صيني مطاعم in Cairo, Egypt

مطاعم

مانشو ووك: أكلة صيني لذيذة في سيتي سنتر المعادي
اصدرت في: 11/04/2015

كلنا عارفين المطبخ الصيني الغني بأكلاته الملوّنة ورائحتها الشهية، وممكن جدًا تخرجه من دائرة "الأكل الراقي"، "مانشو ووك - Manchow Wok" في سيتي سنتر المعادي على الطريق الدائري أكبر مثال على كلامنا. رغم أن مافيش عنده مطعم خاص، بس مكانه وسط المساحة الكبيرة المليانة ترابيزات وكراسي مشتركة بين كل أكشاك الأكل الموجودة على بعد أمتار، ومنها تقدر تطلب الأكل اللي على مزاجك. المنيو بـ تقدم تنوع كبير لدرجة كان صعب نختار أكلنا. مانشو ووك عنده كل الأكلات المعروفة، من سبرينج رولز وفراخ مقلية wontons لغاية فراخ سويت & ساور، وكمان بـ يقدم أكل للنباتيين والأطفال، وبكده يعتبر مكان مثالي لكل الأسرة. في الآخر رسينا على كومبو 2 اللى بـ (29 جنيه) عبارة عن فراخ بصوص الفلفل الأسود مع اختيارك من الأرز أو النودلز، طلب من النودلز السبايسي (16 جنيه)، كمية من الأرز بالبخار (10 جنيه) وفراخ بصوص السويت & ساور (38 جنيه). اختيار "كومبو 2" كان هائل من ناحية الطعم والكمية، والأحلى كمان كان قطع الفراخ المدخن الطرية ومعاها قطع الفلفل الأخضر، وكلهم عليهم صوص ثقيل هائل قدر يضيف نكهة قوية من الفلفل الأسود والشطشطة، كل الكلام ده كان معاه شوية أرز حلوين بالبسلة والجزر؛ فعلًا كانوا إضافات رائعة. نحب نقول أن أحلى حاجة من وجهة نظرنا كانت السبايسي نودلز الطرية بقوامها السميك جدًا، الطبق كان فيه قطع خضروات زيادة مع الطعم اللذيذ المميز للصويا صوص. الكمية الإضافية من الأرز الأبيض صحيح طعمها تقليدي، بس كميتها ممتازة. أخيرًا، الفراخ بصوص السويت & ساور كانت خليط رائع من اللون البرتقالي مائل للأحمر من الطعم المسكّر لقطع الأناناس مع مزازة الصوص والخضروات المشكّلة. بالنسبة للحلو، طلبنا واحد من أشهر الأطباق في المنيوFried Banana in Honey بـ (11 جنيه)، اللي صحيح كميته كانت قليلة، بس طعمه لذيذ وطري نتيجة غرقانه في العسل وكمان كان سخن من الداخل. الأسعار هنا غالية شويتين، بس الأكل هائل بطعمه اللذيذ وكميته الكبيرة، وصحيح موضوع المطاعم في المولات بـ يعمل لنا حساسية، بس مع أكل مانشو ووك البسيط، الاختيارات المتنوعة والجودة العالية، الموضوع فعلاً يستاهل.

...

دراجون هاوس: مطعم آسيوي فقد بريقه في المعادي
اصدرت في: 22/03/2015

المطاعم الآسيوية عددها مش قليل في القاهرة؛ ده بالعكس، كميتها زادت في الفترة الأخيرة، وبقت تقدم كمان مطابخ مش واخدة حقها في القاهرة زي المطبخ الكوري والتايلاندي بالذات. بعد كتابة مقالات كثيرة عن مطاعم آسيوية فتحت جديد، قررنا أننا نشوف مستوى المطاعم الأقدم، واللي المفروض أنها تكون أكثر خبرة واهتمام بأنهم يحافظوا على مستواهم المعهود. من ضمن المطاعم دي مجموعة دراجون هاوس، واللي ظهرت سنة 1993 بفروع كثيرة في مناطق متفرقة في مصر؛ زي القاهرة، إسكندرية وشرم الشيخ. ده بجانب إدارتهم لمطعم إنديا كورنر. في رأينا استمرار المطعم لأكثر من 20 سنة في حد ذاته إنجاز؛ وخصوصًا أنه لسه محتفظ بمكانه في شارع 9 في المعادي، واللي مش من السهل أنك توصله، وكمان بديكوراته القديمة المكونة من اللونين الذهبي والأحمر، مع سجاد أخضر زاهي. تفاصيل الديكور بالنسبة لنا كثيرة، ولكن ما تختلفش كثير عن ديكورات أي مطعم آسيوي نعرفه. استقبلنا جارسون لطيف وقدم لنا مجموعة المنيوهات المختلفة؛ وبما أن كان نفسنا في أكل صيني، طلبنا ون تون مقلية (16.25 جنيه)، و دامبلينج مقلية على البخار (16.25) كفواتح شهية. أما كأطباق رئيسية، طلبنا فراخ مقلية حارة بالثوم (48.5 جنيه)، لحم بيف بالبروكولي (55 جنيه) مع أرز مقلي بالبيض (15.5 جنيه) ونودلز باللحم (32 جنيه). بالنسبة لفواتح الشهية، الون تون -واللي تشبه لحد كبير السمبوسك- كانت عجينتها مقرمشة وذهبية، أما الفراخ كحشوة فكانت ممتازة وطعمها حلو جدًا. ما انبهرناش بالدمبلينج زي الطبق الأول؛ لأن الحشوة ما اختلفتش عن حشوة الون تون، ولكن العجينة الخارجية -واللي عادة بـ تبقى أسمك- ما حسناش أنها مقلية بالتساوي من كل الجانب. للأسف من أول هنا والموضوع بدأ يسوء. في مقالنا القديم، عجبنا جدًا اللحم بالبروكولي، بس المرة دي الموضوع اختلف تمامًا. بجانب أن اللحمة كانت مستوية لدرجة مطاطية تخليك بـ تمضغ فيها سنة، الطبق ككل كان فاقد للنكهة لأن ما كانش فيه أي توابل. أما النودلز -والمفروض أنها معمولة يدويًا في المطعم- فكانت هي كمان فقيرة في النكهة، وقطع اللحم كانت بـ تعاني من نفس مشكلة الطبق الأول. صحيح الفراخ المقلية بالثوم ما كانتش بـ نفس سوء الطبقين اللي فاتوا -لأن الفراخ كانت تسويتها أحسن- إلا أن نفس مشكلة التتبيل كانت موجودة، ونعتقد أن أهم حاجة في المطبخ الآسيوي هي التتبيلة. الأرز المقلي بالبيض ما كانش أحسن حاجة قابلنها في حياتنا، ولكن كان معقول... بس. بالرغم من أن دراجون هاوس المفروض يكون رائد في عالم المطاعم الآسيوية، إلا أنه من الواضح جدًا أنه فشل في مواكبة مجموعة المطاعم الجديدة الموجودة على الساحة في الوقت الحالي، وخصوصًا أن جودة الأكل مش بالمستوى المطلوب اللي تخلينا نرجع له ثاني.

