دليل أفلام القاهرة - أحدث المقالات عن الأفلام والسينما في مصر

أفلام

Now You See Me 2: جولة جديدة في عالم السحر
اصدرت في: 22/07/2016

جلا جلا! قرب قرب! الساحر العجيب هيقدم لكم عرض جديد ومختلف جدًا عن أي عرض تاني ممكن تشوفوه.. هي دي الكلمات السحرية اللي بيجذبنا بيها أي ساحر علشان نشوف العرض بتاعه، وبينما بيوهمنا وبيجبرنا على التركيز على إيده اللي ماسكة العصاية بيكون بيحضر نفسه علشان يطلع لنا الأرنب من القميص بتاعه. هي دي كانت فكرتنا عن السحر لحد ما شوفنا فيلم Now You see me في الجزء الأول منه واللي كان عظيم جدًا. والنهارده جه اليوم اللي نشوف الجزء الثاني علشان نستمتع بجولة جديدة من السحر والإبهار. الفيلم من إخراج جون إم تشو، وبطولة دانيال رادكليف، وودي هاريلسون، مارك روفالو، بنشوف استكمال للجزء السابق من الأحداث، واللي الفيلم بيبدأ بمشاهد افتتاحية بيتم الشرح فيها للمشاهدين اللي بيشوفوا الفيلم للمرة الأولى بدون متابعة الجزء الأول، وفي خلال دقايق معدودة بيصبح كل المشاهدين عارفين نفس المعلومات اللي المفروض يعرفوها. وكأن التعقيد كان غير كافي في الجزء الأول، الفيلم بياخدنا في حالة من التعقيد الشديد للألعاب السحرية اللي بيمارسها مجموعة من السحرة المحترفين، واللي بيلعبوا بأسلوب روبن هود فى إعادة توزيع الثروة على الفقراء بعد سرقتها من الأغنياء، السحرة أبطال الفيلم واللي بيسموهم (الفرسان) بيحركهم تنظيم سري اسمه (العين) بيشتغل لحسابه الفنان مورجان فريمان واللي بيعرفنا معلومات أكتر عنه وعن طريقة عمله. المشكلة أن التعقيد الشديد وغموض الأحداث دخلنا في حالة من عدم الفهم، وحسينا أننا زي الأطرش في الزفة، ومع الوقت بدأنا نفهم الأحداث شوية لكن لحد لما جاء الوقت ده كان أصابنا بعض الحيرة والتخبط وعدم فهم أحداث الفيلم وده في رأينا كان غير إيجابي لأن الفارق بين التشويق والغموض وبين إحساس المشاهد بالغباء وعدم الفهم فارق كبير جدًا. الجميل في الفيلم الحس الكوميدي اللي كان عالي جدًا، خاصة في مشهد زي مشهد إخفاء كارت الكوتشينة من الفريق الأمني كان مشهد في غاية الإثارة والذكاء والكوميديا، والحقيقة أنه واحد من أفضل المشاهد اللي شوفناها مؤخرًا في الأفلام اللي من النوعية دي ومش عاوزين نحرق عليكم الأحداث وبننصحكم تشوفوا المشهد بنفسكم وتحكموا عليه. الموسيقي التصويرية للفيلم كانت مميزة وقوية جدًا.. حماسية وشدتنا من اللحظة الأولي للنهاية بلا توقف، وكان صناعها عارفين إمتى تبدأ الموسيقى وإمتى تتوقف وإمتى تعلو وإمتى تهبط، ودي نقط مهمة جدًا بتعرفنا أن المسئولين عن الموسيقى فى الفيلم كانوا محترفين وعارفين شغلهم صح. لو كنت من محبي السحر والخدع السحرية وألعاب الذكاء والمطاردات الذكية، ما تضيعش وقت وشوف الجزء الثاني من Now You See Me ولو ماشوفتش الجزء الأول ننصحك تشوفه قبل مشاهدة الفيلم لمزيد من المتعة والخيال والأثارة.

...

