مطاعم

العربى: مشويات مصرية فى العجوزة
اصدرت في: 11/02/2014

على الرغم من ظهور مطاعم متخصصة فى كل أنحاء العاصمة، إحنا بطبعنا شعب أكّيل لحوم، و كمان غالبية مطاعم القاهرة معندهاش أى مشكلة فى تقديمها. اللحوم المشوية هى واحدة من العناصر الأساسية فى المطبخ المصرى، وتقدر تلاقيها فى أى مكان، من فنادق القاهرة الفخمة، لغاية أصغر شوارع المدينة. العربى مطعم  مشويات مضمون فى العجوزة، معروف عند أهل البلد وكمان الأجانب بأكلاته المصرية عالية الجودة.بأجواء شعبية مصرية، المطعم مكون من ديكورات شرقية ومكان جلوس واسع. مع دخولنا، رحب بنا المدير المهذب، ومع جلوسنا سلمنا المنيوهات والجرسون الخاص بنا. المنيو تشمل مجموعة من الأطباق المصرية منها فتة بالموزة (50جنيه)، ممبار (13جنيه)، حمام محشى أرز (29جنيه) وأكلات ثانية كثير. الاختيارات المشوية تشمل كباب (140جنيه للكيلو)، كفتة (118جنيه للكيلو) وطرب (118جنيه للكيلو) مع ريش بتلو أو ضانى (150جنيه للكيلو) مع أصناف أخرى. طلبنا كمقبلات طبق محشى (13جنيه) مع سلاطة خضراء وباذنجان، طحينة وبابا غنوج. من بين الأطباق الشهية، طلبنا نصف كيلو كباب وكفتة (65جنيه)، ربع كيلو طرب (29.50جنيه) وربع ريش بتلو (29جنيه) علشان تلعب دور أطباقنا الرئيسية. وصلت سريعًا سلة عيش لترابيزتنا لتكملة المتعة مع السلاطات والصوص، بس للأسف كانبارد. علاوة على كده، سلاطة الباذنجان كانت سيئة، ينقصها الطعم الحادق المميز، الناتج عن تتبيلة الزيت أو الثوم. على الناحية الثانية، سلاطة الطحينة الخفيفة كانت لذيذة، أما السلاطة الخضراء كانت مكونة من قطع خيار طازجة، وطماطم، وبصل وبقدونس،كلهم ساهموا فى تقديم نكهة ساحرة مع رشة منالخل. رغم توقعنا أنه يكون من المقبلات، المحشى قُدم مع أطباق اللحوم.اللحم كان فوق صوانى كبيرة من الستانلس، وعليها فرش من البقدونس المبشور. رغم أن اللحم كان طعمه روعة، الشوى الزيادة للأسف تسبب أنه يكون ناشف وصعب المضغ. الكفتة كانت طرية وشوى الفحم ورائحة الشوى اللذيذة واضحين فيها، أما الريش فكانت مشوية بامتياز ونكهتها تحفة. خوفنا شوية من احتمالية وجود دهون كثيرة فى الطرب –دهن ضانى محشي لحم مفروم وكلهم بـ يتم شوائهم– لكن المفاجأة أن الطبق الخاص بالعربى كانت دهونه قليلة، وحافظ فى نفس الوقت على الطعم والقوام. حلويات العربى تشمل كريم كراميل ومهلبية (03.5 جنيه الطبق). مع كميات الأكل الكبيرة بالمقارنة بأسعاره، الكريم كراميل وصل فى طبق أما المهلبية بـ تُقدم فى وعاء بلاستيك صغير، والاثنين كانوا ساقعين وطعمهم حكاية. مع أكل مصرى شهى، طاقم موظفين مريح وأسعار مناسبة، مطعم العربى يتمتع براحة نادرًا ما نشوفها فى القاهرة،ويتعبر واحد من الأماكن اللى تقدر تزورها مع سائح لتجربة أكلة مصرية متطورة.

...