...

زو: مطعم آسيوي بمستوى متذبذب في كايرو فيستيفال سيتي
اصدرت في: 28/01/2015

عشقنا لنكهات المطبخ الآسيوي الرائعة مالوش حدود، مع مجموعة من المكونات القوية، المشطشطة، الحلوة والحادقة، الأطباق الآسيوية دائمًا واحدة من الأكلات اللي بـ ننتظرها على نار، على أمل الاستمتاع بأكلة لذيذة، طلعنا على فرع "زو - Zo" الثاني فى مول القاهرة الجديدة كايرو فيستيفال سيتي. صعب تلاحظ "زو" رغم أن مكانه في منطقة النافورة وسط عدد من المطاعم، والسبب أن مافيش أي يافطة بـ تشير للمكان، على عكس فرعهم في الزمالك على شارع 26 يوليو، زو بـ يتقاسم المكان مع سلسلة مطاعم شهيرة هي "مكاني"، المكان لا هو واسع ولا ضيق، بقعدات صغيرة بره وجوه المطعم، اختارنا نقعد في الخارج، مع ملاحظة أن الترابيزة بـ يكون جنبها دفاية خاصة بها. منيو زو اللي وصلت فورًا مع منيو مكاني، بـ تقدم أطباق آسيوية من الصين، وتايلاند وكوريا، المنيو فيها مجموعة من الأكلات الحادقة تشمل سبرينج رولز، شوربة، نودلز، أرز مقلي، كاري، أطباق فراخ أو لحوم، وكمان أطباق سي فوود، قسم الحلو محدود شوية، فيه بطاطا حلوة مغطاة بالقرفة (22 جنيه) وآيس كريم عليه موز مقلي (28 جنيه) وبس. الجرسون وصل سريعًا لاستلام طلباتنا، وكان في الحقيقة لطيف وساعدنا في اختيار طبق الحلو من اختيارات المنيو الغريبة، في الآخر طلبنا كريسبي باجز (18.50 جنيه)، سويت & ساور تشيكن (48 جنيه)، سبايسي & ساور تشيكن (48 جنيه)، أرز مقلي بالفراخ (22 جنيه) وبيف نودلز صيني (40 جنيه). بعد حوالي 35 دقيقة، وصلت الكريسبي باجز وواضح من شكلها أن كميتها مناسبة، عبارة عن خضروات مشكِّلة وقطع فراخ صغيرة مغلفة بعجينة مقرمشة ومعاهم صوص تاي تشيلي لذيذ؛ بداية هائلة لوجبتنا مافيش كلام. ملحوظة: الأطباق الرئيسية كلها حجمها صغير بلا استثناء. نقدر نلخص السويت & ساور تشيكن بأنها قطع فراخ مقلية على فرش من الخضروات المشكِّلة، وعليها صوص سويت أند ساور لذيذ، ومن وجهة نظرنا أن الطبق غني بالنكهة ومستواه كويس، المستوى قل شوية مع السبايسي & ساور تشيكن، اللي قُدم معاه نفس الخضروات، وطعمه كان حرّاق بزيادة. الأرز المقلي غالبًا كان أكثر حاجة محبطة فى الأكل، مافيش أي نكهة ومحتاج كمية فراخ، على الناحية الثانية، البيف نودلز كان فيها كمية كبيرة من قطع اللحم والمشروم مخلوطين بنودلز تتبيلتها ممتازة، وكان هو فعلاً طبق اليوم. ملخص الموضوع، زو من المطاعم صاحبة المستوى المتذبذب، يا حظك كويس وتلاقي أطباق روعة، يا الأكل يحبطك على الآخر، المهم أن على أى وضع، كمية الأكل دائمًا قليلة، الملاحظ أن الخدمة كانت ممتازة، بعيدًا عن وقت تحضير الأكل الطويل نسبيًا.