Teenage Mutant Ninja Turtles: Out of the Shadows: مغامرة جديدة للنينجا
اصدرت في: 21/07/2016

مواليد أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات عارفين كويس كارتون (نينجا تيرتلز)، قبل زمن طويل من تحول كلمة (كارتون) لـ(أنيميشن)، وتقريبًا معظمنا أتربى علي المسلسل اللي كان بيتعرض في رمضان مع انطلاق المدفع وكنا بنشوف فيه مغامرات السلاحف المتحولين لأبطال خارقين مع وجود (المعلم رشدان) واللي هو عبارة عن فأر متحول بيتسم بالحكمة والصبر والهدوء. الفيلم من إخراج دايف جرين ومن بطولة ميجان فوكس، ويل أرنيت، لورا ليني، ووليام فيشتنر، بيحكي عن مغامرة جديدة للسلاحف المتحولة، وبنبدأ نتعرف أكثر على طبيعة شخصية كل واحد منهم، مع وجود صراع داخلي بينهم في رغبتهم في الحصول على مادة سحرية ممكن تساعد على تحولهم لبشر طبيعيين. لو ما كنتوش شوفتوا الجزء الأول من السلسلة مش هتحسوا بأي غربة لأن الأحداث مش محتاجة غير قدر قليل من المعلومات عن الجزء الأول، لكن أكيد لو شوفتوا الجزء الأول هيكون أفضل للمتابعة، وبنرشح الفيلم للمشاهدة لمواليد الثمانينيات علشان هيحسوا بمتعة مضاعفة وهم بيتفرجوا ويستعيدوا ذكريات الماضي الجميل. على الرغم من أن الفيلم ميزانية متوسطة، إلا أن صناعه قدروا يستغلوا كل إمكانياتهم لتقديم مشاهد صراعات ومطاردات قوية، وطوعوا الجرافيكس والمؤثرات الخاصة علشان يقدموا لنا متعة مشاهدة جيدة متناسبة مع إمكانيات الفيلم اللي ضايقنا إحساسنا أنها كانت قليلة وكانت محتاجه تكون أكثر من كده. في فيلم زي ده المفروض الموسيقي التصويرية بتلعب دور مهم في الأحداث، لكن للأسف الموسيقى ماكانتش بالقوة اللي كنا متوقعينها، وكانت غير حماسية وغير مؤثرة في الأحداث، لكن الديكورات كانت متميزة خاصة مكان إقامة السلاحف واللي كان متميز ومتعوب عليه وفيه اهتمام كبير بالتفاصيل. الجزء الجديد من Teenage Mutant Ninja Turtles كان زي ما توقعنا.. فيلم جيد تقدروا تقضوا قدامه وقت ظريف بدون إحساس بالملل مع الأكشن والمؤثرات الخاصة والديكورات المتميزة.

...