المشربية: أكلة مصرية نموذجية فى الجيزة
اصدرت في: 06/02/2014

كون الوسط الأكيل المصري متابع وسعيد بافتتاح مطاعم جديدة فى مصر يوم بعد يوم، أهل القاهرة بدأوا ينسوا بشكل ملحوظ الأكل المصرى الأصيل. باسمه المأخوذ من شبابيك التعريشة العربى التقليدية، مطعم المشربية فى الجيزة بـ يقدم أكلات مصرية ممتازة. بعيدًا عن شارع الجيزة الضيق، وعلى بعد كام متر من النيل، رحب بنا الجرسون فى المطعم بإضاءته الخافتة. مع السجاجيد بلونها الخمرى الموجودة أسفل ترابيزات خشبية غامقة، بـ تشعر بجو من رقى المكان. أضف على كده أدوات الأكل كانت مرصوصة بشكل أنيق، وجاهزة للمعركة. المنيو بـ تقدم أكثر من أربعين طبق، تشمل ملوخية بالأرانب (62جنيه)،  حمام مشوى (32جنيه)، داوود باشا بالأرز (45جنيه) وبامية باللحمة (38جنيه) مع حاجات ثانية كثير. بالنسبة للمقبلات، استمتعنا بربع كيلو ممبار (85جنيه/ للكيلو)، محشى ورق عنب (18جنيه) وحمام محشى فريك (32 جنيه)، مع مزات لذيذة من الطحينة ( 4جنيه) وحمص (4 جنيه). بالنسبة للأطباق الرئيسية طلبنا طبق شركسية الديك الرومى، وبناءً على توصية الجرسون، طلبنا كمان فتة ضانى (60 جنيه). المدهش أن تحضير الأكل تم فى وقت قليل. المقبلات وصلت فى الأول مع الحمام المحشى،  وعلشان متعودين على الحمام المحشى أرز، الفريك احتاج منا شوية وقت للتعود عليه، لكن ضبط الموضوع كويس إضافة الطحينة أو الحمص. رغم طعمه اللذيذ، الحمص كان طعمه غريب شوية، يمكن بسبب قوامه السائل؛ واضح أننا تعودنا أنه يكون سميك وخفيف من زياراتناللمطاعم اللبنانى. الممبار تحضيره كان هائل وطعمه روعة، من غير أى حرق أو طعم مطاطى. نفس الكلام كان لورق العنب، بطعمه الشهى وكمية حشوه الكبيرة، بالرغم من ملحه الزيادة. بعد شوية وصلت الأطباق الرئيسية، المقدمة مع أطباق أرز كبيرة. صوص اللوز الغنى قُدم بجانب الشركسية، أما الرومى مع طبخه الكويس وتتبيلته ممتازة قدم نكهة رائعة. فى نفس الوقت، الفتة الضانى كانت مغطاه بطبقة سميكة من الطماطم والخل، مع لحم ضأن بعظمه طرى. يمكن المشربية مش على نفس مستوى شعبيته السنين السابقة، لكن الأكيد أن المطعم  حافظ على معايير أكله.

...

الروضة: أكلات خليجية ومصرية في ميدان هليوبوليس
اصدرت في: 16/01/2014

كان غريب أننا نلاقي مطعم خليجي في مكان زي ده، المنطقة إلى حد كبير مودرن وهادئة ومش متعودين نشوف فيها غير الكافيهات والمطاعم الكلاسيكية. «الروضة» مطعم مختلف عن طبيعة المكان المتواجد فيه بالتحديد في شارع الحجاز أمام مستشفى هليوبوليس. مطعم متخصص في الأكل الخليجي وبعض الأطباق المصرية، وبـ يعمل ولائم وعقائق وكاترنج. المكان شكله بسيط من الخارج ومن الداخل كمان، ومساحته مش كبيرة، بالكثير خمس ترابيزات، بس سهل تلمحه من بعيد وأنت ماشي في شارع الحجاز لأن كلمة "الروضة" مكتوبة على أكبر يافطة ممكن تقابلها في مصر الجديد تقريبًا.  أول ما تدخل من الباب هـ تلاقي الكاونتر اللي بـ تطلب منه الأكل تيك آواي وعلى اليمين مكان الترابيزات، ولاحظنا أن العاملين في المكان قليلين إلى حد ما، واحد بـ يستقبلك وهو الجرسون الوحيد هنا، والكاشير اللي وراء الكاونتر. أما بالنسبة للأكل فهو عبارة عن وجبات دجاج ولحوم ووجبات عائلية على الطرق الخليجية، وفيه طواجن وساندويتشات ووجبات للأطفال وبعض المعجنات الشرقية والسلاطات. بدأنا بطبق سلاطة فيه 5 أصناف (طبق كومبو) سلاطة خضراء وثومية وطحينة وكول سلو، بداية أقل ما يقال عنها أنها سيئة، كل أصناف السلاطة كانت مالهاش طعم، صُدمنا جدًا وتوقعنا أن الأكل هـ يكون كده، لكن كنا عملنا الأوردر خلاص وما ينفعش نقوم نمشي! لكن لما نزل الأكل وبدأنا نذوق ونستطعم غيرنا رأينا 180 درجة، وجبة "نفر اللحم المندي" كانت أكثر من رائعة (58 جنيه) وهي عبارة عن أرز مندي وعليه قطعة فخذ جدي مقطعة شرائح لكن لسه في العظمة بتاعتها، بـ تتشوي في الفرن وبـ تُقدم على وش الأرز، كمية كبيرة وشكل الطبق يفتح النفس. وجبة ثانية من الدجاج المستوية على البخار أو في الفرن! مش عارفين بالضبط التسوية الخليجي بـ تبقى إزاي بس المهم أنها كانت غير تقليدية ومميزة مش هـ تأكلوها بالطريقة دي غير هنا، اسمها وجبة الروضة (36 جنيه) بـ تتكون من نصف دجاجة، بـ تدوب زي الكريمة في الفم وطعمها حلو قوي ولونها وردي نتيجة بعض الإضافات والتوابل العربية ومعاها أرز مندي وبطاطس محمرة وكبيبة وسمبوسك وكولا. رغم أن «الروضة» يعتبر خليجي في الأساس إنما ما شفناش كلمة برياني أو مضبي بين طرق التسوية الكثير الموجودة في المنيو، رغم أن دي من أهم طرق التسوية الخليجية للحوم والأرز، لكن في النهاية التجربة كانت حلوة وجديدة، في نوع الأكل وطبيعة المكان، بس هنا أنت هـ تدخل علشان تأكل وتمشي على طول، يعني تروح وأنت جعان قوي تأخذ وجبتك المهيبة وتخلص أكل وتروح، كل الناس اللي حولنا عملوا كده لأن مافيش ناس للخدمة كفاية، ومافيش أي سبب ترفيهي أو قعدة حلوة تخليك تقعد بعد الأكل، لكن المهم أن المكان نظيف والحمامات كمان والخدمة سريعة وإن كانت مش محترفة بالقدر الكافي.