...

جوي لاك: أكل صيني منعش وأصلي في المعادي
اصدرت في: 25/12/2014

اشتهرت كثير في القاهرة المطاعم الصينية، منها اللي بـ ينافس في الأسعار ومنها في الجودة والطعم، البعض نجح في توصيل الثقافة الصينية والبعض فشل، بس الأكيد أن أهم حاجة بالنسبة للزبون هي جودة وطعم الأكل وده اللي لقيناه في "جوي لاك – Joy luck" مطعم صيني أبًا عن جد. المكان صغير جدًا، ممكن لو أنت معدي بسرعة في دجلة في المعادي ما تشوفهوش، مجرد أربع ترابيزات والمطبخ. أول ما دخلنا لاحظنا أن مافيش ديكورات تدل خالص أن المكان صيني غير لوحة مكتوب عليها الأرقام بقلم فلوماستر، بس الحقيقة أن الإقبال على المحل كان غير عادي بالذات من الصينيين، أول ما وصلنا الأربع ترابيزات كانوا مليانين صينيين إلا ترابيزة واحدة يتيمة كان فيها أسرة مصرية. المنيو بتاعهم بسيط جدًا، ورق مطبوع في فايل شفاف داخل ملف جلد فيه خوص، علشان يحسسوك أنه صيني شوية، ودي الحاجة الصينية الوحيدة في ديكور المحل، لكن يمكن هم معتمدين على أنك بـ تشوف ناس صينية كثير جدًا في المحل ده، غير الطباخين والجرسونة اللي بـ تتكلم لغة إنجليزية ضعيفة، ده لدرجة أنها بـ تكتب الطلب بالصيني والفاتورة كمان بالصيني والمنيو بالصيني، تخيلوا.. وتحته بس شرح للمحتوى الصيني باللغة الإنجليزية. طلبنا دجاج Sweet and Sour بـ 38 جنيه، ودجاج kong pao ونودلز بالخضار بـ 20 جنيه وقلنا نجرب حاجة ما جربناهاش قبل كده وهي Fried Lettuce in Oyster Sauce بـ 20 جنيه. طريقة التقديم كانت بسيطة زيادة عن اللزوم لدرجة أنها ممكن تكون أقل من الطباق اللي بـ تأكل فيها في بيتك، مجرد أطباق بيضاء جواها الطلب بمنتهى البساطة. طبيعة عملنا بـ تخلينا نسعى دائمًا أننا نجرب الجديد، ده غير حبنا للمغامرة بالذات مع الأكل اللي ما نعرفوش ولكن في بعض الأحيان نتائج ده مش بـ تكون كويسة، وده اللي حصل مع طبق الـ Fried Lettuce in Oyster Sauce لأنه طلع مجرد خس متحمر بالصوص مالوش أي طعم الحقيقة. أما اللي كان مختلف فعلًا دجاج الـ Sweet and Sour رغم أنه ممكن يكون حلو زيادة عن اللزوم إلا أنه كان منعش ومعمول بطريقة مريحة لأنهم كانوا حاطينه بالصوص بس من غير الخضار اللي بـ يبقى معاه ودي الطريقة اللي إحنا بـ نحبها. أما التجربة الثانية واللي كانت متميزة برضه، هي دجاجkong pao لأنها كانت حارة وبالكوسة والجزر وطعمها شهي جدًا ويشجعك أنك تخلص الطبق كله اللي بالمناسبة كان حجمه كبير وبـ يشبع تمام. الخضار كان مستوي كويس جدًا، والدجاج كان مليان توابل مميزة. أما النودلز اللي بالخضار كانت عادية مش مميزة للدرجة من الطعم أو الجودة بس كويسة. لكن المفاجأة الحقيقة كانت في التحلية: البطاطا الحلوة بـ 22 جنيه، كانت أكثر من رائعة، لأنها كانت سخنة وطرية ومقرمشة في نفس الوقت. مطعم جوي لاك مناسب جدًا أنك تطلبه دليفري في آخر الويك إند، هـ تستمتع، بس نصيحة ما تسيبش الأكل لثاني يوم مش هـ تعرف تأكله خالص.

...

