مطاعم

أبو السيد: إفطار مخيب للآمال في المعادي
اصدرت في: 05/07/2015

مطعم أبو السيد – Abou El Sid بفروعه المنتشرة في أنحاء القاهرة من أول الأماكن اللي بـ نفكر فيها لو نفسنا نأكل أطباق مصرية، وبالتالي كنا متحمسين لإفطارنا في فرع المعادي علشان نعرف المكان نظامه إيه في شهر له طقوسه الخاصة زي شهر رمضان.   وصلنا قبل الإفطار بـ 30 دقيقة، زي ما طلبوا مننا على التليفون، بالرغم من أنهم أخذوا طلباتنا بالكامل وقتها، المنطقة الخارجية كانت هادئة، وحلاها أكثر مشهد غروب الشمس. وبعكس الهدوء المسيطر على المكان، القائمين على الخدمة كانوا متوترين وكأنهم في حالة تأهب قصوى قبل معركة الإفطار، وكل ما وقت الإفطار يقرب كل ما القائمين على الخدمة –واللي كانوا لابسين زي فيه كل الألوان اللي ممكن تتخيلها- كل ما زادت سرعتهم وحركتهم في المكان. قبل الإفطار على طول قُدم لنا مجموعة من المشروبات الرمضانية واللي اختارنا منهم كركديه، وقمر الدين (18 جنيه للواحد). الكركديه كان منعش بعد يوم صيام طويل، وما كانش مسكّر بزيادة زي ما أماكن كثيرة بـ تقدمه. أما مشروب قمر الدين كان مفتقر لطعم المشمش –واللي المفروض مكوّن أساسي فيه- والسكر.    بالنسبة للمقبلات والشوربة، فللأسف أول حاجة لاحظناها أنها كانت باردة، وده كان بالنسبة لنا خطأ قاتل، لأن حتى لو تم تقديم الأكل عشر دقائق قبل الإفطار مدة مناسبة بالنسبة للقائمين على المكان، فهو وقت غير مناسب بالنسبة للزبائن. بالرغم من أن شوربة لسان العصفور بالفراخ (22 جنيه) كانت في مجملها شهية، إلا إن –بجانب كونها باردة- كمية الفراخ فيها كانت قليلة. فواتح الشهية كانت الآتي: كفتة ضاني (42 جنيه)، كبيبة (36 جنيه) وورق عنب (28 جنيه)، والسلاطات بابا غنوج وزبادي بالخيار (15 جنيه للواحدة). الكفتة والكبيبة كانوا للأسف باردين، مجلدين وما يفتحوش أي شهية. ورق العنب كان أحسن –ولكن مش أحسن ورق عنب ذقناه- وخصوصًا مع سلاطة الزبادي بالخيار والبابا غنوج واللي تميزوا بأنهم معمولين كأنهم بيتي. اختارنا طاجن لحم (68 جنيه) وشركسية (62 جنيه) كأطباق رئيسية، الطاجن كان رائع، وتسوية اللحم ممتازة، واللي مقدم على شعرية بنفس الجودة. عكسها كانت الشركسية، صوص عين الجمل كان متكتل وغير كافي بالنسبة لكمية الأرز المضاف عليه، واللي كان هو كمان عادي. الفراخ نفسها كانت ممتازة، ولكن ده ما أنقذش الطبق من الفشل ككل. بعد ما خلصنا الأكل، بدأنا نحس قد إيه المكان دوشة وغير منظم؛ القائمين على الخدمة صوتهم عالي، عدد الموجودين كبير وساهمت المراوح في إزعاجنا بدل ما تلطف الجو، الحاجة الوحيدة الإيجابية في وسط المعركة دي كان صوت أغاني أم كلثوم وعبد الحليم.    بما أننا لسة ما طلبناش الحلو، ترددنا للحظة علشان نختصر المأساة اللي حاصلة، من كثر ما وشوش القائمين على الخدمة بـ تتغير ما كناش عارفين نطلب المنيو من مين. بعد ثلاث محاولات فاشلة أننا نطلب المنيو، قررنا أننا نطلبه من مدير الخدمة، واللي تقريبًا لازم تطلب منه أي حاجة أنت عاوزها علشان تضمن أنها تيجي لك. بعد وقت طويل كنا نسينا فيه الحلو، طلبنا أم علي ومهلبية (25 جنيه). الحلو الأول كان شهي ودافئ ولكن كان ناقصه لبن، أما المهلبية فكانت كريمي، فيها نكهة فانيلا خفيفة ومكسرات محمصة على الوش. التجربة في مجملها كانت محبطة، غير أن الأكل كان عليه ملاحظات كثيرة، الجو العام نفسه كان موتر للأعصاب.  

...

