هندي مطاعم in المعادي Cairo, Egypt

مطاعم

مهراجا & زين زين: مكان متواضع وأكل هائل فى المعادى
اصدرت في: 11/08/2014

عدد المطاعم الهندى فى القاهرة مش كبير، والسبب للأسف جايز أن المطبخ ده شهرته فى القاهرة أقل من مطابخ ثانية. المقارنة بين المطاعم اللى بـ تقدم الأكلات الهندى صعب شوية، شوية منهم بـ يكون فى فنادق وشوية فى شوارع جانبية صغيرة، مافيش تصنيف واضح لهم. الأكيد فى الموضوع أن الأكل الهندى لذيذ، وللسبب ده قررنا نطلع على واحد من مطاعمنا المفضلة نشوف أخباره إيه. "مهراجا & زين زين - Maharaja & Zenzen" هو ناتج التعاون بين المطبخ الصينى مع كل الأكلات الآسيوية الثانية، يعنى أكل كورى ماشى، تايلاندى مافيش مشكلة، وطبعًا الأكل الصينى أساسى. كان لنا زيارة سابقة فى المطعم صاحب الألوان المطرقعة بمكانه فى ميدان الجزائر فى المعادى، أما الديكورات فأكيد غريبة، ومش مريحة، لكنك لحظة وصول الأكل، هـ تنسى كل الكلام ده. طلبنا فرايد دامبلنجز (12 جنيه) من بين المقبلات، بيف مع مشروم أسود (50 جنيه) وتشيكن ماكنى (48 جنيه) Chicken Makhani من بين الأطباق الرئيسية، ومعاهم أرز مقلى بالخضروات (21 جنيه). صحيح الدامبلنجز كانت كميتها قليلة، لكنها كانت مقلية بشكل ممتاز مع حشو لذيذ من الفراخ والخضار. البيف مع المشروم الأسود وصل فى صوص محار والبخار طالع من الطبق. البيف كان طرى وعصارى أما المشروم فكان كبير، كميته كبيرة وطعمه روعة. التشيكن ماكنى، أو الفراخ بالزبدة، كان استثنائى. ساخن بشكل رهيب، وقطع الفراخ كانت كبيرة، أما صوص الزبدة ف كان سميك ولذيذ بشكل مش طبيعى، كان بس ناقصنا نطلب عيش نان علشان نغمسه فى الصوص. كمل طعم الطبقين الرائع الأرز بالبيض اللى ختم الأكله اللذيذة المشبعة بشكل ممتاز، وفعلاً كانت تستحق كل جنيه. من الصعب لما تشوف شكل المحل بديكوراته الآسيوية والأرضيات المتسخة شوية تتوقع أن الأكل هـ يكون بالروعة دى. جايز يكون عندك أماكن كثير للخروج أو لمقابلات الشغل أجمد من هنا، لكن لو عمرك ما زرت "مهراجا & زين زين" يبقى فاتك كثير، وننصحك تروح أو حتى تطلبهم بالتليفون.

...