مستر ووك: أكل صيني سريع ولذيذ في الزمالك
اصدرت في: 17/12/2014

كثير بـ نحتاج وجبة سخنة سريعة مختلفة وممتعة، ودي أكثر حاجة بـ نحبها في الأكل الصيني، أنه سريع ومغذي ومليان توابل وبهارات. وكل ده متوفر في "مستر ووك - Mr. Wok" في الزمالك، المكان صغير، ترابيزتين بس أمام المحل، أول ما بـ توصل بـ تشوف المنيو وتختار الوجبة اللي تحبها، أو تكون وجبتك بالمكونات اللي أنت عاوزها. أجمل حاجة في الأكل الصيني أنه بسيط ومكوناته متنوعة وطعمه حلو، وده راجع للمكونات الصينية المتميزة سواء الصوص أو الأعشاب أو النودلز، وكمان صحي مش زي باقي الأكل الجاهز اللي بـ يبقى مليان سعرات ومش بـ يشبع. علشان كده هـ يفضل المطبخ الصيني من أحب المطابخ لقلوبنا، ده لما بـ تبقى متقنة طبعًا، لأن أي غلطة في تسوية أي مكون، بـ تؤدي لكارثة حقيقية في الطعم. طلبنا الأول كمقبلات سبرنج رول بالبط المدخن بـ 5 جنيه الواحدة، وسبرنج رول بالخضار بـ 3 جنيه الواحدة. والحقيقة أن اللي بالخضار كانت أحلى كثير من اللي بالبط المدخن، لأنه كان فيه مكونات أكثر، ده غير أن العجينة كانت ناشفة زيادة عن اللزوم للأسف، كنا نتمنى أنها تكون أطرى من كده. طلبنا كمان صدور البط التايلاندي الحلو بـ 49 جنيه، واللي مكون من نودلز صينية، خلطة خضروات طازجة، بيض، صدور البط، مشروم شيتاكي، مع صوص الأويستر والصويا. وكانت حكاية، إحنا أول مرة نأكل أكل تايلاندي، بس الصوص كان وهمي، وصدور البط كانت كثير ومقطعة بـ تساوي، كمان لما بـ تزود صوص التشيلي الحار، الطعم بـ يبقى وهمي، وللناس اللي ما بـ تحبش الصوص الحار، حطوا حبة قليلة واوعوا تزودوا، وإلا هـ تتحولوا لكائنات باكية من أثر الحرارة الحارقة. وجربنا كمان الدجاج الحلو الحادق Sweet & Sour بـ 44 جنيه، وهو مكون من أرز الياسمين، خلطة الخضروات الطازجة، صدور الدجاج، أناناس، فلفل ألوان، مع الصوص الحلو الحادق، بس الحقيقة أنه ما عجبناش قوي وإن كنا من عشاق الحلو الحادق، بس للأسف الشيف وهو بـ يطبخ بعد ما طبخ الطبق الأول حط الطبق الثاني وراءه على طول من غير ما يغسل الطاسة، مما أدي أن الطبق كانت مكوناته ملسوعة وعليها علامات سوداء، من أثر الطاسة علشان الحرارة بـ تبقى عالية جدًا وهو بـ يطبخ. نأمل أنه المرة الجاية يستخدم لكل وجبة طاسة منفصلة، ونرجع ونقول المكان اللي تروحوه، خدوا معاكم حد بـ تحبوه علشان تشاركوه الطعم الجميل، وممكن تطلبوا مستر ووك من البيت وهو هـ ييجى لكم لحد عندكم، ولو حبيتم تشوفوا المنيو هـ تلاقوه على صفحة الفيسبوك.

...