بلدي: الأكل الشعبي المحبوب وصل من هليوبوليس للمعادي
اصدرت في: 15/04/2015

أكل عربيات الشارع المصري التقليدي لما بـ يُقدم في المطاعم الراقية دائمًا آراء أهل القاهرة بـ تختلف عليه، جزء منهم بـ يشوف أن أكل العربية لازم يتاكل على العربية، بطعمه اللذيذ وسعره الرخيص، بس المشكلة هنا أنه مش صحي، والأهم من كل ده، النظافة، وفي نفس الوقت ناس ثانية عندها استعداد تدفع زيادة شوية في نفس الطبق اللي صحيح مش بنفس جمدان طعم أكل العربية، بس على الأقل نظيف. كثير من المطاعم وقعت علشان حاولت تعمل حاجة في النص ما بينهم، الفكرة أن معظم المطاعم الراقية ما بـ تعرفش توصل للتركيبة السحرية لأكلات شعبية زي الكبدة والحواوشي. فيه ناس بدأت تشتغل على تغيير القاعدة دي وهم "بلدي"، بعد فرعهم الأصلي على شارع الميرغني في هليوبوليس، بلدي دلوقت فتح في حديقة سلنترو على شارع 9 في المعادي. الحديقة عبارة عن ساحة مفتوحة بترابيزات وكراسي معدنية. بعد ما قدرنا نلاقي ترابيزة فاضية، رحب بنا الجرسون وقدم لنا المنيوهات، المنيوهات كانت بسيطة ومباشرة، فيها ساندويتشات كبدة إسكندراني وكبدة مشوية، وسجق، وحواوشي ورنجة، المنيو كمان فيها خانات اختيار، تقدر تختار طلباتك عليها وترجعها للجرسون. طلبنا واحد حواوشي (15 جنيه)، سجق إسكندراني (10 جنيه) وكبدة إسكندراني (9 جنيه). الأكل وصل بسرعة، ومع تجاربنا السابقة المحبطة مع النوعية دي من الأكل في المطاعم "البلدي/ الشيك" في أماكن راقية، كنا متوقعين الأسوأ، لحسن الحظ الموضوع كان مختلف. الحواوشي كان عبارة عن رغيف بلدي محشي على آخره بلحم مفروم مشطشط وفلفل رومي، والحقيقة أنه كان أكبر مفاجأة؛ مع كمية لحم مناسبة لحجم الرغيف، تتبيلة اللحم الممتازة ودرجة التسوية المضبوطة، الرغيف كان بشكل عام كويس جدًا من ناحية الطعم والكمية. الكبدة الإسكندراني كمان كانت هائلة، نفس الخدمة والبهارات والتتبيلة الممتازة، ومع شوية فلفل وشطة، قدرت الكبدة كمان تنجح في امتحان الطعم. الحاجة الوحيدة الضعيفة في الموضوع كانت السجق الإسكندراني، اللي أساسًا كان قطع سوسيس مش سجق، أو زي ما بـ يقولوا سجق شرقي. طبعًا دي مستحيل تكون غلطة علشان المنيو مافيهاش أي كلام عن السوسيس، وصحيح تتبيلته كالعادة كانت لذيذة، بس الفكرة أنه كان حاجة ثانية غير المكتوبة في المنيو. عمومًا، تجربة الأكل عند بلدي كانت لطيفة، الأكل كان لذيذ ونظيف، ودي حاجة نادرًا ما بـ نشوفها في النوعية دي من المطابخ، الجرسونات كانوا مهذبين والأسعار مناسبة بالنظر لجودة الأكل.

...