...

أكلة كباب: كباب وكفتة وريش لطيفة في داندي مول
اصدرت في: 26/12/2013

من وجهة نظرنا أصغر فوود كورت وأقلهم ازدحامًا في القاهرة هو اللى موجود فى داندي مول على طريق مصر إسكندرية الصحراوي فى الدور الثاني، دائمًا هادئ ومافيهوش مطاعم كثيرة حاليًا، والأسماء اللى موجودة رنانة ومعروفة إلا المطعم اللى اسمه وشكله يشدك ويخلى عندك فضول تجربه.. "أكلة كباب". موجود على أقصى أيدك الشمال أول ما تدخل، صغير ومافيهوش غير كاشير والفرن الكبير بتاع شوي الكفتة والكباب المشهور، وعلى عكس المطاعم المنيو مش معلقة على الحائط لكن موجودة مطبوعة جنب الكاشير، المنيو مش كبيرة أوى والاختيارات مش هـ تتوه فيها، إما وجبات أو نوعين ساندويتش: شيش ملفوف أو كفتة ملفوف (14 جنيه للواحد) أو رغيف حواوشي (19.50 جنيه) وبطاطس (4.50 جنيه) وأرز بالخلطة (5 جنيه)، والمشروبات الوحيدة اللى موجودة غازية (5 جنيه)، ومياه معدنية صغيرة (4 جنيه). بالنسبة للوجبات بـ ينزل معاها 3 سلاطات بس (طماطم بالثوم، ومخلل خيار، وطحينة) وعيش أبيض، أما الأرز والبطاطس بـ تطلبهم لوحدهم لو عاوز، الطلبات إما: شيش، أو كباب وكفتة وريش، أو كفتة، أو كباب وكفتة وشيش طاووق، أو نصف دجاجة مشوية، والأحجام بـ تختار بين 300 جرام أو ½ كيلو أو 1 كيلو. طلبنا 300 جرام كباب وكفتة وريش (60 جنيه)، ورغيف حواوشي (19.50 جنيه)، وعلبة بطاطس (4.50 جنيه)، وكانز بيبسي (5 جنيه)، الراجل على الكاشير قال لنا الأكل هـ يخلص فى 10 دقائق، وبالفعل ما أخذش وقت كثير أوى على الرغم أن الطباخ بدأ شغل فيهم فريش أمامنا بعد ما طلبنا. أول حاجة لاحظناها أن الكميات قليلة، ومافيش تزيين أو أى حاجة تجمل الطبق اللى فيه المشويات، بس الطعم كان حلو أوى، لو واحد أكيل الـ 300 جرام مش هـ تنفع معاه، يأخذ النص كيلو أحسن، الكفتة والكباب كانوا متسويين كويس أوى وطعمهم جميل وطري، عجبنا جدًا، ما جربناش الريش الصراحة لأننا بدلناها بكمية أكبر من الكباب، البطاطس كانت مقرمشة من بره وطرية من جوه بس مش هما اللى عاملينها لأنها كانت فارم فريتس، والسلاطات كانت لطيفة بس ذقنا أفضل منها فى أماكن ثانية، والطحينة كانت خفيفة. أما الحواوشي كان طعمه حلو أوى بس برضه حجمه صغير واللحم المفروم داخله مش متوزع بشكل كويس، فيه أطراف هـ تلاقيها فاضية ومقرمشة وأجزاء ثانية فيها لحم مفروم وبرضه كميته مش كبيرة. المكان لطيف وأكله حلو بس مافيهوش خلطة أو طعم مختلف يخليه يعلق فى ذهنك، لكن الخدمة سريعة والأكل حلو والمكان اللى فيه هادئ.. لو حابب تأكل مشويات وأنت فى داندي مول وتبعد عن الأكلات السريعة اللى مليانة دسم وسعرات حرارية على الفاضي "أكلة كباب" هـ يكون Option لطيف لك.

...

