنه يكون أكبر من الحجم اللي قُدم لنا، إلا أننا بعد ما أكلنا اكتشفنا أن حجمه كان كافي بالنسبة لنا. الطبق ككل كان ممتاز وخفيف، أكثر حاجة مميزة فيه كانت تحميصة السوسيس، أما أسوأ حاجة فيه أن الكرواسون كان دهني نوعًا ما بالرغم من أنه فريش. مع الطبق بـ يُقدم سلاطة مكونة من خس وصوص المسطردة بالعسل؛ إحنا عادة ما بـ نأكلش السلاطة لأننا بـ نحس أنها مكمل شكلي للطبق، وخصوصًا أن كثير من المطاعم ما بـ تهتمش أنها تكون فريش. ولكن على غير عادة الأماكن الثانية الخس كان فريش والصوص كان لطيف جدًا ومضبوط. أما بالنسبة للأومليت كومبليه، واللي مكون من بيض مع مجموعة من الخضروات زي المشروم والطماطم، بـ يقدم معاه سلاطة الخس، قطعة سوسيس وقطعتين من البطاطس الكروكيت، الطبق حجمه كبير للأكيلة. الأومليت والسوسيس كان لا جدال عليهم. أما البطاطس، فبما أنها في شكل وحجم الناجيتس، فالموضوع كان محيّر بالنسبة لنا لوهلة. بالرغم من أن الطبقة الخارجية ما كانتش كثيفة، إلا أنها كانت مقرمشة وذهبية، أما التسوية من الداخل فكانت ممتازة ولكن ناقصها تتبيل كثير. الكابتشينو كان ممتاز، الرغوة كثافتها مضبوطة والقهوة نفسها كانت جيدة، ولكن كمحبي القهوة كنا نتمنى أن الكمية تكون أكبر من كده. أما البرتقال فكان فريش، بارد وسكره مضبوط، كان أحسن حاجة ممكن نبدأ بها يومنا. بعد فترة نقاهة طلبنا دور ثاني من المشروبات، وكانت الكريم بروليه لاتيه (24.95 جنيه) وعصير كيوي (29.95 جنيه). كريم البروليه اللي نزل كان شكله عظيم –شكله عادي يعني مافيهوش إفتكاسة- الرغوة ثابتة ولون القهوة باللبن ممتاز وكله تمام، أول ما حطينا المعلقة وقلبنا اللبن أو الرغوة أو الاثنين تحولوا لكتل جبنة، فكان لازم يتغير المشروب حالًا. بغض النظر عن النسخة الأولى من المشروب، النسخة الثانية كانت طعمها حلو، ولكن في النهاية كان طعمها لاتيه عادي جدًا بلا أي مميزات إضافية، توقعنا أنه يكون مسكر زيادة ولكن في النهاية أضفنا معلقتين السكر المعتادين علشان نحليه. عصير الكيوي كان عادي من حيث الطعم هو كمان، ولكن ما عجبناش قوامه اللي كان فاصل نوعًا ما ولا لونه المائل للبيج، لدرجة أننا كل ما نبص له نفتكره عصير الجوافة. بغض النظر عن أي حاجة ما عجبتناش، الخدمة ممتازة وموقف اللاتيه مر بمنتهى الذوق والمهنية. أما الأكل فهو إجمالًا جيد جدًا وفعلًا التجربة في مجملها كانت لطيفة جدًا وأكيد هـ نكررها كثير.

...