The Conjuring 2 :فيلم رعب بحق وحقيق
اصدرت في: 20/07/2016

محبي أفلام الرعب مش هينسوا الرعب اللي صاحبهم أثناء مشاهدة الجزء الأول من السلسلة دي.. صناع الفيلم نفسهم مش هينسوا الملايين اللي نزلت عليهم من السماء نتيجة نجاح الجزء الأول، الأمر اللي دفعهم لإنتاج الجزء الثاني، واللي جاء في مجمله أكثر رعبًا وتشويقًا من الجزء الأول، ومع حملة الدعاية المكثفة اللي صاحبت إصدار الفيلم نقدر نقول إننا أمام فيلم رعب قوي ومختلف. من إخراج جيمس وان، وبطولة فيرا فارميجا، باتريك ويلسون، وفرانسيس أوكونور، بنشوف قصة عائلة بتسكن منزل، ومع مرور الوقت بتبدأ أمور غريبة وشريرة في الحدوث، بداية من العفش اللي بيطير في السماء والصليب اللي بينقلب على السقف، وأمور كتيرة بتجبر الأسرة على استدعاء خبراء في علوم ما وراء الطبيعة. مع انتقال الخبراء لمعاينة المنزل بيحصل جدل وإختلاف بينهم، ما بين رأي مؤيد لفكرة أن اللي بيحصل ده مس شيطاني حقيقي طال بنت من البنات الموجودة في البيت، والرأي الثاني بيقول أن كل اللي بيحصل ده عبارة عن تمثيل وخداع، ولإننا مش عاوزين نحرق أحداث الفيلم هنسيبكم تعرفوا بنفسكم أي رأي فيهم هو الصح. المؤثرات الخاصة في الفيلم لعبت دور مهم جدًا، بداية من تحريك الأشياء ومؤثرات الأصوات وحتى الديكورات وخاصة ديكور المنزل المسكون وإنتقال الكاميرا بين الغرف والطوابق، كلها أمور ساعدت على بث الرعب في نفوسنا كمشاهدين، ومع تكنيكات الإضاءة والظهور المفاجئ للأشباح نقدر نقول أن الفيلم يعتبر اختبار حقيقي لمحبي أفلام الرعب ولقدرتهم على التحمل. الأداء التمثيلي للأبطال كان متميز ومختلف جدًا خاصة ماديسون وولف في دور جانيت واللي قدرت تنقل لنا انفعالات ومشاعر الشخصية اللي بتقدمها بأفضل ما يكون، باقي الأدوار كانت قوية ومؤثرة وحسينا أن كل فنان كان في مكانه بالضبط ومش متخيلين أي شخص تاني ممكن يقوم بالدور غيره. أهم حاجة لازم تاخدوا بالكم منها هي عدم مغادرة السينما بعد نهاية الفيلم مباشرة، لأنكم هتشوفوا مجموعة مشاهد ومعلومات في غاية الأهمية، مش عاوزين نحرقها عليكم بس في رأينا إن أخر دقائق في الفيلم مع نزول التترات كانت مرعبة أكثر من الفيلم نفسه! ومش هنقول أكتر من كده! لازم نأكد على أن الفيلم للكبار فقط، وأحترمنا جدًا موقف موظفين الحجز في سينما مول أمريكانا بلازا في 6 أكتوبر لما رفضوا محاولات كتيرة لأطفال صغيرة أقل من السن المسموح له بمشاهدة الفيلم، وده تصرف ماكانش بيحصل في سينمات كتير كانت بتهتم فقط ببيع أكبر كمية من التذاكر لأي فئة عمرية. سلسلة أفلام The conjuring واحدة من أقوي سلاسل أفلام الرعب في العالم، وواحدة من السلاسل اللي بيحبها ويتابعها محبي أفلام الرعب وأصحاب القلوب الميتة، لو كنت منهم ننصحك تشوف الفيلم في أقرب سينما ليك فورًا، أما لو كنت بتخاف جدًا من الأفلام دي ننصحك بمشاهدة Finding Dory.. ده فيلم ظريف ولطيف ويناسب أصحاب القلوب المرهفة.

...