تشاينا تاون: المزج بين المطبخ الهندي والصيني في المعادي
اصدرت في: 28/05/2014

مسألة أنك تخبط في مطعم فعلًا يبهرك في القاهرة أصبحت نادرة إلى حد ما، مين ما يحبش يجدد من وقت للثاني؟ وخاصة بتجربة مطابخ وأكلات مش بـ نأكلها في المعتاد؛ زي مثلًا المطبخ الهندي، واللي مافيش مطعم في مصر قدر يقدم أطباق البلد دي بالمهارة والجودة ما عدا "نواب - Nawab" و"بيجم – Begum" اللي موجودين في الزمالك والمعادي اللي شهرتهم واسعة بين محبي الأكلات الهندية في القاهرة، الأخير فتح مطعم شقيق في المعادي متخصص في الأطباق اللي بـ تمزج بين المطبخ الهندي والصيني واسمه "تشاينا تاون – China Town ". في الأصل فكرة المطبخ الهندي/ الصيني بدأت بمجموعة من الصينيين اللي كانوا عايشين في الهند، قرروا أنهم يدمجوا بين تقنيات المطبخ الصيني وتوابله مع الطعم الهندي المميز، وانتشر الهجين ده في جنوب شرق آسيا بمرور الوقت وأصبح مطبخ قائم بذاته، ووصل لنا مؤخرًا في المعادي. المطعم موجود في نفس مبنى مطعم "بيجم"، بالرغم من أن مساحته متواضعة نسبيًا، إلا أن الجو العام فيه دافيء والترحاب اللي بـ يقابلك به القائمين بالخدمة على المكان يفتح نفسك للأكل بجد. بعد عملية استكشاف في المنيو فكرنا أثنائها إيه الجديد اللي ممكن يقدموه، قررنا نختبرهم في الكلاسيكيات المفضلة لنا. طلبنا سبرينج رولز (18 جنيه)، فراخ سويت آند ساور (43 جنيه) وأرز مقلي بالخضروات (20 جنيه). السبرينج رولز كانت أول حاجة وصلت لنا، وبالرغم من أننا بـ نقدر سرعة الخدمة... إلا أننا أكيد مش بـ نقدر أن الأكل يُقدم لنا "متكروت"؛ للأسف السبرينج رولز كانت رطبة وغارقة في الزيت، وبالتالي العجينة فقدت هشاشتها، ولكن الحشوة سواء كانت الخضروات المكرملة أو فراخ كانت رائعة. السويت آند ساور كانت مفاجأة بالنسبة لنا، المرة دي كانت من أجمل المرات اللي أكلنا فيها الطبق ده. الصوص كان غني، وطعم الكاري كان مميز جدًا فيه. بالرغم من أن فيه مطاعم بـ تقدم الفراخ في الطبق ده مقلية ومقرمشة نوعًا ما، إلا أن الفراخ المرة دي كانت مستوية في الصوص... بس خذ بالك لأن الطبق حار. الأرز بالخضروات ما كانش بالجودة المطلوبة، طعمه كان عادي جدًا... بدون أي نكهة مميزة بالرغم من أنه المفروض متشوّح في الزيت مع الخضروات. فانتهى به الحال أنه ما فرقش عن الأرز المطهو على البخار، وما تسألناش عن الحلو... تشاينا تاون مابـ يقدمش أطباق حلو. التجربة في المجمل كانت ظريفة، وخصوصًا أننا جربنا مطبخ جديد مش معتادين عليه. ما فضلش غير أننا نوضح المطعم جديد وبالتالي لازم يأخذ فرصته في أنه يصحح الأخطاء بمرور الزمن.

...