بوتري كافيه: تجديد كافيه الزمالك الشهير تم بنجاح
اصدرت في: 31/03/2015

من الحاجات اللطيفة أن مكان يقرر يعمل تغييرات ويجدد من شكله، ولما سمعنا أن فرع بوتري كافيه الزمالك عمل كده، قررنا نروح ونشوف الأخبار. بمكانه على شارع أبو الفدا الزحمة على طول في الزمالك، ومع إطلالته على النيل، بوتري كافيه Pottery Cafe لسه محافظ على تقسيمته المكونة من دورين مع قعدة بره الكافية عبارة عن شوية ترابيزات وكراسي مترصصين على الرصيف، شكل الكافيه تغير عن زمان بإضائته الضعيفة وألوانه الغامقة، ودلوقت تصميمه أكثر حيوية وبهجة، الأثاث جديد بألوان وردي، وأخضر وأبيض والحوائط بتصميمها الفني المطرقع، قدروا يضيفوا روح جديدة مختلفة تمامًا للكافيه الواسع. أنك تروح هناك في الويك إند له معنى واحد؛ شبه مستحيل أنك تلاقي ترابيزة فاضية من الترابيزات اللي بره الكافيه، وإحنا بدورنا طلعنا على طول على الدور الثاني واختارنا ترابيزة جنب الشباك، الجرسون سريعًا قدم لنا منيوهات بوتري التقليدية. بالنسبة للأطباق الرئيسية، طلبنا ساندويتش فراخ مقلية بالجبنة (35 جنيه)، وباستا فتوتشيني ألفريدو نجرسكو (43 جنيه) ومعاهم موكّا فرابيه (27 جنيه) وشاي أخضر بالنعناع (15 جنيه). المشروبات وصلت بعد دقائق قليلة، وزي ما طلبنا، الشاي الأخضر معاه نعناع طازج والموكّا فرابيه من غير كريمة مخفوقة. طعم الشوكولاتة كان طاغي شوية على الموكّا فرابية اللذيذ، بس الفكرة أن مافيش أي وجود لنكهة القهوة. بعد حوالي نصف ساعة وصل الأكل، وبصراحة كان يستاهل وقت الانتظار، ساندويتش الفراخ المقلية بالجبنة اللذيذ والمشبع كان في باجيت مقسوم نصفين، وفيه الفراخ البانيه عليها قطعتين من الجبنة الشيدر السائحة، مع طماطم وخس وكمية مناسبة من البطاطس المحمّرة. نجم اليوم فعلًا كان الباستا، المكونة من مكرونة بنّا غرقانة في صوص الألفريدو ومعاها قطع فراخ ومشروم، وفوق كل ده جبن بارميزان وموتزاريلا، كل اللي ممكن نقوله أن طبق بالشكل ده يقدر يحول أي كائن حي لمهووس باستا. "تخليص الإبريز في تلخيص باريز"؛ ديكورات بوتري كافيه الجديدة أكيد نقلة كبيرة، وبـ تقدر تعمل أجواء لطيفة وأنيقة، مع الأكل الهائل اللي ماشي مع الميزانية، والجرسونات الممتازين، مستوى الكافيه بـ يتكلم عن نفسه، عاوز تعرف المشكلة الوحيدة؟ على طول زحمة جدًا.

...