Finding Dory: استغلال ناجح للبحث عن نيمو
اصدرت في: 19/07/2016

شخصية (دوري) السمكة فاقدة الذاكرة واللي ظهرت في المرة الأولي في فيلم الرسوم المتحركة الشهير Finding Nemo قدرت تحصد نجاح كبير، نجاح بيوازي نجاح الشخصية الأساسية لنيمو، ويمكن كمان يكون بيتفوق عليه.. أكتر من 25 مليون (لايك) أخدتها شخصية دوري على فيس بوك، العدد ده تفوق على أكبر عدد معجبين حصلت عليه أي شخصية أو فيلم لشركة (ديزني) أو (بيكسار).. ده اللي شجع صناع الفيلم على تقديم الجزء الثاني من السلسلة واللي بيركز بالأساس على شخصية دوري. الفيلم من إخراج اندرو ستانتون، وأداء صوتي لـ تاي باريل، إلين ديجينيريس، وهايدن رولينس، بيحكي قصة السمكة دوري واللى بتتذكر فجأة قصة فقدانها لأسرتها، وأنها بتعاني من مرض فقدان الذاكرة، واللي بيخليها تنسى الأسماء والأشكال والأحداث، لكن مرضها مش بيمنعها من البدء في رحلة مجنونة للعثور على عائلتها من جديد.. الرحلة اللي بتدخلنا في عالم لا يتوقف من المغامرة والإثارة والكوميديا. زي ما عودتنا (ديزني) و(بيكسار)، المستوي التقني والفني للفيلم كان أكثر من رائع، وطبعًا ما ننساش الاهتمام بأدق وأبسط تفاصيل الشخصيات والفيلم، لكن الفيلم ماكانش هيظهر بالروعة دي لولا الأداء الصوتي المتميز من كل أبطاله تقريبًا، لكن طبعًا نخص بالذكر الجميلة ألين دي جينيريس واللي قدمت أداء صوتي متميز للسمكة دوري قدر يوصل لنا مشاعر دوري المتضاربة وشخصيتها المليانة تناقضات كوميدية ومثيرة جدًا للاهتمام.. إلين كمان قدمت أول إعلان عن الفيلم من خلال برنامجها الحواري اللي بتقدمه. عدد الأطفال في قاعة العرض كان كبير بحكم نوعية الفيلم، لكن الضحكات كانت بتخرج من الكبار قبل الصغيرين، وكان واضح أن الفيلم عاجب الجميع، لكن اللي حسيناه لما دردشنا مع الناس في الإستراحة وبعد العرض، أن الجميع تقريبًا بيشاهد الفيلم بناء على السمعة الجيدة لـFinding Nemo لكن على الرغم من جودة Finding Dory إلا أنه كان في إجماع على أن مستوي الفيلم مش بنفس جودة الجزء الأول من نفس السلسلة. الديكورات ومستوى التحريك كانت متميزة للغاية، حركة الشخصيات كانت إنسيابية وجميلة، ومن الواضح أن صناع الفيلم بذلوا مجهود خرافي علشان يخرجوا بالفيلم بالشكل ده ويقدموا لنا قصة جميلة ومتجددة ومليانة مغامرات. كمان ما ينفعش نغفل كرنفال الألوان المتفجر فى كل لقطة من لقطات الفيلم، والإبهار الرائع في التناغم بين كل العناصر دي مع بعضها علشان يقدموا لنا في النهاية فيلم جدير بالمشاهدة للكبار والصغار على حد سواء. بالإضافة للكوميديا والمغامرة، الفيلم بيقدم مجموعة متميزة من المعلومات المهمة عن عالم البحار، المعلومات دي بيعرفها الأطفال بطريقة سهلة وبسيطة وبدون تعب، والحقيقية أننا ممكن نستغل الفكرة دي لعمل أفلام تعلم الأطفال حاجات مهمة ومفيدة.. خصوصًا أننا بنعمل في مصر كارتون كويس وممكن ترجعوا للموضوع ده واللي بنتكلم فيه عن الأنيميشن في مصر وأهم رواده وأعماله. كمان الفيلم بيرسخ عند الصغار قيم الانتماء والبطولة، وعدم التخلي عن الأصدقاء في أحلك المواقف، وبالتأكيد الفيلم بيركز على فكرة العلاقة بين الأبناء والأهل ومدى أهمية العائلة في حياتنا، وكل دي قيم محتاجه يتم ترسيخها من جديد في المجتمع الأمريكي والعربي على حد سواء، وأجمل ما في الفيلم كانت قدرته على توصيل كل رسائله في مزيج جميل من المغامرة والكوميدية بدون تقديم أي نصائح بشكل مباشر. Finding Dory فيلم أنيميشن قوي ومؤثر بحد ذاته، ويعتبر محاولة ناجحة لاستغلال الجزء الأول من السلسلة، لكن لو هنقارنه فنيا بـ Finding Nemo نعتقد إن المنافسة مش هتكون لصالحه. أخر حاجة حابين نختم بيها كلامنا عن Finding Dory.. فاكرين الدوبلاج المصري للجزء الأول من السلسلة؟ وفاكرين دور عبلة كامل في الفيلم كصوت دوري؟ نحب نقول لكم أن ديزني بتحضر دلوقتي النسخة العربية المدبلجة من (البحث عن دوري)، ونشرت لمحبيها على صفحتها على فيس بوك فيديو حصري تقدروا تشوفوه من هنا لكواليس دوبلاج الفيلم بفريق مصري.

...