نايل بوخارا: مطعم هندي أصلي في المعادي
اصدرت في: 16/12/2013

مش بسهولة هـ تلاقي مطعم هندي في شوارع القاهرة، لازم تبقى مذاكر المنطقة اللي أنت رايحها كويس وعارف أن فيها فندق أو ساحة طعام فيها مطبخ هندي، علشان كده بـ نكتب باهتمام خاص في كايرو 360 لما نقع في مطعم مش تقليدي زي الهندي أو اليمني أو الإيراني. «النيل بوخارا – Nile Bukhara» مطعم هندي عريق "بقى له أكثر من 20 سنة" موجود في طريق مصر حلوان الزراعي قبل كورنيش المعادي بخطوات قليلة. صحيح الشارع تجاري ومليان محلات، لكن «بوخارا» موجود على الصف الهادئ اللي مش فيه أي حاجة، وله بوابة خشبية عتيقة ولافتة باهتة هـ تميز المكتوب عليها بصعوبة. رغم البرد الشديد في الشارع بره إلا أن بمجرد ما دخلنا من البوابة وقفلنا الباب وراءنا حسينا بدفء غريب وغير مبرر، مافيش تكييف أو دفايات، مافيش تفسير غير حرارة الأكل الهندي نفسه والتوابل اللي بـ تسخن الجسم، صحيح إحنا لسه ما أكلناش! لكن ده اللي جاء في بالنا ساعتها. التأثير النفسي للمكان قوي جدًا، كل حاجة فيه هندية بجد، المفروشات والديكورات والإكسسوارات اللي على الجدران والتماثيل العجيبة، حتى لمسنا بعض مواضع الفقر في المفروشات والأثاثات المتهالكة، علشان يكتمل الطابع الهندي بكل تفاصيله، لكن مش قادرين نخفي انزاعجنا من الموسيقى الرديئة اللي كانت شغالة في المحل، إيقاعات هندية رتيبة وكئيبة وكأن هي دي الموسيقى الهندية، مع أن الموسيقى الهندية غنية ومرحة جدًا، يا ريت يعيدوا النظر في موضوع الموسيقى ده. الهدوء الشديد هو سمة المكان، وضيوف المطعم غالبًا من الأجانب أو ده اللي لاحظناه وقت زيارتنا. هـ نقول لكم شوية من أسماء الأطباق الموجودة هنا: كاشمير سلاد، لامب ڤيندالو، كباب ريشمي، دجاج نوابي، تاندوري، خضار جلفاريزي. لو مش متخصص في الأكل الهندي اعمل زينا واطلب ترشيحات الويتر، أو اطلب أشهر طبق في المطبخ الهندي وهو أي حاجة بتوابل الماسالا، دجاج أو بيف أو لحم ضاني، ولازم تأخذ أرز برياني بالخضار متسوي على البخار، ولو فيه شوربة ما تفوتهاش. للأسف ما كانش فيه شوربة وقت زيارتنا، فطلبنا وجبة كاملة من دجاج التكا ماسالا الشهير (77 جنيه) بـ يبقى فيها قطع الدجاج في صوص الطماطم المشبع بتوابل الماسالا الحارة، أو علشان الدقة الأكل الهندي مش حار بس! هو مليان بهارات وتوابل تخليك تدمع طوال الوقت، لكن مش هـ تحس أنك اتلسعت والنار طالعة من ودانك، الشطة بـ تتسلل لوجدانك لو جاز لنا التعبير، هـ تحس أنك عاوز تكمل ومش قادر تقاوم المذاق، أو هو ده اللي حصل معانا. الشيف الهندي اللي هنا عارف هو بـ يعمل إيه، وبـ يقدر يعطي الانطباع السليم عن المطبخ الهندي. بجانب الدجاج كان أرز برياني، وفيه معجون أشبه بشوربة العدس، لكن العدس الأسمر اللي بجبة، وبطاطس مسلوقة مرشوش عليها شطة بجد بقى مش مجرد توابل، وسلاطة خضراء عادية. كل حاجة كانت حلوة في الوجبة دي ماعدا أن الكميات فيها كانت قليلة شوية بالذات الدجاج. طلبنا طبق رئيسي ثاني من لحم البيف المشوي على الجريل وبـ يُقدم بطريقة الـ Sizzling زي الفاهيتا (74 جنيه) وفيه قطع اللحم الغرقانة في التوابل بـ تتحط على أسياخ مع الفلفل الملون والبصل والبطاطس، طبق عظيم ومناسب جدًا للتعرف أكثر على المطبخ الهندي ومذاقه المتفرد. بجانب الأطباق الرئيسية طلبنا مجموعة من الخضروات المحمرة أو الباكوراس على سبيل المقبلات (23 جنيه) ومنها كرات السبانخ وحلقات البصل وشرائح البطاطس المقلية، وتأكد أن أي حاجة بـ تقرأ اسمها هنا وتبدو مألوفة لك، فهي مختلفة تمامًا لما يتم تقديمها في مطعم هندي، بس هـ تعجبك ده أكيد لأن المطبخ الهندي أصيل وفيه الطابع الشرقي المحبب للعرب والمصريين. وما تنساش تحلي بـ "جالوب جامون" أو الزلابية الهندي زي ما الجرسون ريح دماغه وقال لنا، رغم أنه المفروض يقول لنا هي إيه بالضبط قبل ما نطلبها، جايز ما تعجبناش الفكرة. المهم هي كانت كرات من العجين باللبن مغطاة بمشروب العسل (21 جنيه) وكانت نهاية ظريفة لوجبتنا في «بوخارا». الخدمة محترفة لكن لو باين عليك من أنك مش من الزبائن المعتادين للمكان الجرسون هـ يحسسك بده من اللحظة الأولى، والود بـ يبقى مصطنع ودي حاجة ضايقتنا، ورغم أنه كان واضح أنه مش على طبيعته لكن حسينا أن بـ يتصرف بطريقة "مش هـ تعرف تمسك عليا غلطة" وده أكيد خلانا مش مستريحين في التعامل مع الويتر الوحيد اللي كان في المكان، نتمنى يكون إحنا بـ يتهيأ لنا.

...

مواضيع خاصة

دليل #كايرو_360 لأسعار حلاوة المولد في القاهرة

مولد النبي. أحلى وأجمل مناسبة بنستناها دايمًا من السنة للسنة. وكلنا بنلاحظ الفرحة والبهجة اللي بتنشرها المناسبة دي في القاهرة. طبعًا أولها فرحة حلاوة المولد اللي بن