بريد باسكيت: مخبوزات وحلويات فريش في الزمالك
اصدرت في: 03/03/2015

المخبوزات بأنواعها –الحلو والحادق- من الحاجات اللي مش ممكن أي حد يقاومها؛ وخصوصًا في أول النهار لما تكون طازة ولسه خارجة من الفرن، بـ تبقى بديل ممتاز ومختلف عن الإفطار المصري التقليدي، أو حتى عن الساندويتشات اللي بـ نحضرها في البيت. وبالرغم من أن أماكن تقديم المخبوزات والحلويات كثيرة في القاهرة، إلا أن كثير منها بدأ يقلل من مستوى جودة المكونات، أو يقلل حجم منتجاته بشكل مضحك أو حتى يبالغ في الأسعار. أما الأسوأ من كده أن بعض الأماكن مخبوزاتها ما بـ تبقاش طازجة في أول النهار لأنها بـ تبقى مخبوزة الليلة اللي قبلها. لما عرفنا أن ذا بريد باسكت – The Bread Basket فتح ثاني في الزمالك بعد طول فترة تصليحات قررنا أننا نعمل له زيارة ونكتب عنه مقال نقدي؛ مبدأيًا مساحة المحل صغيرة، وبالتالي كل اللي هـ تعمله أنك تطلب وتأخذ الأكل تيك أواي. الديكور بسيط جدًا بمجموعته اللونية المكونة بشكل أساسي من الأبيض والبيج. أول ما تدخل هـ تلاقي الكاشير وثلاجة عرض موجود فيها مجموعة كبيرة من المخبوزات، أما وراء الثلاجة مجموعة من السلال فيها أنواع مختلفة من العيش وجنبهم كاونتر تحضير القهوة وثلاجة العصائر. أما الساندويتشات فبـ يتم تحضيرها في المطبخ. المنتجات المعروضة في الثلاجة الرئيسية كثيرة، زي الكرواسون بأنواع كثيرة (لوز – شوكولاتة – زعتر – قرفة – جبنة – فيلادلفيا) ومتوفر من بعض الأنواع حجمين زي الشوكولاتة مثًلا الصغير (4.50 جنيه) والكبير (8.50 جنيه). ده غير طبعًا الباتيه (7.50 جنيه) والكرواسون السادة (7 جنيه) واللي ممكن تضيف عليه مجموعة من الاختيارات، منها السلامون بالجبنة (31 جنيه) أو الجبنة الأمنتال بالديك المدخن (23 جنيه). من المخبوزات الثانية المعروضة المافين (الصغير 4 جنيه - الكبير 8 جنيه) بأنواعه، منه بالشوكولاتة، التوت الأزرق والتفاح بالقرفة، وكمان فيه أنواع من غير سكر زي الجزر والموز بالشوفان. بالإضافة لمجموعة من الحلويات الثانية زي التشيز كيك (22 : 24 جنيه)، الدانيش (9 جنيه) والدونتس بأنواعه بحجمين (5 جنيه للصغير – 8 جنيه للكبير). بعض فترة حيرة، قررنا أننا نجرب كرواسون الزعتر (7.50 جنيه) ولاتيه (14.50 جنيه) كافتتاحية للتجربة؛ الكرواسون كان حجمه كويس وفريش. وبعكس أماكن ثانية بـ تعمل كرواسون الزعتر عليه جبنة، بريد باسكت معتمد بشكل أساسي على خلطة الزعتر بالزيت بدون أي مكون مساعد. وبالتالي الكرواسون كان مميز جدًا وحدة طعم الزعتر كانت منعشة جدًا من غير ما تبقى لاذعة. أما اللاتيه، فبالرغم من أننا لاحظنا أنه بارد نوعًا ما، إلا أن نسبة القهوة واللبن فيه كانوا مضبوطين، ونوع القهوة أكثر من ممتاز، قوية من غير ما تكون مُرة. الجولة الثانية كانت مع الساندويتش، وزي أي مكان ثاني اختارنا مكوناته من أول نوع العيش حتى الحشو؛ اختارنا عيش كيتكا (6 جنيه)، وهو عبارة عن عيش على شكل ضفيرة، أما الحشو فاختارنا الروست بيف (26.95 جنيه)، العيش كان فريش جدًا وكان طري، وبالرغم من أن حجمه ممتاز بالنسبة لنا، فهو ممكن للأكيلة يكون صغير نسبيًا، أما المكونات فكانت فريش وكثيرة وقطع الروست بيف كانت عبارة عن شرائح لحمة باردة سميكة تسويتها ممتازة بعكس أماكن ثانية بـ تقدمها لحمة مُصنعة، من المكونات الثانية للساندويتش خس وطماطم وطبقة من المسطردة. للتحلية طلبنا دونات بالقهوة (12 جنيه) وعصير برتقال (12 جنيه)؛ واضح أن القائم على الخدمة ما سمعناش كويس فكان من نصيبنا أننا نجرب دونات بالطوفي، واللي كان فريش... العجينة هشة وخفيفة. أما أيسينج السكر اللي عليه قطع الطوفي وصوص الكراميل فكان كثير وكريمي وطعمه مضبوط مع نسبه العجينة وحجمها. عصير البرتقال كان للأسف أسوأ نهاية للتجربة الرائعة، لأنه كان بايظ! لما قرأنا على الزجاجة البلاستيكية تاريخ الصلاحية اكتشفنا أنه صلاحيته انتهيت في نفس يوم تجربتنا، بالرغم من أنه كان محفوظ في ثلاجة مقفولة. الغلطة الأخيرة كانت شنيعة صحيح بس ما نقدرش ننكر أن كل حاجة ثانية كانت ممتازة، سواء جودة الأكل أو سرعة الخدمة ومستواها، نصيحة لأي حد يشتري عصير هناك أنه يركز في صلاحية العصير قبل ما يشرب.