كشري أبو سليمان: أقوى كشري في مصر في العتبة
اصدرت في: 15/12/2013

إحنا من مدمني الكشري، مافيش محل بـ نشوفه إلا وندخله، الموضوع بالنسبة لنا مزاج، ونقدر نقول أننا بقينا خبراء في قصة الكشري دي، قبل كده كنا عملنا لكم موضوع عن أقوى عشرة محلات كشري في القاهرة، بصراحة ساعتها ما كناش لسه جربنا كشري "أبو سليمان"، وقتها قولنا أن كشري سيد حنفي هو أقوى كشري ذوقناه، لكن بـ نعلن دلوقت أنه ظهر محل كشري ثاني صغير جدًا وبسيط جدًا جدًا، أقوى فعلاً من سيد حنفي. "يجعل سره في أضعف خلقه".. هو ده بالضبط الوصف اللي ينطبق على أبو سليمان، في الأول قيل لنا أن الرجل ده أقوى من أي حد ثاني ممكن نأكل عنده كشري، بصراحة ما كناش مصدقين، خاصة لما شوفنا المحل قد إيه صغير وضيق جدًا مافيش غير أربع ترابيزات متلاصقين اثنين يمين واثنين شمال، الناس بـ تقعد جنب بعض وتأكل، مافيش حد له ترابيزة خاصة به... الكلام ده في الأحلام عند "أبو سليمان". عارفين نوعية المطاعم اللي بـ تكون في حواري وزخانيق ما يعرفهاش غير الأكيلة اللي يهمهم الطعم أكثر من الشكل والجو العام، أهو ده الحال مع أبو سليمان، محل ما يتعداش  حجمه أمتار لكن ذوقنا فيه أمتع وأقوى وألذ وأغنى كشري كلناه في حياتنا، قعدنا على ترابيزة مع ناس ثانية ما نعرفهاش، لكن ما حسيناش أن فيه حاجة غلط، الكشري بـ ييجي بسرعة وبـ يبدأ من 3.50 جنيه، وده ثمن لطبق كشري محترم فعلاً ويشبع لكن طبعًا فيه أطباق بأسعار أعلى 4.50 جنيه و5.50 جنيه و6 جنيه وهكذا.. مافيش طواجن، هو كشري وبس، مجرد ما تطلبه ييجي لك في الحال، المحل خلية نحل تبقى قاعد  وأواني التقديم مش مبطلة تكتكة بسبب كثر الأطباق اللي عمالة تنزل، الناس بـ تكون واقفة أمام المحل كثير بـ يأكلوا في علب، ندخل بقى على الطعم... الكشري غني بالمعنى الحرفي للكلمة، الصلصة طعمها رائع، مايلة للون البني شوية، ما قدرناش نفهم هو حاطط لها إيه علشان تكون بالطعم ده، كمان المكرونة مستوية بجد، وأكثر من الأرز بكثير، والعدس شوية صغيرين، الدقة اللي عاملها فعلاً مميزة، تحس فيها بمزازة كثير من محلات الكشري ما بقيتش بـ تهتم أنها تكون موجودة مع أنها أساس الكشري، الدقة مش مجرد شوية ثوم ما لهمش طعم، الدقة يعني ليمون أو خل وحاجة حمضية تعطي الكشري معنى وروح حقيقية. لما تحط الدقة على الشطة على الكشري مش ممكن هـ تبطل أكل، ومكن تطلب ثاني لأن الطعم خرافي، بصراحة ما ذوقناش في حياتنا كشري بالطعامة دي، لكن لجل الورد يتسقي العليق، ولجل كشري أبو سليمان لازم تستحمل الزحمة والوقوف علشان تلاقي مكان وتعرف تقعد وتأكل.

...