Central Intelligence  :كوميديا جميلة مناسبة للويك إند
اصدرت في: 18/07/2016

بقى لنا فترة طويلة ما شوفناش كوميديا جميلة ومعتمدة بالمقام الأول على المواقف الكوميدية بأكثر من اعتمادها على النكات أو القفشات الكوميدية.. الحقيقة أن فيلمنا اليوم بيقدم جرعة كبيرة من الكوميديا مع شوية أكشن بحكم مشاركة الفنان دواين جونسون المشهور عنه أداؤه لأدوار الأكشن. فيلم Central Intelligence من إخراج روسون مارشال وبطولة أرون بول، دواين جونسون، وكيفن هارت، بيحكي قصة حياة رجل هو كيفن هارت، واللي كان نجم المدرسة الثانوية في الماضي، وكان زميله (دواين جونسون) مراهق غبي بيسخر الجميع منه. الفيلم بيقفز بينا بالسنوات لوقتنا الحالي علشان نشوف إيه حصل مع أبطالنا، اللي حصل هو العكس تمامًا.. كيفن هارت تحول لمحاسب بيعيش حياة تقليدية ومملة، وبيتذكر كل شوية نواياه ورغباته العظيمة أيام الثانوية، ثم بيقابل صديقه القديم (دواين جونسون) اللي كان مثار سخرية من الجميع، فقط علشان يكتشف أنه تحول لرجل مفتول العضلات مهتم بصحته، والأغرب: أنه أصبح يعمل في المخابرات، وبيحاول يوصل لإرهابي قبل ما يبيع سلاح سري، كل ده باستخدام (كيفن هارت) اللي بيلاقي حياته كلها بتتشقلب أمام عينه مفجرة مجموعة لا تتوقف من السخرية والمواقف الكوميدية. لأول مرة بنشوف المهارات الكوميدية لممثل أكشن كبير بحجم دواين جونسون (الجسدي والفني)، أما كيفن هارت فقدر يستمد دوره الكوميدي من دور صديقه اللي بيشاركه البطولة، وقدر يخلينا نضحك بلا توقف طوال زمن عرض الفيلم، لكن الكوميديا بتتراجع في الربع الأخير من الفيلم على حساب الأكشن اللي ماكانش بنفس القوة اللي كانت عليها الكوميديا. سيناريو الفيلم متجدد ومتفجر طوال الوقت، وما حسيناش بالملل أبدًا بل على العكس كنا في أنتظار كل حدث جديد علشان نشوف رد فعل كيفن هارت عليه هيكون إزاي، أما الموسيقى التصويرية فكانت رائعة ومتوظفة بشكل مثالي علشان تحسسنا بالإثارة طوال الوقت، وبعض أغاني الفيلم حسينا أننا عاوزين نعرف اسمها علشان نرجع لها تاني ونسمعها على رواقة، وده من وجهة نظرنا من عوامل نجاح الموسيقى التصويرية لأي فيلم. Central Intelligence فيلم كوميدي جميل وخفيف، ننصح بمشاهدته في الويك إند لنهاية أسبوع كلها حيوية وضحك.

...

Independence Day: Resurgence:  فيلم كوارث بدون تجديد
اصدرت في: 17/07/2016

واضح أن الموضة في الفترة الحالية من الأفلام الهوليودية، هي إعادة تقديم الأفلام القديمة الناجحة واستغلال نجاحها والذكريات الجميلة اللي قدمتها للمشاهدين، علشان تقدم أفلام تعتبر جزء تاني لها.. شوفنا فيلم أنيميشن مهم هو Finding Nemo وهو بيعاد تقديمه بعد مرور سنين على الجزء الأول منه من خلال فيلم Finding Dory.. نفس الموضوع بيتقدم من جديد مع Independence Day اللي اتقدم الجزء الأول منه سنة 1996 واللي بيتقدم الجزء التاني منه اليوم في 2016 كنوع من التقليب في دفاتر هوليود القديمة والناجحة وإعادة تقديمها. من تأليف وإخراج رولاند ايمريش، وبطولة ليام هيمسورث، جود هيرش، جوي كينج، وبيل بولمان، بنشوف قصة الأرض بعد نجاتها من غزو الكائنات الفضائية في التسعينيات، وإزاي قدر الكوكب ينبذ خلافاته وتتوقف الدول عن الحروب مع بعضها واستغلال التكنولوجيا اللي عرفها البشر عن الفضائيين في عمل ثورة زراعية وصناعية كبيرة. من جديد بيبدأ الفضائيين في تجهيز صفوفهم وإرسال قواتهم لإعادة غزو الأرض من جديد، الأمر اللي بيجعل مجموعة من خيرة المقاتلين على الأرض تنظم صفوفهم، بهدف التصدي للغزو من جديد، لإعادة أمجاد كوكب الأرض في قدرته على مواجهة التهديد بالفناء. الفيلم استغل حالة النوستالجيا العالية عند معظم المشاهدين اللي كانوا أطفال أو مراهقين أثناء عرض الجزء الأول من الفيلم، وقدم أحداثه بوعي بالفارق الزمني الكبير بين الجزء الأول والتاني، وفي نفس الوقت فضل صناع الفيلم تقديمه كفيلم منفصل عن الجزء الأول من حيث السيناريو، وإن كانت القصة بتتحكي في تسلسل مرتبط بالجزء الأول. استفاد الفيلم بشكل كبير من التطور التكنولوجي في وسائل العرض والإبهار السينمائي وتقنيات الـ3D والـ IMAX لتقديم حالة من الإبهار السينمائي، لكن بيعيب الفيلم أنه تأخر زمنيًا في عرض مشاهد الصراع الحاسم مع الكائنات الفضائية، وضيع وقته في تعقيدات جانبية كان من المفهوم أن الجمهور بالمقام الأول مش داخل السينما غير علشان يشوف مشاهد الصراع ومطاردات الطائرات. الأداء التمثيلي للأبطال كان جيد، لكن في رأينا أن دور ويل سميث وتغييره كان سقطة كبيرة فى الـCasting الخاص بالفيلم أما باقي أبطال العمل كان كل منهم في دوره بشكل مناسب ومثالي. مشاهد الاشتباكات في نهاية الفيلم كانت قوية لكن مؤثرات الكمبيوتر والمؤثرات الخاصة كانت واضحه جدًا فيها وده كان له تأثير سلبي، الفيلم بصفة عامة كان أكثر إبهارًا في كل عناصره عن فيلم التسعينيات، لكن طبعًا نجاح الجزء الجديد مستحيل يتقارن بالجزء الأول اللي كان ثورة وقتها، واللي كان يعتبر أيامها نقلة سينمائية مدهشة.