زو: مطعم آسيوى مقلب في الزمالك
اصدرت في: 16/10/2014

في الفترة الأخيرة انتشرت المطاعم الآسيوية في القاهرة، وده ناتج عن حب الشعب المصري للتوابل الصينية بالأخص والآسيوية عامة، لكن المشكلة بقى لما المطعم يأخذ الأكل من الصين ويحطه زي ما هو من غير ما يراعي أذواق المصريين، وبرغم أن شكل المطعم من بره مغري جدًا ويطمنك أن مستوى الأكل زيه إلا أننا للأسف تجربتنا مع "زو المطعم الآسيوي – Zo Asian Restaurant" كانت سيئة للغاية. أول ما بـ تدخل بـ تكتشف أن المكان دورين تحت المطبخ وفوق المطعم، المكان كان صغير حوالي خمس ترابيزات، بس أسوأ حاجة أن المكان للمدخنين فقط، يعنى هـ تشم السجائر هـ تشمها، ده لو ما موتش مخنوق من الريحة لو عندك حساسية لأن المكان مقفول. المهم قلنا نطلب، للأسف المنيو الاختيارات فيه كانت محدودة جدًا، فـ قررنا نطلب dim-sum اللي الجرسون قال لنا أنه مش موجود، فـ طلبنا Crispy Bags بـ 18.30 جنيه، واللي كانت عبارة عن عجينة مقرمشة وجواها جزر وبصل وبسلة مع التشلي تاي صوص اللي بـ يبقى حار شوية، والحقيقة أنها كانت مقرمشة وسخنة، لكن أجمل حاجة فيها أن البصل جواها كان كثير، لأن تقريبًا الشيف قرر اليوم ده يتخلص من كل البصل اللي في مطبخه في أطباقنا، وكأنه رفع شعار البصل للجميع وعلى المتضرر عدم الأكل. لحسن حظنا أننا بـ نحب الأكل الآسيوي ومتعودين نأكله في أكثر من مكان، لكن اللي شفناه هناك كان ممكن يخلينا نقاطع الأكل الآسيوي للأبد، ده إحنا جربنا الثلاثة أنواع علشان نعطيهم فرصة، اللحوم والدجاج والمأكولات البحرية وللأسف خرجنا منزعجين وجعانين. مبدأيًا كده، حجم الأطباق كانت خدعة، أول ما الأطباق نزلت لنا فرحنا طبق كبير وجميل، لسه بـ نحط الشوكة اكتشفنا الخدعة البصرية، الطبق يبان أنه غويط (سلطانية كبيرة)، تبدأ تأكل تلاقي أنه مسطح والدائرة اللي تحت دي مجرد شكل بس.. وبالتالى الكمية كانت صغيرة. نبدأ التجربة بـ Beef with bamboo shots بـ 50 جنيه، والحقيقة أن الصوص بتاعها كان حلو إلا أنها للأسف كانت مستوية زيادة عن اللزوم وبـ تمط جدًا. خدنا معاها vegetarian Fried rice بـ 38 جنيه، واللي كان مطبوخ كويس بس تنقصه النكهات تمامًا، لازم تحط صوص اللحمة عليه علشان تعرف تأكله. طلبنا كمان shrimps Bamboo shots بـ 85 جنيه، طعمه كان حلو لكن للأسف برضه كان فيه ملح زيادة عن اللزوم، غير أن كمية الجمبري كانت قليلة جدًا. قلنا مش مشكلة، جئنا نجرب النودلز vegetables chow Mein بـ 38 جنيه، ويا ريتنا ما جربناها، كانت حاجة كده لا لها طعم ولا لون ولا رائحة، نودلز مع بصل وخس وجزر، هو ده الخضار ماشي مش مشكلة يمكن دي طبيعتها، المشكلة بقى أن البصل كان مستولى على نص الطبق، يعني لازم تأكله مع أن مافيش نكهة توابل، الموضوع كان صعب، تحس أن حد بـ يضربك على وشك علشان تخلص الطبق وأنت مش قادر. طلبنا كمان Stir-fried chicken ginger بـ 45 جنيه، والحقيقة أنها كانت حلوة ومتبلة كويس ومستوىة تمام لا زيادة ولا قليل، كمان الـ Chinese beef noodles بـ 40 جنيه، كانت مستوية كويس، فيه فعلًا خضار مش مجرد بصل، لكن بشكل عام كمية البصل كان مبالغ فيها في الأطباق. والخدمة ما كانتش كويسة لأن الجرسون كان ما بين فوق وتحت، حتى ما سألناش عن جودة الأكل إلا قبل ما نطلب الحساب بحاجة بسيطة. آخر حاجة قلنا نختم بها لعلنا نشبع، كانت Fried bananas with ice cream بـ 28 جنيه، واللي الشيف عملها بحجم الموزة كلها بدل ما يقطعها قطع صغيرة والعجينة تبقى رفيعة، هو عمل العكس حط حجم الموزة الكبير مع عجينة رفيعة بدل سميكة، فكانت قليلة للغاية وبرضه مافيهاش نكهة، والآيس كريم هو الحاجة الوحيدة اللي صبرتنا. للأسف تجرتنا هناك ما كانتش سعيدة بالمرة، نتمنى أنهم يصلحوا الأخطاء دي وإلا هـ يفقدوا عدد أكبر من زبائنهم.

...

بكين: المطعم الصينى المحبوب وصل داون تاون مول القطامية
اصدرت في: 11/09/2014

بصفته واحد من أقدم وأشهر سلاسل المطاعم الصينى فى مصر، "بكين - Peking" طول عمره معروف أنه المكان المناسب لإشباع اشتياق أهل القاهرة للأكل الصينى، فكان طبيعى أول ما نسمع عن فرعهم الجديد فى داون تاون مول القطامية فى القاهرة الجديدة، نروح ونشوف إيه الأخبار! بكين اختار موقع مميز فى المول الجديد نسبيًا. القعدة فى الخارج موجودة فوق كوبرى بشوية ترابيزات مرصوصين جنب السور، بحيث تطل على المول المزدحم. أما القعدة داخل المطعم بـ تكون هادئة أكثر وألطف وسط حوائط من الخشب وألوان مريحة للعين. أول ما دخلنا، رحب بنا كبير الجرسونات ووصلنا لترابيزتنا داخل المطعم علشان كل الأماكن فى الخارج كانت مليانة أصلاً. خلال وقت بسيط كنا استقرينا فى مكاننا وأمامنا المنيوهات موزعة بشكل شيك على الترابيزة. بكين بـ يقدم مجموعة من الأكلات الصينى اللذيذة؛ ون تون، سبرينج رولز، دمبلينجز كانت تقريبًا الحاجات اللى عارفينها من قسم المقبلات. أصناق الشوربة والسلاطات المعتادة موجودة فى المنيو، ومافيش حاجة غريبة أو صينى صينى يعنى اللهم إلا شوربة هونج كونج (جمبرى مع بهارات صينى). قسم الأطباق الرئيسية كان عبارة عن فراخ مقلية وسى فوود، شوية أطباق مقلية، نودلز وكام طبق لحوم، والطهى يتنوع من الطهى فى الفرن، مشوى أو مسبك. الغريب فى الموضوع أن طبق الأرز الأسبانى الباييا كان موجود بين الاختيارات. بعد ما تفرجنا على المنيو، قررنا نطلب سبرينج رولز بالخضروات (11 جنيه)، مقرمشات بالجمبرى (9 جنيه) وشوربة بكين (17 جنيه) بالنسبة للمقبلات. اختيارنا من الأطباق الرئيسية كان تشيكن باربيكيو (41 جنيه) وفرايد بيف نودلز (31 جنيه). أكلنا وصل أسرع مما توقعنا على الرغم من زحمة المكان. السبرينج رولز والمقرمشات كانوا مقرمشين بشكل لذيذ وسهل الهضم. أما الصوص الحراق اللى مع الأطباق فكان مشطشط شوية زيادة. الشوربة كانت غنية بالكريمة، دافئة وفيها قطع من الفراخ، وهى خاصية بـ تكون ناقصة فى شوربة الفراخ فى كثير من الأماكن الثانية. بعدها وصلت الأطباق الرئيسية، كلها بـ تقدم فى طبق غويط تحته شمعة. التشيكن باربيكيو كان قريب من التشيكن فاهيتا المليانة زيت، ونقدر نقول أنه مش من الحاجات اللى هـ تحب تجربها. على الناحية الثانية، البيف فرايد نودلز كانت لذيذة والشعرية نفسها كانت مطبوخة صح والبهارات ممتازة. بشكل عام، بكين قدم لنا تجربة أكل صينى ممكن نقول عليها لطيفة، لكنها مش أصلية. بعيدًا عن أن الأكل كان مطبوخ كويس وطعمه لذيذ، لكن كان ينقصه النكهات الصينية المميزة. الخدمة كانت مرضية والأكل وصل فى الوقت المحدد، والجرسون بشكل مهذب سألنا فى وسط أكلنا لو ينقصنا حاجة وهل الأكل عجبنا ولا لأ.