...

ماماز تراميسو: ركن خاص بالتحلية الإيطالية الشهيرة في الزمالك
اصدرت في: 31/12/2014

أي شخص بـ يحب القهوة أكيد هـ يكون بـ يحب الحلو الإيطالي المشهور التراميسو، وهو عبارة عن طبقات مختلفة من بسكويت السافوايار المشبع بالقهوة، والجبنة الماسكربوني مع مكونات ثانية. ونعتقد أن حتى لو ما لكش في القهوة، حلو خفيف زي التراميسو أكيد هـ يعجبك. وبما أننا من عشاق القهوة والتراميسو، قررنا أننا نجرب ماماز تراميسو – Mama's Tiramisu في الزمالك. المحل ديكوراته غلبت عليها الوردي بدرجاته والأبيض، أما الحائط المواجه للكاونتر الرئيسي والثلاجات فعليه ورق حائط مخطط بالأسود والأبيض والوردي زي ألوان اللوجو وعلب التغليف، ما تتوقعش أنك تقعد هناك لأن حجم المحل صغير جدًا. ماماز تراميسو عندهم مجموعة مختلفة من الأحجام، أصغر حجم وهو يكفي شخص واحد (10 جنيه)، الأكبر منه (25 جنيه)، أما الحجم اللي يناسب حوالي 4 أشخاص (85 جنيه)، 12 شخص (175 جنيه)، 16 شخص (200 جنيه)، أما لو العزومة كلها قائمة على التراميسو –حوالي 22 شخص- فسعر أكبر حجم 300 جنيه. بما أننا هـ نجرب أكثر من نوع، قررنا نأخذ الحجم الأصغر (10 جنيه)؛ أول نوع طلبناه كان التراميسو التقليدي، واللي للأسف ما كانش فيها أي طعم للقهوة، وكمان السكر كان فيها قليل. أما النوع الثاني ببسكويت أوريوز، واللي استبدلوا البسكويت التقليدي للوصفة فيه بالأوريو. بالرغم من أن طعمه مقبول أكثر من النوع التقليدي، إلا أننا توقعنا أننا نحس بأي طعم للقهوة بجانب الأوريو ولكن للأسف كل اللي عملوه أنهم غيروا الوصفة تمامًا. الكراميل كان الأسوأ؛ طبقة الجبنة عليها بقعة صفراء في المنتصف توقعنا أنها كانت في يوم من الأيام كراميل، أما البسكويت فهو المفروض أنه هو كمان متشرب بالكراميل ولكن للأسف كان بالنسبة لنا بسكويت مرطب بحاجة مالهاش طعم. على العكس تمامًا كان التراميسو بالنوتيلا (15 جنيه)، لأن طعم النوتيلا الأصلي كان واضح تمامًا وكمية النوتيلا نفسها كانت وفيرة، نقدر نعتبر أن تراميسو النوتيلا كان أفضل حتى من التراميسو التقليدي. بغض النظر عن الأنواع الكثيرة الموجودة، فكرة أن مكان متخصص بس في التراميسو مش قادر يقدم تراميسو تقليدي جيد دي في حد ذاتها مشكلة، وخصوصًا أن الأنواع المبتكرة اللي بـ يقدمها مستغنية عن المكونات الرئيسية للنوع التقليدي، فبدل ما يضيف عليها، حذفها بالكامل، للأسف التجربة كانت غير موفقة بالمرة بالنسبة لنا.

...

