أمنية كل أم أنها تشوف ابنتها بالفستان الأبيض وتطمن علي أنها سيباها مع اللى يصونها ويحافظ عليها ويخلف لهم صبيان وبنات يملوا عليهم الدنيا.
طيب ولو ده ما حصلش أو تأخر شويه يا ترى الدنيا هـ يكون شكلها إيه؟ طبعًا الأم مش هـ تسكت وهـ تستخدم كل ما أوتيت من قوة علشان ابنتها تتزوج وتتستر، يعنى هى مهما نجحت فى حياتها برضه الناس هـ تعاملها أن فيه حاجة نقصاها، طيب والبنت اللى محطوطة بين كفى الرحى دي تعمل إيه؟.. الإجابة هـ نلاقيها فى المجموعة القصصية "أنثى مع وقف التنفيذ" لرانيا حمدي.
المجموعة بـ تتكون من 13 فصل، كل فصل بـ يتكون من قصتين لثلاثة منها: "خواطر أنثي، وشتاء طويل، وحلم يداعب عتم الليل، وأمس انتهينا، واعتقال حلم، وتبسمت الأقدار، وأنثى بلا وطن".
"أحلام فتاة شرقية" أول قصة فى المجموعة واللى بـ تحكى بكل بساطة عن مين هى البنت الشرقية، هى البريئة، والجريئة، والذكية، والجميلة، والأنثى الحنونة، والمتحدية لكبرياء الذكر.
من ضمن القصص اللى بـ تتعرض لمشاعر المرأة "خواطر أنثى" واللى بـ تحكى عن امرأة نشيطة، ملتزمة دينيًا وأخلاقيًا، ناجحة فى عملها بـ تستيقظ كل يوم على آذان الفجر، لكن المرة دي وهى بـ تتوضأ للصلاة شافت فى المراية أن الزمن شكله كده زارها وترك آثاره عليها، المهم صلت وشربت قهوتها استعدادًا للنزول لعملها، الحاجة الوحيدة اللى فى حياتها بعد ما حُرمت من كونها زوجة وأم وما رحمهاش المجتمع وأخذ يوجه لها الاتهامات علشان بـ تشتغلى ما تزوجتيش علشان بـ تفكرى... وكأنها مدانة، لكنها قررت رفع راية العصيان.. أنا أنثى رغم أنف الجميع ورغم أنف الزمان.
ومن ضمن القصص المتميزة فى المجموعة "اعتقال حلم" وهى رومانسية جدًا بـ تحكى عن فتاة متعطشة للحب ولإحساس أنها أنثى بـ تحب وبـ تتحب لحد ما ييجى كمال زميلها فى العمل واللى بـ يبادرها النظرات والابتسامات وبـ يصحى داخلها كل المشاعر المدفونة وزى الأفلام العربى نظرة فابتسامة فلقاء وعاشت المسكينة قصة حب مع زميلها كمال لكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن، كمال طلع معقد وأخذ يطلع عقده على البنت ويعايرها بنجاحه فى شغله، لغاية ما حصل بينهم الصدام وده هـ تعرفوه لما تقرأوا القصة.
المجموعة بـ تتكلم عن علاقة الرجل بالمرأة وعن العنوسة والخيانة والحب والغيرة والعلاقات بين الناس والأصدقاء والحرية.