أليكس توب: كشرى وحلو على مزاجك فى الزمالك
اصدرت في: 06/04/2015

يوم ما زرناه من 4 سنين وكتبنا عنه مقال نقدي كنا بـ نقول أنه تقريبًا محل الكشري الوحيد في الزمالك، لكن دلوقت بعد ما زوبا - Zooba وكايرو كيتشن – Cairo Kitchen فتحوا بقى فيه اختيارات كثيرة، بس بصراحة مافيش أحلى من جو مطاعم الكشري البلدي بأطباقها الألومنيوم الفضية علشان تدخل في الموود. محل صغير خالص مواجه لليمامة سنتر فى الزمالك، على نفس صف محل "النمرسي"، لأول وهلة هـ تحس أنه لطلبات التيك أواى بس لكن فيه قعدة جوه صغيرة يجي 5 أو 6 ترابيزات وفيه ثلاجة للعصائر أو المياه أو حلوياتهم زي الأرز باللبن (3 جنيه) وأم على (5 جنيه) وكريم كراميل (5 جنيه) وقرع عسل (5 جنيه)! قعدنا وجاء لنا رجل لطيف شرح لنا أحجام الكشري الموجودة، فيه حجم عائلى (16 جنيه)، والفويل (6 جنيه)، والمخصوص (5 جنيه)، والسوبر (4 جنيه)، والإسبشيال (8 جنيه)، من ترشيحه أخذنا الإسبشيال علشان حجمه كافى يشبعنا، وأخذنا كمان للتحلية واحد أم على وواحد أرز باللبن. الطلب ما أخذش دقيقتين، جاء لنا طبق الكشري وفوقه طبق صلصة صغير محطوط بطريقة فنية، حط صلصة زي ما تحب، وعلى الترابيزة الدقة والشطة موجودين فى أباريق ألومنيوم، الكشري طعمه حلو جدًا والصلصة مخدومة وتسوية الأرز بالمكرونة والشعرية كانت مضبوطة، كان نفسنا يكون فيه بصل محمر أكثر (ورد بالاسم الشعبي) بس مش مشكلة، اكتشفنا أن الحجم ده كبير وأننا اتطافسنا، بس برضه أكلناه كله. الأرز باللبن كان حلو أوى، وأم على كمان، كان نفسنا بس تكون سخنة (إحنا بـ نفضلها سخنة) ويكون فيها شوية مكسرات لأنها سادة خالص، بس كميتها كانت مناسبة جدًا بعد كمية الكشري اللى أكلناها. أليكس توب عندهم خدمة توصيل طلبات، وهـ تلاقى عندهم كمان 3 أنواع طواجن: طاجن فراخ (8 جنيه)، ولحم (6 جنيه)، وكبدة (6 جنيه)، ودى أسعار طواجن عمرنا ما شفناها فى حياتنا، ده غير المكرونة بالفراخ أو اللحم أو الكبدة (من 7: 8 جنيه). "أليكس توب" كشري على السريع طعمه حلو ورخيص، ومناسب للى بـ يحبوا يعيشوا أجواء وطقوس الكشري المصرى الأصيل.

...

الدوار: محل فطائر مخيب للآمال في المعادي
اصدرت في: 25/03/2015

بـ يمر علينا تجارب كمحررين في كايرو 360 سيئة للغاية كان منها تجربتنا مع الدوار. الدوار محل فطير للتوصيل فقط، فاتح في أكثر من فرع في المهندسين ومدينة نصر والمعادي، كانت آخر مرة طلبناه  في 2010، وكانت تجربة جيدة جدًا فـ قلنا نجرب نطلبه ثاني ونشوف هل فضل محافظ على جودته ولا لأ؟ وللأسف ما كانتش تجربة لطيفة بالمرة. في البداية تحمسنا جدًا من المنيو اللي مليان أختيارات متعددة ومختلفة، صحيح الأسعار أختلفت كثير عن زمان بس قلنا يمكن الطعم يعوضها. يعنى تتوه بين أقسام فطائر الحلو وفطائر الجبن بكل أنواعها، وفطائر اللحوم والحوواشي وفيه كمان فطائر مشكل على ذوقك وتقدر تزود عليها اللي أنت عاوزه، وفطائر بيتزا كمان، بس الجزء الجديد كان قسم المعجنات الإيطالية اللي كان مليان أنواع مكرونة شكلها مغري جدًا ومتنوعة. غير أنك ممكن تطلب أن الفطيرة تتعمل بالسمنة البلدي وبـ يتزود مبلغ 10 جنيه على الحجم الصغير، و20 جنيه على الحجم الوسط و30 جنيه على الحجم الكبير. المهم طلبنا، فطيرة بالسوسيس والجبنة ومكرونة نجرسكو وفطيرة نوتيلا. الأكل جاء بعد ساعة ونص بدل 45 دقيقة بس، وده رجع أن النور قطع عليهم على حسب كلامهم. الغريبة أن المكرونة النجرسكو بـ 17 جنيه، كانت تحفة وسخنة، وفعلًا روعة وتقريبًا هي الحاجة الوحيدة اللي عجبتنا برغم أنه تخصص فطائر في الأساس. لأن فطيرة السوسيس بالموتزاريلا بـ 51 جنيه، اللي طلبنا أنها تكون من غير خضار، جائت لنا من غير موتزاريلا كمان، تخيلوا.. فطيرة محشية سوسيس بس، فين الطعم ولا اللون ولا الريحة ولا أي حاجة طيب. كانت خيبة أمل كبيرة الحقيقة مش عارفين نوصف لكم إحساسنا. وآخر حاجة كانت فطيرة النوتيلا حجم وسط بـ 32 جنيه، وكانت مليانة شوكولاتة بس نوعها نفسه ما كانش نوتيلا إطلاقًا، فكانت شغالة بس كمية من غير طعم حلو، ده غير أنها كانت مقرمشة زيادة عن اللزوم. الحقيقة أن التجربة ما كنتش ممتعة إطلاقًا، نتمنى أن الأخطاء دي ما تتكررش، ويتجنبوا يطبخوا لو النور مقطوع بدل ما تتقدم حاجة ناقصة أو مستوية زيادة.

...