بابليشيوس: أجمل عصير ممكن تشربه مع منيو متنوع للإفطار والغذاء في الزمالك
اصدرت في: 16/12/2014

فيه أماكن بـ نروحها علشان هي عزيزة على قلبنا ولنا فيها ذكريات كثير، مش شرط تكون فيها أحسن أكل أو شرب، لكن فيه أماكن ثانية من كثر ما تعلقنا بمشروباتهم وبأكلهم، بقينا ما نقدرش نبعد عنهم مدة طويلة، ولما نحب نشارك حد بـ نحبه مناسبة سعيدة، نشاركهم في المكان ده. والمكان ده هو "بابليشيوس – Bubblicious" المعروف بأنه الوحيد اللي بـ يعملBubble Tea أو "شاى بالفقاقيع" في مصر، والحقيقة أننا كتبنا عنه في 2011 قبل كده، وقلنا نشوف دلوقت عامل إيه، لسه محافظ على جودته ولا اختلف. بدأنا بتجربة نوع جديد من الـ Bubble Tea وهو الـ Slush وده بـ يبقى نوع من اختيارك من العصائر بس معمول بالثلج المجروش وطبعًا مع الـ Bubbles اللي هي عبارة عن كور صغيرة فيها نكهة عصير من اختيارك برضه أول ما بـ تحطها في فمك الدائرة بـ تتفتح ويخرج العصير منها. جربنا Slush بنكهة التفاح الأخضر وBubbles بنكهة الفراولة والـ Passion Fruit والـBlueberry . فكانت مزيج من الألوان والنكهات المختلفة المبهجة. كمان جربنا Bubble tea بس بدل ما استخدمنا نكهة الشاي الأخضر بدلناها بزبادي مع الـBlueberry وBubbles تفاح أخضر وPassion Fruit والحقيقة أنه كان ممتع جدًا، بس الناس اللي مش بـ تحب اللبن ممكن تزهق في الآخر من طعمه، لأن اللي من غير زبادي أو لبن بـ يبقى منعش أكثر بكثير. وطبعًا كان لازم نجرب الأكل اللي عنده خاصة أنه عمل تغيير لحاجات في المنيو، طلبنا Grilled Chicken Waffle بـ 33 جنيه. والحقيقة أنه ما عجبناش قوي لأنهم غيروها بدل ما كانت فراخ بانية محمرة بقيت فراخ مشوية على الجريل، وده ما تناسبش مع طعم الوافل المسكر والمايونيز واللي كانت الفراخ البانية بـ تعمل مزيج رائع بين سكر الوافل وتتبيلة الفراخ. أما الجديد أنه بـ يعمل بيتزا كمان، فجربنا بيتزا مارجريتا بـ 26 جنيه، والحقيقة أنهم كانوا حاطين عليها زعتر وصوص طماطم قليل، زي ما بـ نحبها بالضبط، بيتزا إيطالية معتبرة، بس اللي متعود على بيتزا هت وبـ يحب نوع العجينة السميك والصلصة الكتير مش هـ يستمتع. كنا لازم نجرب الحلو بتاعهم Nutella Pancake Balls بـ 25 جنيه، ودي عبارة عن قطع عجينة صغيرة ودائرية، جواها نوتيلا أو أي نوع صوص تختاره، والحقيقة أن اختيار النوتيلا كان موفق جدًا، وهي سخنة وعليها صوص شوكولاتة من فوق كانت تحفة، قطعة فنية متناسقة. أخيرًا نقدر نقول أن المكان بـ يتطور حتى لو غير حاجات أو عدلها هـ يفضل أحسن مكان بـ يعمل Bubble tea وبـ يمتعنا بأكله، علشان كل حاجة عنده بـ تتعمل بإتقان وأمامك كمان.

...