...

دراجون هاوس: أكل ثلاث بلاد في مطعم واحد في المعادي
اصدرت في: 04/09/2014

انتشرت في الفترة الأخيرة المطاعم الشرق أوسطية في القاهرة، واللي تختلف في تقديمها وفي أسعارها وجودة الأكل والمكان، لكن لما يكون فيه مكان بـ يجمع ما بين ثلاث بلاد قريبين من بعض في الثقافة والطعم مختلف حاجة بسيطة، يبقى لازم نجربه. "الصين وجمال الصين، تايلاند وحلاوة تايلاند، الهند وبهارات الهند، لسنا نعلم كيف تتجمع كل هذه البهارات ولا ينهار الناس ولا يحتارون". عزيزي الأكيل اللي مالوش في الأكل الحراق جدًا أو البهارات الكثير.. مكانك مش هنا يا كبير.. رحنا النهارده مطعم "دراجون هاوس – Dragon House" اللي بـ يجمع ما بين ثلاثة أنواع أكل.. الأكل الصيني والهندي والتايلاندي. والحقيقة أننا عملنا دماغ من توليفة تايلاندية هندية صينية. أول ما دخلنا المكان بـ تلاحظ الضوء الأحمر والديكور المتأثر بالثقافة الصينية والموسيقى الصينية 180% لدرجة أنك بـ تموت على نفسك من الضحك، وأنت بـ تتخيلهم "نياااو.. بو.. تش.. اااه" بـ ينطوا في الهواء بالحركات البهلوانية بتاعتهم، وناقص بس تلاقي أوشين جاية تأخد منك الطلب، بعد ما أوشين جات -نقصد الجرسون- واللي كان بـ يتأخر علينا في الطلبات شوية مش عارفين ليه.. طلبنا بعد حيرة طويلة كمقبلات سبرينج رولز بالدجاج (13.5 جنيه للقطعتين) وده من الأكل الصيني، وهو عبارة عن جلاش وجواه بصل وكرنب متبل مع الفراخ، الحقيقة أنه كان مقرمش جدًا ولذيذ. ولعشاق التجارب لازم تأكلوا Steamed Fried Dumpling بـ 15 جنيه للأربع قطع، ودي بقى يا سيدي الفاضل لها طريقتين طبخ، طريقة صينية وطريقة تايلاندية، وبما أننا تذوقنا قبل كده اللي بالطريقة الصينية، قمنا جربناها بالتايلاندية، ويا سعادة الأستاذ اللي مالوش في الأكل الصيني دي عبارة عن: عجينة زي القطايف بتاعتنا كده بس بدل ما بـ تتحمر بـ تستوي على البخار والحشوة طبعًا مختلفة تمامًا، وقُدمت في باسكيت خوص صيني، اللي استويت فيه على النار، علشان تحتفظ بحرارتها. بالنسبة لطعمها إحنا شخصيًا أكثر حاجة بـ نحبها العجينة اللزجة، اللي بـ تتزحلق في فمك أول ما تحطها فيه، بس الحشو كان كبير جدًا ومليان بصل زيادة عن اللزوم، كنا نُفضل لو يبقى أقل من كده علشان يتناسب مع حجم العجينة. المكان كمان بـ يقدم جزر وخيار مخلل مجانًا وشهادة الحق أننا حبيناه جدًا لاختلافه عن المخلل العادي بتاعنا باللسعان اللي فيه والحرقان الزيادة، وطبعًا اختلاف بهاراتهم عن بهاراتنا. بعد كده طلبنا نودلز بالفراخ والخضروات (29 جنيه)، كانت شهية جدًا وطازة وإن كان ناقصها الصوص بتاعها لأنهم جابوها بعد ما صفوه للأسف ودي طبعًا أكلة صيني معروفة. لكن جمال البهارات بقى اللي فرقعت في فمنا، وخلتنا في قمة السعادة كان فراخ بالكاري الأحمر والماسالا chicken madarass بـ 53.5 جنيه، واللي نقل حضارة الهند كلها من أول قضمة، تخيل معانا بقى التوابل الهندية بـ ترقص جوه فمك، وعيش لحظة الفرقعة، وده عبارة عن قطع فراخ في صوص أحمر وفيه توابل هندية كثير جدًا، منها الثوم والبصل والكاري والكمون وجوز الهند. وأول ما بـ تبدأ تأكلها بـ تيجي لك صدمة حضارية في البداية، لكن بعد ما بـ تضبط الملح بتاعك بـ تكتشف جمال وعذوبة التوابل وأنت بـ تتذوقها واحدة وراء الثانية، كمان الصوص كان كثير جدًا لدرجة أنك ممكن تشربه كأنه شوربة، ولولا كثرة التوابل اللي بـ تعطش قوي كنا عملنا كده. والطلب الثاني كان توفو دجاج حلو وحادق sweet and sour بـ 45.7 جنيه، وأرز بالخضروات (14 جنيه). توفو الفراخ اللي طبعًا صيني كان وهمي لأن طبقة التوفو المقرمشة اللي بـ تحمي توابل الدجاج خلته رائع ومقرمش من بره، وطري من جوه ومليان توابل. والأرز كان لذيذ ومش معجن. نيجي للحلو.. حد فيكم قبل كده جرب يأكل آيس كريم مقلي (22 جنيه)، إحنا جربناه، ولأننا مش من عشاق جوز الهند ما عجبناش قوي الصراحة، لأن الآيس كريم كان ملفوف بطبقة كبيرة جدًا من جوز الهند اللي خلى أول جزء منها بس اللي يتحمر وبـ تفضل طبقة ثانية مش متحمرة، وطبعًا ده نتيجة أنه ما ينفعش يسيبه كثير على النار، وكان معاه أناناس طازة وجميل. بس اللي أحلى منه بكثير الموز المقلي، اللي كان طازة جدًا وسخن قوي، مع آيس كريم فانيلا والعسل، إحنا الصراحة مش بـ نحب العسل بس العجينة اللي عملوا بها الموز مع العسل والآيس كريم كانت روعة.. مع أول قضمة تحس بسخونة وبرودة في نفس الوقت وتبقى مش عارف تعمل إيه في فمك غير أنك تصبر وتستمتع بالطعم الجميل. آخر حاجة شربناها كانت الشاي الصيني (15 جنيه)، واللي كان حجمه كبير جدًا وطعمه رائع مش زي أي شاي صيني بـ تطلبه جاهز، دي أعشاب طبيعية صينية صناعة عالمية، كمان المطعم عنده كورنر للأطفال لو عاوزين يلعبوا، وممكن تدخل تشوف المنيو من هنا وتطلب الأكل ييجي لك لحد البيت. تجربتنا في دراجون هاوس كانت مميزة وممتعة، مش بس علشان الأكل الجميل اللي من ثلاثة بلاد مختلفة، لأ أهم حاجة أنك تأكل مع ناس أنت بـ تحبها، وده اللي بـ يخلي المكان أحلى، لأنك بـ تغذي روحك بالحب ومعدتك بالأكل الحلو، وكلها أرزاق ربنا مقسمها.