حارة 9: جو الحارة المصرية في مطعم وكافيه في المعادي
اصدرت في: 19/03/2015

شارع 9 بـ يتميز دائمًا بأن له مذاق خاص في محلاته والمشي جواه، بس مطعم النهارده مختلف بكل المقايس، لأن مطعم وكافيه "حارة 9" بـ يخطفك لجو الشارع المصري الأصيل أو الحارة المصرية. أول ما بـ تدخل المطعم، هـ تلاقي على يمينك صناديق صغيرة مطعمة بالأحجار الكريمة وسجاجيد ملونة عليها لوحات بـ تعبر عن روح الشارع، غير الترابيزات والكراسي الخشب القديمة اللي تحسسك أنك رجعت بالزمن لقهوة في عصر الثلاثينات. المكان كبير قوي، فيه حديقة صغيرة ملحقة به وفيها ترابيزات وكراسي، بعد كده مساحة مفتوحة ومكان مقفول فيه دور أول ودور ثاني، يعنى عاوز مكان مقفول تلاقي، مكان مفتوح تلاقي، كله تلاقي. المنيو كله أكلات مصرية ما بين كباب وكفتة وطرب وفتة وملوخية وفراخ، كل الأكلات المصرية اللي تحبها، طلبنا كمقبلات سمبوسك بالجبنة (أربع قطع بـ 25 جنيه)، والحقيقة أنها كانت طازة وسخنة وطعمها حلو. بعد كده طلبنا طاجن موزة بالأرز بـ 85 جنيه، واللي عرض علينا الجرسون بدل الأرز فتة بس إحنا فضلنا الأرز وكان طعمها تحفة بالخلطة بتاعتهم، بس كان فيه بعض القطع مش مستوية. طلبنا كمان طبق ريش بتلو وكفتة بـ 100 جنيه، واللي بـ تقدم مع اختيارك من الأرز أو البطاطس أو الخضار، الكفتة كانت تحفة، لكن الريش كانت مليانة دهون كنا نفضل تكون أخف. والحلو كان مختلف جدًا، برغم أننا طلبنا كريم بروليه واللي كانوا توقفوا أنهم يعملوه بس كان موجود في المنيو، بعد كده قلنا نجرب بطاطا حلوة بصوص الكراميل بـ 30 جنيه، واللي قدمت لنا في كأس جميل مع الكريم شانتيه، وطعمها كان تحفة وكانت سخنة، ولو أن طعمها أحلى وهي باردة. طبعًا ما نقدرش ما نطلبش حاجة نشربها، طلبنا ليمون بالنعناع بـ 20 جنيه، وكيوي بالليمون بـ 22 جنيه، وعصير برتقال بـ 22 جنيه، كان طعمهم حلو قوي ومناسب للجو ومنعش. الخدمة هناك ودودة جدًا، والجرسون كان صبور علينا جدًا الحقيقة، وبرغم بعض العيوب اللي شفناها مع الأكل إلا أنه بشكل عام أكلهم لطيف والقعدة تحفة، ننصح به ككافيه أكثر من مطعم. حارة 9 مكان ممتع بـ يدخلك في جو القاهرة القديمة ويحسسك بجو سيدنا الحسين والفيشاوي، ما تترددش أنك تجربه وتعيش الجو ده في المعادي.

...

شوارعنا: مطعم عادي لتوصيل أكل الشارع المصري في المعادي
اصدرت في: 18/03/2015

فيه سبب قوي للشعبية الرهيبة اللي بـ يتمتع بها أكل الشارع المصري، حتّى مع الزيادة الكبيرة في عدد المطابخ والأفكار الجديدة اللي بـ تظهر كل يوم على ساحة الأكل المصرية، واحد من أهم المشاكل اللي بـ تقابل كثير مننا هي النظافة، وده طبعًا بـ يؤثر على جودة الأكل. مطاعم زي "زوبا" ظهرت مؤخرًا وقدرت تأخذ فكرة أكل الشارع وتطوره بشياكة لنسخة أفضل، لكن في نفس الوقت الموضوع بـ ينعكس على الأسعار، وبكده تضيع الفكرة. مع عدد من المطاعم اللي بـ تقع في فئة أكل الشارع النظيف، ظهر على الساحة منافس جديد وهو "شوارعنا"، بعد فرعه الأساسي في المنيل، شوارعنا فتح مطبخ لتوصيل الطلبات في نادي المعادي. المنيو مافيش فيها أي حاجة جديدة أو استثنائية؛ هي نفس الساندويتشات القديمة الجميلة اللي بـ تشوفها على أي عربية أكل مصرية، يعني حواوشي، كبدة وسجق مع سلاطات منها بطاطس متبّلة، باذنجان وطماطم، مع ساندويتشات حلو منها مربى، عسل وقشطة. طلبنا واحد حواوشي (12 جنيه) وواحد كبدة إسكندراني كومبو (18 جنيه) مع ساندويتش حلاوة بالقشطة (6 جنيه) نحلّي به. المدهش أن الأكل وصل لنا بعد 15 دقيقة من مكالمتنا، والساندويتشات كانت مغلّفة بطريقة شيك في علب مربّعة، والأروع كمان أن الأكل سخن. جرعة التفاؤل راحت بسرعة ودخل الإحباط مكانها، الحواوشي – شقتين صغيرين جدًا من رغيف عيش بلدي – حشوه كان ضعيف جدًا، وكمية اللحم القليلة كانت لها نفس تتبيلة السجق؛ حاجة تحيّر وطبق محبط. الكبدة الإسكندراني كانت أحسن شوية، شوية مش كثير! الساندويتش برضه كان صغير -نصف رغيف بلدي– ورغم أن الحشو كان أكثر بكثير من الحواوشي، لكن النكهة كانت تعبانة خالص لو هـ نقارنها مع ساندويتشات عربيات الكبدة بتتبيلتها الرهيبة، كمان، البطاطس المحمرة اللي مع الكومبو كانت مزيّتة جدًا. ساندويتش الحلاوة بالقشطة كان يحيّر شوية، رغم أنك تحس أنه بيتي، لكن طوال الوقت كنا عمالين نفكر إيه الفرق لو كنا عملناه في البيت، مافيش حاجة مميزة فيه، لا حلو ولا وحش. لو التجربة علمتنا حاجة، فهي أن أكل الشارع مكانه في الشارع، مش في علب شكلها شيك، محاولة تضبيط النوع ده من الأكل بـ تبوّظ أهم عنصرين في الموضوع: الطعم، واندفاع الإدرينالين نتيجة الأكل. أضعف الإيمان هنا أن خدمة التوصيل كانت سريعة.