لقمة عيش: محل المخبوزات الأشهر في الإسكندرية وصل الزمالك
اصدرت في: 13/10/2014

من غير ما نقعد نتكلم كثير عن مشكلة المركزية في مصر، وأن كل حاجة ممكن تحتاجها هـ تلاقيها في القاهرة قبل ما توصل للمحافظات الثانية، مش من المعتاد بالنسبة لنا أننا نلاقي أماكن بدأت أول فروعها في محافظة ثانية قبل القاهرة، لقمة عيش – Lo2met 3eish في الزمالك، هو واحد من الأماكن دي؛ قبل ما نعمل زيارتنا الميدانية المعتادة اكتشفنا أنه من الأماكن المشهورة والمحبوبة جدًا في منطقة كفر عبده في الإسكندرية. بما أن الفرع الثاني في الزمالك، فتوقعنا أن مساحته هـ تبقى محدودة كعادة أي محل في الزمالك، وده بالفعل اللي لاقيناه، المحل من دورين الأول فيه كل المخبوزات: من أول الساندويتشات الخفيفة، والمخبوزات الفرنسية المعتادة وحتى الدوناتس اللي موجود منه أنواع مختلفة وممكن تعمله بالطعم اللي على مزاجك لأن عندهم إضافات كثيرة. الدور الثاني مخصص للجلوس ومكوّن من بار بـ يطل على الشارع من خلال الواجهة الزجاجية، وترابيزة خشبية بكراسي جلد من اللون الأبيض والبني على الشمال تكفي لأربعة أشخاص، أما لو عددكم كبير هـ تلاقي ترابيزة سطحها من البلاط الملوّن مُعلقة من السقف بأعمدة من المعدن لها كنبة بعرض الحائط وأربع كراسي على اليمين. الألوان كلها ما تختلفش عن ألوان اللوجو: الأزرق الفاتح والبني. الحاجة اللي أبهرتنا وخوفتنا كانت أرضية الدور الثاني بالسلالم... شفافة... فبالتالي أنت تقدر تشوف الدور الأول بـ يحصل فيه إيه، ناهيك عن أن كل العاملين بالمحل ممكن يعرفوا أنت لابسة إيه تحت الفستان. الموضوع مضحك ومقلق في الوقت نفسه. المهم، بما أنهم لسه فاتحين فما كنش فيه منيو ورقي نختار منه، على وعد من القائمين على الخدمة في المحل أنهم هـ يطبعوا المنيو قريب، اكتفينا في الوقت الحالي بمساعدتهم واللي كانت مهمة ومفيدة جدًا، بس بما أن طلباتنا بـ تكثر علشان نلاقي حاجة نكتب عنها في المقال النقدي، عدم وجود منيو ده كان له معنى واحد بس، أننا هـ نفضل طالعين نازلين على السلالم الشفافة دي كثير... وده اللي حصل فعلًا. الميزة الوحيدة أن الطلبات كانت بـ تطلع لحد عندنا، مش ناقص كمان غير أننا نشيل الصينية على السلالم المرعبة. الدفعة الأولى من طلباتنا تأخرت نسبيًا، ولكن القائمين على المكان قدموا لنا مشروب نوتيلا روشيه كنوع من الترحيب الظريف، اللفتة في حد ذاتها تشجعك أنك ترجع للمكان ثاني حتى لو كان المشروب مش كريمي كفاية كعادة المشروبات المثلجة من النوع ده. أول حاجة اختارناها كانت ساندويتش فراخ مشوية (28 جنيه)، كعادة محلات كثيرة أنت بـ تختار مكونات الساندويتشات بنفسك، من أول اللقمة (العيش يعني) وحتى الصوص، اختارنا بانيني أبيض فيه جرجير وخس ومايونيز وجبنة موتزاريلا بالإضافة طبعًا للمكوّن الأساسي وهو الفراخ المشوية، الساندويتش كان ممتاز: المكونات كانت طازجة ومتجانسة من حيث الطعم والفراخ كانت تتبيلتها ممتازة ونفس الشيء ينطبق على درجة الطهي، تمنينا لو كان الساندويتش أكبر شوية، لأن خسارة حاجة بالجمال ده تكون صغيرة كده. من المخبوزات اختارنا بانوراما بالهوت دوج والموتزاريلا (14 جنيه) وهو عبارة عن عجينة بيتزا عادية جدًا ملفوفة على هوت دوج عليهم صلصة طماطم وموتزاريلا، للأسف العجينة كانت طاغية على طعم الهوت دوج بالرغم من وفرته... ويا ريتها كان لها طعم، كانت مفتقرة للتبيل، صلصة الطماطم كانت مُرة ده غير أن ما كانش فيه جبنة موتزاريلا من الأساس. الدوناتس يعتبر ماركة مسجلة للقمة عيش، فقررنا أننا نختار اثنين ميني دونت بالفراولة، والثانية بالسكر والقرفة (5 جنيه للقطعة). توقعنا أن العجينة تكون أخف من كده، إلا أن ده ما يمنعش أنها كانت شهية، حشوة الكاسترد بالفراولة كانت ممتازة إلا أن طبقة الآيسينج الوردية على الدوناتس من فوق كان طعمها الإصطناعي أشبه بدواء كحة. أما اللي بالسكر والقرفة فكانت رائعة طبقة الجليز متوازنة مع السكر وقرفة وكذلك حشوة الكاسترد من الداخل. من المشروبات جربنا m&m's Coffee بـ (16 جنيه)، وهي عبارة عن Shot إسبريسو ساخنة عليها كريمة وحبات m&m's، المشروب كان ممتاز سواء من أول نوع القهوة حتى التركيبة كلها على بعضها، جربنا الفرابيه بطعم الكراميل (26 جنيه) واللي توقعنا أنه هـ يكون شبيه بالنوتيلا روشيه من حيث الطعم المائي، إلا أنه فاق كل توقعاتنا، المشروب كان متجانس من حيث كمية الثلج واللبن والنكهة المضافة. المكان ممتاز، ونتوقع أنه هـ يكون من أول الأماكن اللي ممكن تتجه إليها لو نفسك هفتك على دوناتس وأنت بـ تتمشى في الزمالك، ولكن فيه للأسف عيبين أخذنا بالنا منهم: الأول الذباب واللي كان واصل للمعروضات والدور الثاني، أما العيب الثاني فهو عدم وجود مكان مخصص للمدخنين.