الشيف صابر: مطعم كويس.. بس الحلو ما يكملش في الدقى
اصدرت في: 12/12/2013

"الشيف صابر" ده اسم المطعم اللي سمعنا عنه وما كناش مصدقين الكلام اللي قيل لنا عليه لحد ما قررنا نجربه على مرحلتين، وفي الاثنين ما خذلناش أبدًا، المرة الأولى لما قررنا نطلب دليفري من عند الشيف الصابر، واكتشفنا أنه أولاً سريع، وثانيًا سخن، وثالثًا شهي جدًا. الشيف صابر موجود في منطقة الدقي، بـ يوفر اختيارات مش متاحة بالطعم ده في بقية المطاعم المجاورة، فعلاً شهي جدًا، في المرة الأولى طلبنا منه فراخ مشوية دليفري، كان طعمها لا بأس به، العيب الوحيد أنها ما كانتش طرية، حسينا أنها كانت محتاجة تفضل على النار شوية كمان، لكن روحنا، في الواقع رغم أن منطقة الدقي كبيرة، وتحديدًا شارع مصدق ومحيطه، في منطقة الدقي صعب أوي تلاقي حد حلو يسد جوعك من غير ما يوجع بطنك، خاصة لو كان الأكل دسم، هي دي بقى المعادلة الصعبة اللي بـ يحققها الشيف صابر. أكثر حاجة أمتعتنا وخلتنا سعداء جدًا الأرز البسمتي بالزبيب، قد إيه كان رائع ومستوي ومفلفل وطعمه مميز، كمان كان غني من غير ما نحس بالدسم أو أنه ثقيل ووحش، الخضار كمان كان لا بأس به، عبارة عن لوبيا، لكن بصراحة ما كناش عاوزين نأكل أي حاجة مع الأرز الحلو ده علشان ما نفقدش طعمه. الوجبة ربع فرخة مع سلاطة وطحينة وأرز بسمتي بالزبيب كميته كويسة كانت بـ 22 جنيه، سعر مش بطال على وجبة طعمها حلو، طلبنا كمان شاورمة وكبدة وكان طعمهم عادي زيهم زي أي مطعم ثاني، مافيش تميز معين عندهم في مسألة الأكلات السريعة. بصراحة علشان خاطر عيون الأرز، روحنا لحد باب المطعم علشان نكتشف أن الدليفري حاجة والمطعم حاجة ثانية خالص! طلبنا نفس الوجبة علشان نكتشف أن الفراخ في المطعم مش طبيعية، قد إيه طِعمة ولذيذة، حاولنا نفهم السر أو الخلطة اللي مخلية طعمها كده ما عرفناش لكن بجد Chapeau لهم، واستغربنا ليه الفراخ المشوية في الدليفري ما كانتش حلوة أوي كده! المهم الأرز طبعًا كان تحفة والغريب أنه المرة دي حطوا عليه مكسرات مع أن السعر واحد! المكسرات كانت لوز متحمر في زيت، قد إيه كان طعمه شهي مع الأرز والزبيب، لكن زي ما قولنا في العنوان الحلو ما يكملش، رغم أن الدليفري جاء بسرعة جدًا، لأ وكمان سألنا عاوزين الأكل في وقت قد إيه؟ وإمتى، علشان لو عاوزينه في ساعة معينة يكون عندنا، الأكل في المطعم تأخر شوية مع أننا كنا مستعجلين، والشخص اللي كنا بـ نقول له على الطلبات جاء لنا بعد عناء، وكان واقف مش طايقنا ولا طايق نفسه، ومشي قبل ما نكمل كلامنا، ولما جاء اكتشفنا أن مافيش خضار، وهو اتصرف من نفسه وجاب لنا بدل الخضار بطاطس محمرة! حط الأكل قبل ما نستوعب ومشي، ولما خلصنا أكل اكتشف أنه ما كانش حط لنا السلطة فجابها! طبعًا رغم الخدمة السيئة جدًا إلا أننا ممكن نقول بارتياح أن الأكل كان حلو، ولو أننا كنا نحب خضار بدل البطاطس، لكن الفراخ عوضتنا عن كل حاجة، كانت مستوية ومذهلة والأرز كمان، الوجبة كانت بـ 29 جنيه نص فرخة وخضار وأرز وسلاطة وعيش. الحلو كان كريم كراميل، كان طِعم لكن طريقة تقديمه خليته يأخذ رائحة من السلاطة اللي جاءت في الآخر فبقى طعمه غريب ما اتبسطناش، من الآخر الناس دي ممكن تبقى أحسن لو اهتموا شوية بالناس اللي بـ تقدم وببعض التفاصيل الصغيرة، لأن الأساس الجيد موجود عندهم.

...

أبو صلاح: مشويات ولحوم محمرة وطواجن في مصر الجديدة
اصدرت في: 10/12/2013

المحل مشهور جدًا بين سكان مصر الجديدة، قديم وموجود في حتة متدارية ما يعرفهاش إلا السكان الأصليين للمنطقة، أو اللي بـ ييجوا مخصوص علشان يأكلوا من عنده، لكن عمره ما هـ يبقى من المحلات اللي هـ تشوفها بالصدفة وأنت معدي، وتقرر تدخل تجرب أكلها، كفاية العنوان بتاعه المعقد "8 شارع تحتمس كامل المتفرع من شارع محمد عدلي كفافي – خلف بنك مصر في ميدان سانت فاتيما" يعني لو حد قاصد يتوهك هـ يقول لك على عنوان أسهل من ده شوية. علشان توصل لـ «أبو صلاح» أوصل لفرع بنك مصر اللي قبل ميدان سانت فاتيما وأمام محل ساندويتشات "علاء" المعروف وادخل الشارع اليمين اللي فيه البنك، هـ تلاقي يافطة كبيرة مضيئة بالألوان الأصفر والأحمر على اليمين، هو ده «أبو صلاح» والمحل مش محل واحد، لكن محلين متقابلين، واحد منهم عامل قعدة على الرصيف اللي أمامه "متخصص في المشويات" والثاني قعدة داخلية صغيرة "بيت الكبدة" لكن مناسبة جدًا للهروب من الجو البارد وقطط الشوارع. مطعم «أبو صلاح» له طبيعة خاصة، أنه مطعم شعبي في قلب الحي الراقي، وشعبي بجد مش بـ يدعي "الشعبية". يعني قعدة الشارع وأباريق المياه المثلجة والمنيو اللي عبارة عن ورقة وش وظهر وقبل ده كله نوعية الأكلات نفسها طبعًا. كفتة وطرب وكباب وشيش طاووق وممبار وطواجن خضار باللحم وعكاوي ومنيو خاص للمحمرات على طريقة البرنس "وبالمناسبة اللوجو بتاع المحل هنا نفس شكل لوجو مطعم البرنس في إمبابة.. على سبيل البركة" والمحمرات هي الكبدة والكلاوي والسجق والقلب غيره، وممكن تطلب أرز بالمكسرات وفتة بالصلصة ومكرونة فرن وسلاطات.   قعدنا داخل المطعم وطلبنا أصناف متنوعة من كل حاجة بكميات قليلة، كفتة وطرب (الكيلو 110 جنيه) وشيش طاووق (الكيلو 100 جنيه) طبق سجق بلدي محمر (25 جنيه) وفتة سادة (15 جنيه) وسلاطة خضراء وطحينة ومخللات (الطبق بجنيه واحد) وما ينفعش الأكل هنا من غير كوكاكولا صاروخ (3 جنيه) اللي بقيت نادرة شوية في المحلات والأكشاك. وجبة خطيرة والكميات كبيرة بجد، الكيلو بخيره لدرجة أننا سألنا مرة ثانية علشان نتأكد أن دي إرباع كيلو مش أكثر من كده. بـ ينزل مع الطلبات عيش بلدي طازة واخد شوية تسخين على الشواية، وكان نفسنا نجرب الطواجن (أسعارها من 25 لـ 35 جنيه) لكن الأكل أمامنا كان كثير فعلًا. كفتة وطرب رائعين، هم علامة المكان وأحسن أكلة تطلبها من هنا، بالكيلو أو ساندويتشات، صنعة ممتازة وشكله في التقديم يفتح النفس، وما ننساش أنه في الآخر شعبي أصلي، يعني مافيش حسوكة ولا أي إضافات مالهاش لازمة، الشيش طاووق ممتاز وتسويته وتتبيلته مضبوطة، السجق المحمر كان عادي، ده غير أننا مش متأكدين من كونه لحم بلدي بجد، معمول بخلطة البصل والفلفل، لكن مش وهمي زي ما بـ نأكله في أماكن ثانية، بس إضافة ظريفة لطبق الفتة بالصلصة، رغم استغرابنا من الشعرية اللي في الفتة وكنا نفضلها أرز أبيض بالعيش والثوم والصلصلة وبس. السلاطة الخضراء ضعيفة جدًا ومش طازة، والطحينة حلوة وقوامها كويس، وصاروخ الكوكاكولا بـ يبقى له طعم ثاني مع الأكلة دي. الخدمة سريعة بطريقة ملفتة، أكيد مش خمس نجوم بس إحنا هنا مش محتاجين أكثر من السرعة والنظافة، والحاجتين كانوا متوفرين. ولحسن الحظ في حوض لغسيل الأيدي وحمام صغير. حبينا تجربتنا في «أبو صلاح» واستغربنا أنها تأخرت كل السنين دي، لكن أخيرًا ممكن تعرفوا أكثر عن المطعم من خلال صفحات كايرو 360.