...

دايت تو دور: أكل ريجيم كامل لحد البيت في المعادي
اصدرت في: 16/03/2015

في الفترة الأخيرة انتشرت فكرة مطاعم الريجيم في القاهرة والأكل الصحي، لكن الجديد النهارده، أن المكان ده بـ يوفر لك جدول غذائي متكامل بإشراف طبيب، ويوصل لك الأكل لحد البيت، صحيح لنا بعض المآخذ بس الفكرة في حد ذاتها تستحق التشجيع. لازم تنبسط وتتشجع جدًا لوجود مكان بـ يشجعك بالصورة دي، بس يا ترى هل الأكل طعمه حلو؟ هل الأسعار مناسبة؟ هل هـ يجيب نتيجة؟ كل الأسئلة دي كانت في دماغنا أول ما سمعنا عن "دايت تو دور – Diet to door"، واللي جاوبتنا عليها موظفة الاستقبال في التليفون، مبدئيًا أنت لازم تملأ استمار باسمك وعنوانك ووزنك وطولك على الموقع الإلكتروني بتاعهم، وبـ تمشي على النظام الغذائي اللي برضه حاطين الجدول بتاعه على الموقع، الجداول الموضوعة لأربعة أسابيع متتالية، بس أنت مش بـ تمشي لوحدك من أول أسبوع، لأ أنت بـ تمشي بالأسبوع اللي هم فيه الثاني أو الثالث وكله بالجدول، وده اكتشفناه الحقيقة بعد ما طلبنا الطلب، كمان لما بـ تملأ الاستمارة يوم الأحد مثلًا، يبدأ الأكل ييجي لك من يوم الاثنين، وللأسف الأكل كله بـ يتعمل في وقت واحد وييجي لك في نفس الوقت كل يوم على الساعة 5:30 أو 6 حسب منطقتك السكنية ما ينفعش بعد أو قبل، والأكل بـ يكون عبارة عن وجبات اليوم كلها من أول الفطار للعشاء وفيه في النصف وجبات خفيفة، والمفروض أن النظام الغذائي ده بـ يخسسك من 2 لـ 3 كيلو في الأسبوع. أما عن الماديات فاليوم الواحد حضرتك بـ 120 جنيه أي نعم، وما ينفعش تشترك بأقل من 20 يوم أو أسبوع كأقل تقدير وممكن لو هـ تشترك بالشهر يعملوا لك خصم 5%، بس الحمد لله ممكن تجرب يوم لو ما عجبكش ما تكملش، وده اللي عملناه الحقيقة علشان نقدر ننقل لكم كافة التفاصيل. نبدأ بالجدول، هو كان معتمد على فكرة أنك تأكل أكثر من حاجة على فترات متقطعة بس بكمية قليلة، ومن غير حرمان يعني ممكن تأكل كل اللي أنت عاوزه وتخس، كل أنواع الأكل من بيتزا ومكرونة ومحشي، وده شيء مغري جدًا الحقيقة بس لو كان طعمه حلو. اليوم اللي إحنا اختارناه كان فيه فول وعيش سن كفطار، وبعدين محشي وقطعة صدور فراخ كغداء، وكعشاء سلاطة سيزر وسناك تفاحة وسلاطة وسناك ثاني مهلبية بالجيلي وكله بما يرضى الله، كمان بـ يقدموا أكثر من نوع سلاطة لو عاوز تطلب حاجة زيادة. ما تتخضوش من كلمة محشي في الدايت إطلاقًا لأن اللي جاء لنا يا دوبك واخد اللقب بس، الأكل جاء الساعة 5:30 زي ما قالوا لنا وده لأننا ساكنين في المعادي قريب منهم، وأول حاجة قلنا نجربها علشان جعانين كانت المحشي، وجبة الغداء بقى، وكان عبارة عن 5 محشيات كوسة وأربعة محشيات باذنجان وطماطماية محشية، العدد كبير ولكن الحجم صغير، مش دايت بقى، ومع أول قضمة بانت الحكاية، الخلطة عبارة عن أرز بسمتي مسلوق تقريبًا مع رشة طماطم ومافيش أي طعم إطلاقًا، ولا بهارات ولا أي شيء مطلقًا، وبرغم أننا مقدرين جرأتهم إلا أن حبة صلصة حمراء من غير دهون وتوابل ما كانتش هـ تأثر في حجم السعرات بس هتأثر في مزاجنا في الأكل والطعم، وحجم قطعة الفراخ كان صغير جدًا، يعني كنا ممكن نقبل أنه يقلل قطع المحشي ويزود في الفراخ كان هـ يبقى أوقع. زي ما قلنا هم كمياتهم قليلة جدًا، لأن عدد الوجبات أكثر في اليوم، يعني طبق الفول كان فعليًا في علبة بلاستيك بتاعة صوص السلاطة دي اللي حجمها قد نصف كف الأيد كده، وجنبهم ربع رغيف وجرجير، السلاطة كمان كان حجمها صغير جدًا، والتحفة الفنية كانت سلاطة السيزر وده راجع للصوص طبعًا في المقام الأول أكثر من تتبيلة الفراخ، للأسف برضه المهلبية ما كانش لها أي طعم إطلاقًا، ومعلقة الجيلي اللي فوقها هي اللي كانت معقولة. طيب بالنسبة لتنظيمهم وتغليفهم للوجبات؟.. كان هائل، الأكل كله بـ ييجي مغلف على حدة في علب بلاستيك وكله في كرتونة كبيرة للحفاظ عليه، بس بالمقارنة مع الأسعار وجودة الأكل الحقيقة أن الموضوع مش مستاهل، يعنى ممكن نجربه يوم من باب أننا اتزنقنا في الريجيم وما لحقناش نعمل أكل بس حتى ده مش متوفر عندهم لأنك لازم تحجز من قبلها والأكل ييجي لك ثاني يوم زي ما قلنا. كانت تجربة لطيفة عامة، نتمنى أنهم يصلحوا المشاكل البسيطة دي ويوفروا اختيارات متعددة لزبائنهم.