...

ناي لاونج: خذ راحتك بشياكة في الزمالك
اصدرت في: 04/05/2014

طبعًا مافيش داعي أننا نتكلم عن زحمة الزمالك، وخصوصًا في وسط الأسبوع، ونعتقد أن الزمالكوية القدام (قصدنا أهل منطقة الزمالك) عارفين حجم المد الترفيهي والتغيير الكبير اللي حصل للزمالك في السنوات الأخيرة، وبالذات في المطاعم والكافيهات... غالبًا كل يوم بـ يفتح مكان جديد. بس الجديد فى الأمر أن أصحاب المطاعم أصبحوا على دراية أن النجاح مش مجرد جذب الزبون بفكرة جديدة مجنونة، بل بالمحافظة على الزبون بالجودة والخدمة المتميزة. صحيح "ناي لاونج – Ney Lounge" بموقعه الرائع، ومساحته الواسعة (مقارنة بالأماكن الأخرى في الزمالك) لسه في مرحلة الـ Soft opening (يعني لسه بـ يسخّنوا، وما نزلوش الملعب بافتتاح رسمي) إلا أنه واضح أن القائمين عليه مش بـ يهزروا. عمرك شفت مدرسة تقفل، ويفتح مكانها كافيه؟ هو ده بالضبط اللي حصل مع ناي، فالنتيجة أن المساحة المهولة للمبنى -اللي أكيد كان فيلا أيام الزمن الجميل وقبل ما يبقى مدرسة- مستخدمة استخدام هايل في استعراض الديكور الحديث واستخدام اللوجو كموتيفة (وحدة فنية يعني) للنافورة الجميلة اللي في المدخل، واللي تعتبر علامة مميزة للمكان، الأضواء هادئة، مع السلالم اللي بـ تطلعك للجزء الداخلي للمطعم بـ تحسسك أنك داخل اليوتوبيا مش مجرد مطعم أو كافيه عادي، المطعم من الداخل تصميمه بسيط وأنيق في الوقت نفسه، كنب مريح ومناسب للمّة كبيرة أمام شاشة LCD مهولة، ده غير قاعة الـ VIP اللي بـ يفصلها باب زجاجي عن بقية المكان كغرفة معيشة مستقلة، علشان تأخذ راحتك على الآخر، وكأنك قاعد في بيتك. الجزء الخارجي ديكوراته أكثر من رائعة؛ ترابيزات على إيدك الشمال، وأمامك مجموعة من القعدات للمجموعات الكبيرة، منفصلة بخضرة عن بعضها علشان كله يبقى على راحته. الاستقبال كان دافىء ولطيف، أول ما قعدنا نزل المنيو، نعتقد أن المنيو محتاج ريفيو لوحده، لأن فيه كل ما تتمناه من أول وجبة الإفطار، مرورًا بأنواع التورتيا المختلفة، وحتى المخبوزات والحلويات، واللي بـ تُباع بالقطعة أو كتورتة كاملة (140 جنيه). ده غير الشيشة بنكهاتها (10.30 جنيه) ووجبات الأطفال. وأكيد هـ تلاقي أي حاجة تناسبك من ساندويتشات، ولحوم، وفراخ وحتى السمك. أول ما قعدنا نزل سبت عيش فيه أنواع مختلفة منها الفوكاتشيا والبيتي بان والأسمر، الجدير بالذكر أنهم عندهم قسم خاص