...

باستاويسي: التطور الطبيعي للمكرونة اللي بجد في الدقي
اصدرت في: 09/12/2013

المكرونة اللي الواحد بـ يشوفها في الإعلانات والأفلام حاجة، واللي بـ يشوفها في الواقع حاجة ثانية خالص، دائمًا المكرونة في أذهان كثير مننا لها شكل وطعم معين يمكن عمرنا ما مرينا به، لو الطعم حلو يبقى الشكل وحش، والعكس صحيح، لحد ما كثير مننا كرهوا المكرونة أصلاً لأنها ارتبطت عندهم بوجع البطن، لكن "باستاويسي - Pastaweesy" حل لنا كل العقد دي وخلانا نطمئن أننا لما نحب نأكل مكرونة بجد نروح له من غير تفكير. باستاويسي كان فاتح قبل كده في شارع الملك فيصل، وكان مختلف تمامًا عن دلوقت، كان محل زي أي محل ثاني بـ يحاول يتخصص في تقديم المكرونة، وكان بـ يقدم معاها حاجات ثانية زي الأرز وغيره، لكن زي ما كل حاجة بـ تتطور، "باستاويسي" كمان تطور، وبصورة ملفتة فعلاً، ما بقاش مجرد محل أطعمة سريعة مركز على السعر القليل كأقصى ميزة عنده، لكنه بقى مركز على الطعم والشكل وده خلى السعر يرتفع حبتين. لما كتبنا عن باستاويسي في مكانه القديم قبل كده قولنا أن المحل ده حل مناسب جدًا للناس اللي قريبة من شارع الملك فيصل ونفسهم يأكلوا حاجة تسد جوعهم وسعرها حنين، لكن دلوقت وصف المحل اختلف بكل تأكيد. خلينا نبدأ من الشكل، شعار المحل تغير، صحيح احتفظوا بـ "اللوجو" لكن الشعار القديم "مكرونة وحاجات زي كده" ما بقاش موجود، المكان بقى أرقى، حتى اللوجو بقى أبسط، مجرد شنب على خلفية حمراء.. بس كده. ندخل بقى في الجد، لما تروح عند باستاويسي هـ تكتشف أن المساحة المخصصة لتناول الطعام صغيرة جدًا بالكاد ثلاث ترابيزات، يعني لو المحل زحمة شوية مش هـ تلاقي مكان تقعد، لكن بصراحة الأكل يستاهل الانتظار لو مافيش مكان. المنيو مش ضخم، القائمين على المحل أذكياء لأنهم حصروا نفسهم في مجموعة أكلات بعينها، أبدعوا فيها وبـ يقدموها بشكل مميز، إحنا جربنا مكرونة بالسجق والصلصة الحمراء (29 جنيه) قد إيه كانت جميلة، كل حاجة مضبوطة ولطيفة، السجق مستوي، والصلصة طعمة والمكرونة جيدة جدًا لا مهرية ولا ناشفة، جربنا كمان المكرونة باللحمة المفرومة "البولونيز"، بصراحة كانت جميلة، كمان كان فيه أطباق ثانية حولنا شكلها شهي فعلاً زي المكرونة بالبسطرمة والصوص الأبيض (36 جنيه)، باستاويسي كمان بـ يقدم ساندويتشات للي عاوزين تغيير ملفوفة في عيش سوري، ودي كثير سواء فلافل (6 جنيه)، أو بطاطس محمرة (7 جنيه)، أو أومليت جبنة (9 جنيه)، لكن أكثر حاجة عجبنا شكلها فعلاً كانت الهوت دوج المكسيكي (15 جنيه) وقررنا نجربه في المرة اللي بعدها مع المكرونة بالصوص الأبيض. الشيء الغريب بقى أن المكرونة جاءت لنا في "كسرولة" طاسة غويطة صغيرة! وكمية المكرونة كانت كبيرة فعلاً، تكفي شخصين مش شخص واحد، ولفت نظرنا أن المنيو كمان بـ يراعي الناس اللي عاملة ريجيم وعاوزين يأكلوا حاجة مش دسمة، لذلك كان من بين الاختيارات سلاطة تونة (23 جنيه)، وسلاطة فراخ مشوية (25 جنيه).

