مكان دافىء وعلي منظر جذاب في شارع مظلم بجانب فندق «فيرمونت نايل تورز» في « هليوبوليس»، هـ تلاقي «روسو- Rosso » مكان كويس وهو أشبه بكافيه ومطعم إيطالي.

بعد ما قعدنا وارتاحنا في كنبة فخمة في الدور العلوي للمطعم كان فيه أمامنا شاشة تليفزيون، بدأنا بعصائر «روسو» اللذيذة، كنا متحمسين لعصير «ليزي افتر نون – Lazy Afternoon» بـ 20 جنيه – وهو مزيج من عصير الأناناس والليمون مع تفاح ومكعبات جوز هند مثلجة، ولكن بعد ما تذوقنا طعم الليمون الغريب في العصير ما كانش حلو قوي، استمتعنا بطعم عصير الفراولة بالريحان و الليمون اللذيذ بـ 23 جنيه.

طبق «روسو» الثلاثي هو من أفضل أطباق المقبلات هـ تلاقي فيه شرائح الفراخ المقرمشة، ومشروم كروكيه ولفات الموتزاريلا. الفراخ كانت معظمها مكونة من العيش المقلي مع كمية قليلة من الفراخ بس طعم الكريسبي المقرمش الخارجي كان لذيذ جدًا. الكروكيه كان مظبوط جدًا بس طعم المشروم ما كانش واضح قوي مع طعم البطاطس المهروسة. لفات الموتزاريلا كانت أحلى حاجة في طبق المقبلات، كان فيه مثلث كبير من العيش بالثوم مع جبنة الموتزاريلا محشيين من الداخل والخارج، لو كان العيش من فوق مش بارد وطري كان ممكن يكون الطبق ده أحسن اختراع.

«روسو» بـ يقدم مجموعة كبيرة من الأطباق الخفيفة من أول طبق كلاسيك سيزر سالاد بـ 28 جنيه لـ أنواع ساندوتش مختلفة أسعارها ما بين 29 لـ 36 جنيه. «روسو» متخصص كمان في البيتزا بأسلوب النابولي وبـ يقدم اختراعات للبيتزا من عنده، فيه بيتزا روسو بـ 39 جنيه ومكونة من سلامي مدخن وصدور فراخ مدخنة وببيروني لحمة.

طلبنا الطبق الرئيسي مكون من لحمة فيلية مع مشروم على عيش إيطالي بـ 68 جنيه وكان مع بطاطس محمرة وخضار سوتيه مقدمة على شكل دائرة حول اللحمة الطرية وكانت مغطاه بـ المشروم، رغم أن العيش الإيطالي كان أغلى طبق في المنيو لكن كان طعمه وحش. وغير كده الناقد كان بـ يقطع اللحمة بسكينة الزبدة وكمان كان الخضار ناشف مش طري، وغير كده كمان دفعنا 70 جنيه في الطبق بدل من السعر اللي كان مكتوب في المنيو.

اتضايقنا لما عرفنا أن «روسو» مش بـ يقدم لازانيا، واخترنا بدل منها مكرونة فراخ بالمشروم، رغم أن الصوص كان سميك وغني وطعمه شهي بس المكرونة كانت مستوية قوي ودي حاجة غريبة على مطعم إيطالي.

في آخر اليوم طلبنا طبق حلويات فريد من نوعه وأحلى حاجة كانت في المنيو «فانل كيك بالموز والآيس كريم – Funnel Cake banana ice cream Sunday» بـ 28 جنيه. الناقد ما كانش عنده مانع أنه كل يوم يسوق لغاية هليوبوليس علشان يطلب طبق الحلويات الرائع ده. كيك رائع مقرمش معمول من زبدة مع زيت في دوائر صغيرة، فانل كيك كان عليها آيس كريم فانيليا كثيرة وعليه شوكولاتة. طعم الموز كان واضح وده خلى طعم الطبق كله حلو جدًا.

«روسو» مصنف أنه مطعم إيطالي وده كان مكتوب على المطعم من بره، ولو بصينا على جو المطعم وشرائح الفراخ المقرمشة وفانيل كيك هـ نحس أنه إيطالي، بس لو بصينا على المكرونة والعيش الإيطالي مش هـ نجربه ثاني لأن كده المطعم مش إيطالي خالص.