...

بارتي في حارتي: الإسفاف الفني مستمر!
اصدرت في: 14/07/2016

الحقيقة إحنا مش عارفين إيه سر العلاقة الغريبة بين مواسم الأعياد وبين تقديم أفلام أقل ما توصف به أنها هابطة ومالهاش أي قصة أو جدوى من العرض بالأساس! على الرغم من أن عشاق السينما خارجين من رمضان عندهم اشتياق حقيقي لأفلام كويسة. فيلم بارتي في حارتي من تأليف أحمد عيسي، وإخراج يونس، وبطولة أمينة، دياب، محمد لطفي، دينا، بنشوف قصة مجموعة من الأشخاص في حارة شعبية، واللي بيكتسب أحد سكانها قوة خارقة بتتفجر بعدها مجموعة من المواقف الكوميدية والمفارقات اللي المفروض تخلى الجمهور يضحك. طبعًا من المفهوم أن القصة في النوعية دي من الأفلام بتكون عبارة عن غطاء لتمرير مجموعة من الرقصات والإيفيهات الجنسية والنكت السخيفة، ومشاهد مصنوعة بجرافيك ضعيف جدًا، وطبعًا لازم كام أغنية مهرجانات على كام رقصة ساخنة، وفي النهاية الكل مبسوط.. المخرج وصناع الفيلم والجمهور اللي عاوز يتفرج على أي حاجة يشغل بيها وقته والسلام. هل ممكن نقول أي شيء عن الموسيقى التصويرية؟ أو الديكور؟ أو حتى الجرافيك اللي بنعتقد أن أي طفل صغير بيلعب على أي برنامج كمبيوتر ممكن يعمل جرافيك أفضل من اللى شوفناه؟ الحقيقة أن الأفضل مانتكلمش خالص عن أي عنصر من العناصر الفنية مع فيلم زي (بارتي في حارتي) والأفلام اللى زيه، لأن العناصر دي مش موجودة بالمرة في الفيلم، إلا لو اعتبرنا أغاني المهرجانات والأفراح الشعبية موسيقى تصويرية! الحقيقة أن موسم العيد زي ما هو فرحة لكل محبي الأعياد والخروج والفسح، إلا أنه موسم حزين على كل مهتم بالسينما المصرية، لأنه بيشوفها في أسوأ صورها... هل من منقذ للسينما من كبوتها؟!

...