...

مهراجا & زين زين: مكان متواضع وأكل هائل فى المعادى
اصدرت في: 11/08/2014

عدد المطاعم الهندى فى القاهرة مش كبير، والسبب للأسف جايز أن المطبخ ده شهرته فى القاهرة أقل من مطابخ ثانية. المقارنة بين المطاعم اللى بـ تقدم الأكلات الهندى صعب شوية، شوية منهم بـ يكون فى فنادق وشوية فى شوارع جانبية صغيرة، مافيش تصنيف واضح لهم. الأكيد فى الموضوع أن الأكل الهندى لذيذ، وللسبب ده قررنا نطلع على واحد من مطاعمنا المفضلة نشوف أخباره إيه. "مهراجا & زين زين - Maharaja & Zenzen" هو ناتج التعاون بين المطبخ الصينى مع كل الأكلات الآسيوية الثانية، يعنى أكل كورى ماشى، تايلاندى مافيش مشكلة، وطبعًا الأكل الصينى أساسى. كان لنا زيارة سابقة فى المطعم صاحب الألوان المطرقعة بمكانه فى ميدان الجزائر فى المعادى، أما الديكورات فأكيد غريبة، ومش مريحة، لكنك لحظة وصول الأكل، هـ تنسى كل الكلام ده. طلبنا فرايد دامبلنجز (12 جنيه) من بين المقبلات، بيف مع مشروم أسود (50 جنيه) وتشيكن ماكنى (48 جنيه) Chicken Makhani من بين الأطباق الرئيسية، ومعاهم أرز مقلى بالخضروات (21 جنيه). صحيح الدامبلنجز كانت كميتها قليلة، لكنها كانت مقلية بشكل ممتاز مع حشو لذيذ من الفراخ والخضار. البيف مع المشروم الأسود وصل فى صوص محار والبخار طالع من الطبق. البيف كان طرى وعصارى أما المشروم فكان كبير، كميته كبيرة وطعمه روعة. التشيكن ماكنى، أو الفراخ بالزبدة، كان استثنائى. ساخن بشكل رهيب، وقطع الفراخ كانت كبيرة، أما صوص الزبدة ف كان سميك ولذيذ بشكل مش طبيعى، كان بس ناقصنا نطلب عيش نان علشان نغمسه فى الصوص. كمل طعم الطبقين الرائع الأرز بالبيض اللى ختم الأكله اللذيذة المشبعة بشكل ممتاز، وفعلاً كانت تستحق كل جنيه. من الصعب لما تشوف شكل المحل بديكوراته الآسيوية والأرضيات المتسخة شوية تتوقع أن الأكل هـ يكون بالروعة دى. جايز يكون عندك أماكن كثير للخروج أو لمقابلات الشغل أجمد من هنا، لكن لو عمرك ما زرت "مهراجا & زين زين" يبقى فاتك كثير، وننصحك تروح أو حتى تطلبهم بالتليفون.