...

بلدي:ملك الكبدة والسجق فتح في شارع 9 في المعادي
اصدرت في: 11/03/2015

بقينا نشوف كثير محلات متخصصة في الأكل الحرش زي ما بـ يقولوا، اللي هو حوواشي وسجق وكبدة، الأكل اللي كان بـ يتاكل بس في عربيات الشارع بقى محلات متخصصة وبشياكة وأكل نضيف وطعم حلو وسعر مناسب. مطعم بلدي فيه كل الحاجات دي بعد نجاح فرعه في الميرغني، فتح في شارع 9 جنب TBS في مدخل سيلانترو، المكان صغير مش كبير أمامه ترابيزتين بس، لكن الروايح الحلوة مالية المكان. لازم نعترف أننا مش من هواة أكل الكبدة والسجق بره البيت، بس قلنا نجرب حاجة جديدة، المنيو مافيهوش غير ساندويتشات فينو للكبدة بأنواعها والسجق وطبعًا الحوواشي، والجديد كله كان في ساندويتشات البطارخ والرنجة، كمان عنده نوعين مكرونة نوع بالسجق والثاني بأي نوع كبدة تختاره، كمان ما حرمناش من السلاطات والحلو والمشاريب اللي هـ نتكلم عليها بالتفصيل. قلنا نجرب ساندويتش الرنجة بـ 15 جنيه، وبرغم حجمه الصغير إلا أنه كان طعمه تحفة بالطحينة اللي تضبط لك مزاجك، صحيح كان فيه كام شوكة صغننين بس ما هي الرنجة مليانة شوك يا جماعة. طلبنا كمان ساندويتش كبدة على الجريل بـ 10 جنيه، وكان سخن وحجمه كبير أكبر من الرنجة، وكان طعمه مضبوط جدًا بالخلطة. أكثر حاجة عجبتنا هناك بساطة المكونات وتغليفها زي الحلو مثلًا، عندهم قطع قصب في علبة تقدر تمصه بنفسك وتستمتع به والعلبة بـ 7 جنيه، كمان عنده عسلية في علبة بلاستيك مليانة كور صغيرة شكلها مغري جدًا، أما الحلو المعروف بعد ساندويتشات الكبدة والسجق، هو السكلانس وهو بـ يبقى عبارة عن قشطة وحلاوة وعسل وبـ 10 جنيه. كمان عندهم كل المشروبات من سوبيا وخروب وتمر هندي وليمون نعناع ومانجو ومياه غازية، بس أكثر حاجة شدتنا عصير اسمه ويسكي بـ 2 جنيه، الحقيقة أننا اتخضينا وافتكرناه ويسكي بجد بس السعر أوحى لنا بأن فيه حاجة غلط أكيد، ولما سألنا الجرسون قال لنا أنه مجموعة أعشاب مع صوص الطماطم. المهم جيبنا علبة  قطع قصب وويسكي وعصير ليمون بالنعناع، الحقيقة برغم قوة مكونات الويسكي من توابل إلا أن طعم الثوم فيها فكرنا بدقة الكشري وقفلتنا تمامًا من تذوق الباقى، بس عشاق الدقة هـ تعجبهم، وللأسف لما طلبنا عصير الليمون كان جاهز وبرغم السكر إلا أن المرارة كانت غالبة عليه، يا ريتنا طلبنا سوبيا. كانت تجربة لطيفة عامة هم محتاجين يضبطوا حاجات بسيطة بس، لكن الطعم أكيد ممتاز.