...

زوبا: الأكل المصري أخيرًا في سيتي ستارز
اصدرت في: 08/12/2013

ما حدش بـ يروح سيتي ستارز غير لو كان هـ يعمل شوبنج ويأكل بعدها من "الفوود كورت" وأغلب الأكل بـ يكون فاست فوود أو مطاعم إيطالية من اللي كلنا عارفينهم، الجديد بقى أن مكان زي "زوبا – Zooba" اللي اشتهر في الزمالك بأكلاته المصرية يفتح هناك. زوبا موجود في الدور الرابع في سيتي ستارز واخد ركن لوحده كده، هـ تعرفه من الديكور الهائل وبابه الأزرق المشهور اللي بـ يخليك تحس أنك في منطقة شعبية أو في خان الخليلي مثلاً، المكان كله واخد الطابع المصري مش بس في أكله. نيجي للأكل في زوبا، نبدأ بالثلاجة المفتوحة اللي فيها عصائر مختلفة وجديدة منها الدوم والمانجو بالروزماري والكركديه بالليمون والفراولة بالريحان وعصائر ثانية كثير، طريقة طلب الحاجات اللي في الثلاجة سهلة ومميزة لأنك بـ تروح تختار اللي أنت طلبته بنفسك من الثلاجة، ولا العيش مرصوص كأنه لسه طالع من الفرن، وليه كأنه؟! الحقيقة أنه لسه طالع فعلاً من الفرن كأنك في مخبز، الأكل بـ يتعمل أمامك والحواوشي مثلاً بـ تتفرج عليه وهو بـ يدخل الفرن ويطلع ييجي لك على طول. مشكلتنا أول ما وصلنا كانت في الزحمة الرهيبة على المكان واللي من الواضح أنهم مش عاملين حسابهم عليها علشان الناس اللي كانت بـ تبقى "Waiting List" وإحنا منهم كانت بـ تقف على رجلها في أي جنب، المهم جاء دورنا وقعدنا وانتظرنا فترة بصراحة لحد ما جاء الجرسون علشان بس يعطينا المنيو، بدأنا في عمل الأوردر، طلبنا حواوشي (16.5 جنيه) وطبق كشري زوبا كبير (19 جنيه) وسلاطة عدس (15.5 جنيه) وعصير رمان (9 جنيه) وعصير ليمون بالنعناع (13.5 جنيه)، الأكل جاء لنا بعدها بثلث ساعة تقريبًا، السلاطة نزلت الأول كانت عبارة عن عدس وجبنة قريش وخص وزيتون ومعاها الصوص اللي بـ يغطي عليه طعم الليمون والبهارات، الحواوشي كان سخن وطعمه حلو، مشكلتنا الوحيدة معاه كانت أن حجمه صغير جدًا بالنسبة لسعره، أما طبق الكشري فكان عادي وما كانش فيه حاجة مميزة ووصل بارد شوية، بعد ما خلصنا دخلنا على الحلو وطلبنا أرز باللبن بالبطاطا بالقرفة كان طعمه حلو جدًا وجديد وبـ ييجي لك في برطمان كده شكله جميل. وإحنا بـ نأكل اكتشفنا أن فيه "بوورد" وراء الكاشير مكتوب عليها منيو نفس اللي مكتوب على الورق لكن بزيادة جزء فيه فراخ مشوية وكذا نوع من الفراخ، دي حاجة ضايقتنا شوية أنها مش مكتوبة في المنيو وإحنا أخذنا بالنا بالصدفة، ولما سألنا قالوا أن الفراخ بس اللي مش مكتوبة علشان المنيو من فرع الزمالك. المكان في زوبا نظيف جدًا والخدمة كانت معقولة مش هائلة يمكن بسبب الزحمة اللي كانت موجودة، الأكل عجبنا ومشينا مبسوطين من الروح المصرية اللي موجودة في الأكل والمكان وألوانه الجميلة.

...