للمخبوزات ممكن تشتري منه بالقطعة. العيش كان طازة، والأجمل كمان أقراص الزبد المخلوطة بالروزماري والثوم... كان لازم الجرسون يأخذهم من أمامنا لأننا من حلاوتهم كنا هـ ننهيهم ونشبع. طلبنا من المقبلات مشروم مقلي (25 جنيه) كان رائع؛ مقرمش من الخارج وفي نفس الوقت المشروم طري ومحتفظ بنكهته، تحمسنا لطلب ستيك ناي (110 جنيه) بصوص المشروم، واللي كان مضبوط جدًا من حيث التسوية، الأطباق الجانبية كانت أرز أبيض وخضار سوتيه، بالرغم من عدم وجود أي ابتكار فيهم إلا أنهم كانوا ممتازين. جربنا Chicken Flute بـ 60 جنيه وهو عبارة عن صدور فراخ مشوية، الطبق كان جيد في مجمله، بس للأسف بعض قطع الفراخ كانت جافة من الخارج. الطبق الجانبي كان بطاطس بيوريه وكان طعمها مميز لأنها ممزوجة بكمية محترمة جدًا من الجبنة وبالتالي ده انعكس على قوامها اللي كان كثيف أكثر من اللازم. نضيف هنا أننا جربنا الطبق ده بالصدفة البحتة، نتيجة أن الجرسون سمع تشيكن فلوت بدل ساندويتش تشيكن فيوليت، بس ما علينا كل واحد ورزقه! مع الأكل طلبنا عصير ليمون بالنعناع، مضبوط ومنعش. الحلو بقى كان مسك الختام (واللي للأسف جاء بعد طول انتظار بالمعنى الحرفي)، طلبنا Gianduja portion بـ 13 جنيه، ومن الآخر الكلمة الملعبكة دي معناها كريمة الشوكولاتة بالبندق، بس الحقيقة أن الشيف كان شرحه للشيء اللي أكلناه كان أبسط من كده بكثير ألا وهو: موس شوكولاتة ببشر البرتقال، على الرغم من أننا مش من هواة الموس (لأن عادة بـ يببع لنا شيفات مصر الموس في صورة مهلبية بالشوكولاتة) إلا أن ده كان أجمل موس أكلناه في حياتنا... انفجار منعش من طعم البرتقال ممزوج بأمواج ناعمة وكريمي من موس الشوكولاتة... حاجة مفتخرة لكل محبي الشوكولاتة. إجمالًا: المكان أكثر من رائع، سواء من حيث النظافة، الموقع أو المأكولات. النقطة السلبية الوحيدة كانت البطء الشديد في الخدمة، وأكيد أن الجرسون ينزل طبق غير اللي طلبناه من الأساس. نتمنى أن اللخبطة دي ما تبقاش موجودة بعد الافتتاح الرسمي، لأن خسارة مكان بالجمال ده يقع في خطأ بطء الخدمة.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: وجبة فنون كومبو.. إكسترا مسرح وأفلام

يوم جديد في كايرو. طبعًا فيه الروتين المعتاد من شغل ومشاوير وغيرهم. وحاجات ممكن تحسسك بشوية ملل. بس على مين؟ طول ما أجندتنا موجودة انسى إن الملل يعرف لك طريق. علشان ال