30 يوم في العز: إبهار في التدني السينمائي!
اصدرت في: 13/07/2016

السينما المصرية لسه قادرة على إبهارنا، كل ما نشوف فيلم ونقول هو ده قمة الهبوط والإنحدار والسقوط السينمائي نشوف فيلم تاني يحسسنا أن الفيلم اللي قولنا عليه كده كان يستحق الأوسكار مقارنة بالإبداع الجديد.. في الهبوط.. وده اللي ينطبق تحديدًا على فيلم 30 يوم في العز. من تأليف سيد سبكي وإخراج هاني حمدي بنشوف قصة هروب مجموعة من المساجين من السجن لتنفيذ مهمة معينة لمدة 30 يوم كاملين، عملية الهروب واللي بيحصل قبلها وبعدها المفروض بيفجروا مجموعة من المواقف الكوميدية اللي تخلينا نقع على الأرض من كثرة الضحك.. الحقيقة أننا كنا هنقع على الأرض من فرط الملل والزهق والشعور بالسقوط الفني. سعد الصغير، وصوفينار، ومحمود الليثي أصبحوا ثلاثي سينمائي في أفلام المقاولات، سعد الصغير بتلميحاته الجنسية وصوفينار بجسمها ورقصاتها، ومحمود الليثي بقدرته غير النهائية على تلقي الصفعات والتعرض للإهانات، والحقيقة أن دي واحدة من أغرب المؤهلات اللي ممكن نشوفها علشان مطرب يشارك في الأفلام هى أنه يكون مؤهل أن أبطال الفيلم يضربوه بالأقلام ويتباهى في أحد المشاهد بالموضوع ده! طبعًا من المهين أننا نتكلم عن الديكورات والموسيقي التصويرية في عمل كل همه أنه يجمع أكبر قدر من فلوس الشباب والمراهقين في السينمات في فترة العيد قبل ما يتباع -الفيلم- للفضائيات علشان يجيب باقي أرباحه.. النوعية دي من الأفلام بتقتل صناعة السينما المحترمة وبترجعنا سنوات للخلف.

...

عسل أبيض: عسل السينما المر
اصدرت في: 12/07/2016

سنة 2010 تم إنتاج فيلم بعنوان عسل أسود من بطولة أحمد حلمي وإدوارد، الفيلم كان بيحكي عن شاب مصري بيرجع لمصر بعد سنوات طويلة قضاها في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن اختلاف أنماط الحياة بين مصر وأمريكا بتسبب له ربكة كبيرة بتؤدي لسلسلة من المواقف الكوميدية بدون توقف، اليوم في 2016 بيتم إنتاج فيلم مش بيقدم أي شيء غير التشابه في الأسماء بين الفيلمين! عسل أبيض من إخراج حسام الجوهري وبطولة سامح حسين، ميرهان حسين، وبيومي فؤاد، بنشوف قصة طفل لأحد الأسر الثرية، واللي بيتخطف وبيحول أحداث الفيلم لسياق كوميدي في أثناء الطريق لاستعادته تاني. سامح حسين بيكرر للمرة المليون نفس طبيعة الأدوار اللي طلع فيها في كل أعماله تقريبًا وفيما يبدو أنه راضي عن مستوى أفلامه اللي ممكن نقول عليها أفلام مقاولات ورافض يتمرد عليها. على الرغم من اعترافنا بموهبة ميريهان حسين الكبيرة، إلا أنه من الواضح أنها قررت تشارك في بعض الأفلام عديمة القيمة الفنية لمجرد المشاركة وتواجد اسمها على أفيشات الأفلام. بعد مشاركتها في مسلسلات زي آدم وجميلة واسم مؤقت ودوران شبرا وخرم إبره، مريهان بتقدم دور باهت وغير مهم في الفيلم لمجرد وجود بطولة نسائية ضمن الأحداث. إحنا مش ضد أن يكون عندنا فيلم موجه بالأساس للأطفال والجمهور العائلي، لكن ده مش معناه إطلاقًا إننا نقبل بتقديم أفلام أقل ما توصف به أنها أفلام مقاولات وبتستهتر بعقلية الجميع. طبعًا مش هينفع نتكلم عن الموسيقى التصويرية أو الديكورات لإن العناصر دي سيئة جدًا وشبه مش موجودة إطلاقًا. عسل أبيض فيلم موسمي ضعيف في كل مكوناته.. مش هيعجب غير الأطفال الصغيرة.

