من غير ما نحس بـ نرفع عنينا للسماء فى معظم أوقات حياتنا، اللى نفسه في حاجة تتحقق له بـ يبص للسماء ويطلبها من ربنا واللى زعلان من حاجة بـ يبص للسماء وبـ يكلم القمر وحتى اللى عايش حالة حب بـ يبص للسماء وبـ يعد النجوم. يعنى كلنا فى حالاتنا المختلفة بـ نبعث رسائلنا لفوق.. للقمر.

هو ده السبب اللى خلى مروة مظلوم تسمى مجموعتها القصصية الرومانسية "صندوق بريد القمر" والرومانسية هنا مش بس معناها الحب الخالص والهيام، لكن مقصود بها الشجن والمشاعر الصادقة بشكل عام حتى لو كانت مشاعر بين صديقتين زى اللى حصل فى أحدى القصص.

صندوق بريد القمر فيه 9 رسائل: لون الحلم، لون الغضب، لون الحب، لون الأمان، لون الظلم، لون الندم، لون الدفء، لون الحنين، لون العصيان، ولو فكرنا شوية فى طريقة تفكيرنا هـ نلاقى أننا كنا بـ نتخيل ألوان لكل اسم بـ نسميه في مخيلتنا، حتى الأرقام بـ نتخيل لها ألوان معينة، وحتى الأيام اللى بـ تعدى علينا، يعنى مثلاً إحنا تربينا على سماع جمل معينة زى نهارنا أبيض أو ده كان يوم أسود، كل حاجة في خيالنا لها لون، ودى بقى ألوان الكلمات والأحداث اللى في خيال مروة، وطبعًا هى ما قالتش لكل رسالة لون معين هى بس لفتت نظرنا أن الحزن له لون والحب لون والغضب لون وكل واحد عليه أنه يتخيل اللون اللى مناسب له.

مروة قاصة رقيقة استخدامها للألفاظ فيه انسيابية ووضوح وهدوء فى السرد، وكل القصص بـ تدور فى إطار اجتماعى وبعضها فى إطار اجتماعى عاطفى.. كلها مشاهد من حياتنا بين زوجة وزوج أو أم وابنة أو حبيب وحبيبته أو صديقة وصديقتها.

بخلاف أن مروة بـ تستعرض نماذج من المشاعر الإنسانية المختلفة لكن الملحوظ كمان فى القصص أنها بـ تجرى وراء الحكمة، يعنى كل قصة فيها حكمة معينة أو تصرفات عقلانية بشكل ما أو تسامح وصفاء بشكل ما، وده اللى ممكن يعطى انطباع للقارئ بأن مروة سيدة عندها خبرة إنسانية إلى حد كبير، لكنها فى الحقيقة مواليد سنة 1983 يعنى طريقتها الرقيقة فى عرض المشاعر الإنسانية مالهاش علاقة بسنها على الإطلاق.

قصص مروة فيها رتوش من البلاغة التصويرية لكنها اعتمدت بشكل مكثف أكثر على السرد الصريح الخالى من التشبيهات الجمالية إلا فى مواضع بسيطة، وربما ده يرجع إلى أن القصص اجتماعية بشكل كبير أو لأن القصص بـ تعتمد فى الأساس على الجمل الحوارية بين الأشخاص وده مافيهوش مساحة كبيرة للتشبيهات.

غلاف الرواية صممه عبد الرحمن حافظ في ألوان بسيطة لكنه بالغ في توضيح كلمات "مكتب بريد القمر" وصورة الظرف والخطاب، مع أنه كان ممكن يكتفى بصورة القمر وصندوق البريد المغروس فوق سطحه وفيه خطابات، وكان المعنى هـ يوصل بدقة من غير اللجوء لكلمات كثيرة أو لأيقونات بـ تكرر المعنى.