...

وك أند واك: أكل صينى تيك أوت فى المعادى
اصدرت في: 03/08/2014

فكرة التيك أوت الصينى كانت بعيدة عن مشهد الأكل القاهرى الراقى لفترة طويلة. الأكل الصينى عادة بـ يكون أرخص كثير من أكل أماكن ثانية من العالم، وعادة بـ يكون قائم على فكرة التيك أوت مش تجربة أكل فى مكان شيك والكلام ده. وسط منطقة الأكل والأكيلة، وهى المعادى طبعًا، وصول مطعم التيك أوت الصينى قوبل بحماس شديد. بعد افتتاحه فى آخر صيف 2013، "وك أند واك - Wok and Walk" قدر من وقتها يكوِّن مكانة كويسة وسط مطاعم ثانية في شارع 9. تصميم المطعم له طابع مريح مع مطبخ مفتوح يخليك تشوف مجهود الطباخين فى تحضير الأكل. اللون الأزرق فى مخرج المطعم عمل تباين مع حوائط الطوب الأحمر الموجودة داخل المكان، وفيه دكك صغيرة تقدر تنتظر عليها طلبك، أو تأكل هناك لو حبيت. وك أند واك بـ يقول على نفسه "مطعم تيك أوت صينى"، وعلشان كده قررنا نرجع البيت ونطلبهم من هناك علشان نعمل التجربة زى ما الكتاب بـ يقول. المنيو مقسومة ثلاثة أجزاء. أول حاجة بـ تختار واحد من بين ثلاثة أصناف من النودلز، أو واحد من ثلاثة أنواع من الأرز. بعدها، بـ تختار بين اللحم، أو الفراخ، أو الكاليمارى، أو جمبرى أو سى فوود. أخيرًا، بـ تضيف صوص واحد من تسعة أنواع. فيه كمان منيو ثابتة فيها نوعين من المقبلات. من هنا، قررنا نعمل تشكيلة لنفسنا. أولاً، أرز مقلى بالخضروات (14 جنيه) مع لحم (22.95 جنيه) وصوص محار (8 جنيه) وكده المجموع يكون 44.95 جنيه. بالنسبة للأطباق الثانية، طلبنا نودلز بالبيض (14 جنيه)، صدور فراخ (22.95 جنيه) وصوص ترياكى (8 جنيه) وبرضه المجموع 44.95 جنيه. طلبنا كمان سبرينج رولز خضروات من بين المقبلات الموجودة. الطلبات وصلت بعد حوالى ثلاثين دقيقة، البخار طالع منها وتعبئتها لطيفة فى علبهم الشهيرة- علب الأكل الصينى اللى لازم تشوفها فى أى فيلم أجنبى. السبرينج رولز، ومعاها صوص سويت أند ساور، كانت مقلية كويس ومقرمشة، لكن المشكلة أن حشوها قليل. أول وجبة، رغم أن كميتها كانت كبيرة، اللحم وصوص المحار كانوا على الوش فقط، وكده الأرز فى آخر العلبة كان جاف ونكهته ضعيفة. اللحم نفسه كان من نوعية كويسة، لكن ساعات مضغه كان صعب. صوص المحار طعمه غير ما توقعنا، وعلى حسب كلامنا السابق، ما قدرش يضيف جديد لطعم أكثر من نصف كمية الأرز. بشكل عام، تقييمنا أنه فوق المتوسط، لكن مش فوق قوى. نفس الكلام بالنسبة للوجبة الثانية، كمية كبيرة، لكن الطعم برضه محبط. طعم الترياكى مش مزز زى ما كنا عاوزين والفراخ مالهاش طعم. النودلز كانت طرية بشكل كويس، والسبب كان طبيعة الطبق نفسه مش من صوص الترياكى. وك أند واك مش بـ يقدم أكل صينى من الطراز الأول، لكن نرجع ونقول لا هو ولا أى مطعم تيك أوت صينى ثانى. بالنظر لكمية الأكل والأسعار المعقولة لوجبة غذاء أو عشاء، وك أند واك يستحق تجربة مرة أو اثنين لتجربة فكرة تصميم طبقك بنفسك. هل هـ تكون زبون دائم؟ ما نفتكرش.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

5 حاجات تخليك لازم تحب #القاهرة!

الزحمة والدوشة والمشاوير البعيدة، الدائري وطلعة المحور، كوبري اكتوبر أو 15 مايو، الطوابير اللي مش بتخلص، مدام عنايات اللي عندها الدمغة في الدور التالت في أي مصلحة ح