...

جحيم فى الهند: محاولة استثمار نجاح كابتن مصر
اصدرت في: 11/07/2016

السنة اللي فاتت وفي موسم العيد قدم محمد إمام مع المخرج معتز التوني فيلم كابتن مصر، وهو يعتبر تمصير لقصة فيلم The Longest Yard واللي بتحكي عن كابتن فريق بيتم وضعه في السجن بعد حادث، فقط علشان يكون فريق كرة قدم في السجن ينافس به ويحقق نجاح كبير. محمد عادل إمام بيمشي على مسار والده في كل شيء، ومن أهم الأمور دي أن عادل إمام بيميل لتكوين فريق تمثيلي بيصحبه معاه في كل أعماله، وزي ما تعاون إمام مع كتاب ومخرجين وممثلين بحجم شريف عرفة أو يوسف معاطي أو يسرا أو مصطفى متولي، كون محمد إمام فريقه الخاص من المخرج معتز التوني ومن مجموعة من الأبطال بيأتي على رأسهم بيومي فؤاد وطاهر أبو ليلة اللي بنعتقد أن كل موهبته في التمثيل تتمثل في قدرته على الكلام بشكل غير مرتب! الفيلم بيحكي عن اختطاف السفير المصري في الهند، وانتداب فرقة قوات خاصة لاستعادة السفير، لكن غلطة بتحصل وبيتم إرسال فرقة عزف موسيقية إلى الهند، الأمر اللي بيدخل الفيلم في سلسلة من المواقف الكوميدية غير المنتهية بداية من دخول الفريق أرض الهند وحتى خروجه. الحقيقة أن عندنا أكتر من مشكلة مع إخراج معتز التوني، بنحس طوال الوقت أن معتز بيستسهل في إخراجه ومش بيهتم باستغلال كل التفاصيل ونقاط القوة في الممثلين اللي بيشتغلوا معاه علشان يطلع منهم فيلم كويس، علشان كده معتز هيفضل اسمه محدود في أفلام المواسم زي الأعياد وإجازات نصف السنة وخلاص على كده، مع أن معتز لو قدر يجتهد أكتر من كده في شغله ممكن يقدم أفلام أقوي. على مستوي التمثيل محمد إمام بيقدم أداء تمثيلي شبه باقي أعماله كلها، واللي كلها شبه تمثيل عادل إمام شخصيًا! بداية من إعجابه بكل البنات وإعجاب كل البنات به ونهاية بتعبيرات وشه وعينه وجسمه واللي كلها بيقرب منها من عادل إمام، وليه لاء ووالده محقق نجاح ساحق حتي اليوم في معظم أعماله. بيومي فؤاد هو كمان بدأ يدخل في حيز تكرار أعماله الكوميدية وتيماتها ، ولو استمر الفنان الكبير في حرق نفسه بالشكل ده مش هيكمل سنة أو اثنين قبل ما يكون حرق كل أعماله وتيماتها وماعندوش جديد يقدمه. في رمضان قدر فؤاد يدلل على قدرته على تكرار أدوار كتير بدون ما يحسسنا بالملل.. الرهان على أنه يقدر يكرر نفس الشيء فيما يتعلق بأفلام العيد. الموسيقى التصويرية كانت جميلة وحماسية والإستعراضات على الرغم من ضعفها إلا أنها تعتبر خطوة كويسة في طريق عمل أفلام استعراضية قوية ومؤثرة أو أفلام معتمدة بالأساس على الاستعراض كطريقة لجذب المشاهدين اللي عاوزين ودنهم تسمع الحان كويسة وعيونهم تشوف أداء تمثيلي أقوى. جحيم في الهند مش أفضل فيلم ممكن تشوفه في تاريخ أبطاله، لكن لو عاوزين تضحكوا شوية وتنسوا مشاكلكم وهمومكم ننصحكم بمشاهدة جحيم في الهند بدون أي توقعات أزيد من اللي قولنا عليه.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

محمد خان: سينما الشغف والفرح

كل عشاق السينما يقدروا يحددوا مخرج الفيلم لو شافوا كام مشهد من نص الفيلم. كل مخرج وله أسلوبه، اللي عامل زي نبرة الصوت أو بصمة الإيد. مش بتتغير، ومحدش يعرف يقلدها. محمد