...

طاجن سارة: ألذ طواجن بيتي تطلبها في المعادي
اصدرت في: 05/01/2015

في فصل الشتاء والجو الجميل اللي إحنا فيه ده، الواحد بـ يبقى محتاج وجبة مصرية أصيلة تدفيه وتشبعه وتمزجه، مش مجرد أكل بـ تطلبه من بره، يحسسك أنك بـ تأكل أكل مصري على مزاجك، وده اللي حصل مع مطعم طاجن سارة اللي متخصص في الطواجن والأكل المصري، ومعتمد على خدمة التوصيل بس. الحقيقة أن المنيو متنوع ما بين إفطار وغذاء وعشاء لو حبيت، أجمل حاجة أنهم فاتحين لحد الساعة 12 بالليل، يعني ممكن يأخذوا طلبك لو اتصلت قبل الساعة 12، ودي حاجة جميلة بالذات في الشتاء القارص اللي إحنا فيه ده تحسب لهم. عندهم الإفطار بكل مكوناته من فول وبيض وطعمية، أما عن الغذاء فكل اللي قلبك يحبه موجود من أول الشوربة وفيها كل الأنواع اللي تتخيلها واللي ما تتخيلهاش زي شوربة الكوارع وشوربة الحمام وعكاوي غير شوربة الطماطم والعدس ولسان العصفور العاديين. أجمل حاجة في منيو "طاجن سارة" أنه متنوع وأسعاره معقولة، سواء في المقبلات أو المحاشي، أو الطواجن، تبقى محتار مش عارف تختار إيه ولا إيه؟ طلبنا أخيرًا بعد حيرة طويلة، طاجن أرز معمر بـ 60 جنيه وطاجن لسان عصفور باللحمة بـ 40.5 وطاجن كباب حلة بالبطاطس بـ 47.5. الطلب جاء في أقل من الوقت اللي قال لنا عليه الشخص اللي كلمنا اللي هو 45 دقيقة، ودي كانت حاجة تحسب لهم الحقيقة، الطواجن كانت مغلفة بإتقان، وكانت حركة لطيفة منهم أنهم جابوا لنا ورق عنب، هدية منهم علشان دي أول مرة نطلبهم، والحقيقة أن ورق العنب ده كان أسطورة وطعمه حلو جدًا لدرجة أننا أكلناه وإحنا واقفين، ده غير السلاطة الخضراء وسلاطة الباذنجان اللي جابوهم لنا هدية برضه، بالرغم من أن حجم الطواجن كان صغير، إلا أن محتوى الطاجن يشبع شخص لوحده أكيد، نبدأ بطاجن لسان العصفور باللحمة، والحقيقة أنه كان أسطورة شرقية بنكهة مصرية، الصوص بتاعه كان وهمي وكثير، وقطع اللحمة كانت بـ تذوب في فمك، كأنغام لحن شهرزاد تستمتع بهذا الطاجن العظيم، لكن للأسف الطاجنين الثانيين ما كانوش بنفس الجودة، طاجن الأرز المعمر كان ناقصه لبن وقشطة أكيد، أما طاجن كباب الحلة فبرغم أن طعمه كان حلو قوي إلا أن اللحم كان فيها بعض القطع مش مستوية كفاية. وكان فيه طعم غريب أشبه بالماجي في الطواجن بشكل عام، بس لأننا مش متعودين عليها ما عرفناهاش، الناس اللي مش بـ يحبوا طعم ماجي في الأكل يبقوا يطلبوا من الشيف ما يحطهاش. "طاجن سارة" كمان متنوع في المشروبات اللي عنده برغم أنه "توصيل فقط" إلا أنه بـ يقدم عصائر زي أي كافيه، زي أوريو شيك وموكا شيك، ده غير العصائر، طلبنا عصير كوكتيل بـ 19 جنيه، وعصير برتقال بـ 15 جنيه، بس للأسف عصير كوكتيل الفاكهة ما كانش طازج إطلاقًا وكان طعمها غريب، أما البرتقال كان عادي. أما بالنسبة للحلويات، ممكن الاختيارات قليلة شوية، بس أكثر حاجة لفتت انتباهنا فيها أنه عنده كسكسي ولولا أننا مش بـ نحبه كنا طلبناه أكيد، طلبنا أم علي بـ 22 جنيه كانت لذيذة وسخنة وممتعة. "طاجن سارة" تجربة لذيذة وممتعة بالذات في الجو ده وأسعارها معقولة، ما تترددوش تطلبوهم وتستمتعوا بالأكل المصري.