الوادي: مشويات وأكلات بحرية في التجمع الخامس
اصدرت في: 28/11/2013

مول 7 Stars المشهور في التجمع الخامس بـ يلعب دور مهم في حياة سكان القاهرة الجديدة، لما بـ يحبوا يحسوا بالحياة والدوشة وأجواء وسط البلد بـ يتوجهوا فورًا بسياراتهم أو مشيًا على الأقدام لساحة المول المنورة والصاخبة دائمًا، وكثير مش بـ يهتم أنه يدخل مطاعم أو كافيهات لكن بـ يكتفي أنه يشرب عصير فريش من محل العصير الشهير اللي هناك. عرفنا أن المبنى المجاور لـ 7 Stars  مول اسمه مارينا، والاثنين قريبين من مجمع محاكم القاهرة الجديدة للي مش عارف المنطقة كويس، وداخل مارينا مول لاقينا مطعم كبير بـ يحتل الطابق الثاني بالكامل اسمه مطعم وكافيه «الوادي» ومكتوب على اللافتة أنه متخصص في المشويات والأسماك، المستفز في اللافتة أنهم مستخدمين لوجو عبارة عن حرف W مكتوب بنفس طريقة لوجو ماكدونالدز أو حرف الـ M المعروف، يعني أخذوا لوجو ماكدونالدز وقلبوه! نعتقد ده كان سبب كافي أننا نأخذ انطباع سلبي عن المكان حتى قبل ما ندخله. مساحة كبيرة فعلًا من الداخل وترابيزات بأحجام مختلفة، وقعدات بكنبات كبيرة وكراسي خشبية مريحة، وشاشات ومكيفات في كل أركان المحل، القعدة بشكل عام جيدة والمنظر الخارجي اللي بـ يطل عليه المحل ظريف، لكن أول حاجة صدمتنا مع دخولنا للمكان هي رائحة كتمة غريبة كأن المكان مش بـ يتهوى أو يتنظف كفاية، مع أن شكله يوحي بغير كدة، لكن خليط من رائحة اللحم النيئ وزفارة السمك اللي جاية من المطبخ كانت لها أثر سيء ثاني علينا أول ما دخلنا المطعم. مع عمل المكيفات وفتح الشبابيك الموضوع بدأ يبقى أحسن، والكتمة راحت وبدأنا نستعرض المنيو المكون من مشويات وأطباق مصرية على سبيل المقبلات زي الضلمة والممبار والكشك والأرز المعمر ورقاق ومسقعة، وفيه منيو للطواجن وورقة اللحمة "اللي طلعت مش موجودة لما طلبناها" وفيه حمام ودجاج مشوي وبعض الأطباق العالمية زي البيكاتا والسكالوب، ومنيو الأسماك والجمبري ما حاولناش نتعمق فيه لأننا جايين نجرب المشويات والأكل المصري بشكل أساسي. سرفيس الضلمة والممبار المشكل (30 جنيه) طلبناه كأكلة افتتاحية ومعاه سمبوسك باللحم، كان معقول وتسوية الممبار جيدة، بس خلطة الأرز في المحاشي ناقصة كثير من التوابل والصلصة ولونها فاتح بزيادة، السلاطات الخضراء والطحينة وبابا غنوج والباذنجان والخيار المخلل (6 جنيه لكل طبق) كانت أحسن حاجة أكلناها في «الوادي» بجد، ولولاها كنا كتبنا أسوأ مقال نقدي كتبناه من شهور. طبق كباب وكفتة (135 جنيه للكيلو) اللحمة كانت تقريبًا مش مشوية، كأنها متحمرة على الجريل، الكفتة مافيهاش طعم الشواء خالص، والكباب كأنه لحم محمر في الزيت! مش عارفين بالضبط إيه اللي حصل في الطبق ده، الجرسون اعتذر لنا عن المذاق الغريب وقال لنا أن الشيف حط صوص غريب على اللحم بعد الشواء تسبب في الطعم والقوام الغريب ده، في النهاية هو ممكن يتاكل، بس هو مش كباب وكفتة زي ما إحنا فاهمين. طلبنا مسحب دجاج مشوي أو نصف دجاجة مخلية (33 جنيه) مع الأرز بالزبيب والقرفة والبطاطس المحمرة، كانت كويسة والكمية فيه كبيرة، لكن برضه مافيش أي حاجة مميزة في الطبق، مجرد فراخ مشوية زي أي محل عادي. حتى طبق أم علي (12 جنيه) اللي طلبناه قُدم لنا بارد وفي ورق فويل وواضح أنهم جايبينه من خارج المحل. ذوق العاملين مش سبب كافي أننا نعبر عن امتناننا بالتجربة، لأن فيه مشاكل كثير في المطبخ وجودة الطعام وفي القعدة ومستوى النظافة، وقبل كل حاجة اللوجو المسروق بدون مبرر! مش بـ نرشح «الوادي» لأي حد إلا قبل ما يعالج كل أوجه القصور اللي عنده.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

كافيكس: معرض تجارى متكامل لصناعة الأكل فى مصر

مافيش كلام أن الأكل هو الشغل الرائج دلوقت فى مصر: مطاعم، كافيهات، محلات عصير وأى حاجة ثانية لها علاقة بالسلع الاستهلاكية بـ يفتحوا كل يوم فى كل أنحاء القاهرة، وكل وا