...

الدُكّان: مطعم وكافيه أنيق على الطراز الشعبى بجانب النافورة الراقصة بكايرو فيستيفال سيتى
اصدرت في: 23/12/2014

لو هـ نتكلم عن الأكل داخل المولات، هـ تشوف ظاهرة غريبة مستمرة فى الانتشار وسط مشهد الأكل القاهرى المتغير دائمًا، ليه مطاعم كثيرة بـ تحاول تقدم تجربة أكل راقية فى مول تسوُّق كلُّه زحمة ودوشة؟ ده سر عمرنا ما هـ نفهمه! الأماكن الأكثر نجاحًا هى اللى بـ تقدم لك وجبة سريعة مش معقدة، وهو ده بالضبط اللى خطر على بالنا لما روحنا الدُكّان فى القاهرة الجديدة. مكانه أمام نافورة كايرو فيستيفال سيتى الراقصة، وبـ يقدم فيها الدُكّان قعدة فى الخارج فقط، لكنها فعلاً مريحة ولطيفة. قابلنا الجرسون عند المدخل وعلى طول وصلّنا لأماكننا. المكان وقت زيارتنا كان مليان زبائن، لكن مش بشكل مزعج، والفضل يرجع لتقسيمة القعدات. قدم لنا الجرسون المنيوهات، وبدأنا نتفرج على اختيارات معمولة على الطراز البلدى بشكل أنيق. من بين مجموعة متنوعة من أطباق الفول (9.50: 26 جنيه)، أطباق فلافل (8.50: 11 جنيه)، أنواع من البيض واختيارات لذيذة من الجبن، منها جبن حلّوم مشوى (35 جنيه)، الدُكّان بـ يقدم الأكلات التقليدية بأفكار مطرقعة. بالنسبة لأطباق مناسبة أكثر للوجبات الرئيسية، الدكان بـ يقدم مجموعة من الفطائر، المناقيش (37: 50 جنيه)، شاورما، كشرى (20 جنيه)، حواوشى (25 جنيه) مع أطباق مصرية ثانية. عملنا الطلب، ووصلت مشروباتنا شاى أخضر (16 جنيه) وشاى عادى (13 جنيه) قبل الأكل. الأكل عمومًا وصل بعدهم بكام دقيقة وما قدرناش ننتظر علشان ندخل فى المُفيد. الثومية (20 جنيه) كانت كميتها كبيرة ومعاها سلّة عيش بلدى، وطعمها كان حلو لدرجة أنك بـ تأكلها على طول من الطبق بالشوكة، اللبنة بالزعتر (20 جنيه) كانت خفيفة، وغنية بالكريمة وطعمها لذيذ. طبق الشاورما فراخ (54 جنيه) كان مُكوّن من عيش سورى رفيع مش ملفوف بـ يشكِّل طبقة تحت قطع الفراخ، وكان مطهى ومُتبَّل كويس، لكن الفكرة أنه وصل بارد شوية، ساندويتش الشاورما لحم (40 جنيه) كان برضه لذيذ، لكن فيه نفس مشكلة البرودة. أول ما قولنا للجرسون على المشكلة، اعتذر لنا فورًا وعرض علينا يسخن أطباقنا، وفعلاً فى ثوانى كان كله تمام وقدر ينقذ يومنا. عموماً، الدُكّان مكان لطيف ومبهج للخروج، والفضل يرجع فى الأساس لمكانه عند النافورة الراقصة. الأكل لما وصل بارد فى البداية كانت حاجة محبطة، لكن الجرسون قدر ينقذ الموضوع وحل المشكلة. صحيح ناس كثير هـ تقول أن فكرة المطعم البلدى الأنيق اتهرست كثير، لكن فى الحقيقة أنها هـ تستمر، وعلى الأقل الدُكّان قدر ينفذها صح.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل أحداث نهاية الأسبوع: حفل الطنبورة وسيد درويش ومسرحية ثري دي وعرض أم كلثوم

كعادتنا كل ويك إند ودليل أحداث مميز مليان بالأحداث المختلفة اللي تخليكم تستمتعوا بوقتكم وتستفيدوا به. نبدأ بيوم الخميس، وحفل الطنبورة بمسرح الضمة، وأسعار التذاكر: 3