لأ بجد الأكل هنا غير عادي، يعني قبل ما نتكلم عن موقع المحل والديكور والخدمة والأسعار لازم نقول لكم أن أي طبق هـ تطلبه من عند «الشيف سرحان» هـ يبقى أحلى من مكان ثاني بـ يعمل نفس الأطباق دي وهـ تحس أنك بـ تأكل أكل بيتي من أيد ست بيت ما حصلتش، أو طبعًا من أيد شيف محترف بـ يضبط مقاديره بالمللي.

عرفنا أن «مطاعم التقوى» أو مطاعم «الشيف سرحان» لها 5 فروع في القاهرة في الرحاب ومدينة نصر ومصر الجديدة والمقطم والفرع اللي إحنا رحناه في المعادي. مش عارفين إزاي عمرنا ما لمحنا أي فرع له في المناطق دي قبل كده. مع أن الفرع اللي رحناه في المعادي كان كبير ومكون من طابقين وموجود في شارع واضح متفرع من الكورنيش خلف أكاديمية السادات وبجوار محلات «خير زمان» في أبراج بدر.

دخلنا المطعم وكان جوه هادئ من الداخل وطلعنا الطابق العلوي لكن لقينا المساحة فوق ضيقة والقعدة مش مريحة فـ نزلنا تحت في الوسع وبدأنا نتفرج على المنيو اللي الصور اللي فيه تفتح النفس أصلًا وعرفنا أن المحل قائم أساسًا على الكاترنج وتجهيز الحفلات وتسوية الخروف والديك الرومي وتحضير (سفنديش) اللحوم والدجاج، والسفنديش هو الطبق الكبير اللي بـ يبقى موجود في البوفيه المفتوح. وبـ يجهز سرفيس الأرز والكبسة وطواجن الخضار باللحوم والمكرونات واللازانيا. الأسعار مكتوبة في المنيو ومكتوب كمان أنها قابلة للتغيير، وده طبعًا حسب أسعار السوق. لكن هـ نقول لكم أن الخروف الـ 55 كيلو بـ 2800 جنيه والديك الرومي 12 كيلو بـ 650 جنيه وسفنديش دجاج الكاري والبيكاتا وكباب الحلة بأسعار من 350 لـ 500 جنيه وسرفيس الأرز بـ 40 جنيه. دي نبذة عن أسعار تجهيز الحفلات والتفاصيل الأكثر ممكن تعرفوها بالتليفون.

داخل المطعم طلبات الطعام محدودة مش زي التنوع الكبير في الكاترنج. وجبات لحوم ودجاج وبط وكبدة إسكندراني ولحم جدي ومندي وكبسة خليجي. وفيه مقبلات زي الكبيبة والسمبوسك وسلاطات وشوربة وأرز ومكرونة فرن ولازانيا.

جربنا وجبة فيها نصف دجاجة مستوية بالبخار (مندي دجاج) معها أرز بسمتي وصوص الطماطم الخليجي الحار (اسمه دقوس) وسعرها كان 22 جنيه. وطلبنا وجبة ثانية هي الموزة البتلو مع الأرز وصوص دقوس الرهيب (30 جنيه) وطلبنا 4 وحدات سمبوسك (9 جنيه) وسلاطة الزبادي والسلاطة الخضراء (6 جنيه). أحلى طعم لحوم ودجاج ممكن تأكله خارج البيت! طعم بيتي ما حصلش وتوابل هندية وعربية خطيرة. الدجاج المستوي بالبخار اختراع في حد ذاته، وقطعة اللحمة البتلو كانت مستوية جدًا ومهرية ممكن تتقطع بمجرد ما تلمسها بالشوكة، وخلطة التوابل والبهارات اللي عليها ممكن تقعد تطاردها بالشوكة في الطبق بعد ما تخلص اللحم نفسه من لذاذتها. السلاطات مخدومة قوي وكمياتها كبيرة وفيها مزازة خطيرة، وصوص دقوس ده رغم أنه حار والمفروض أنك تضيفه للأرز والدجاج إلا أن من حلاوته كنا بـ نأكله بالملعقة من غير حاجة. والسمبوسك مقرمشة ومافيهاش غلطة. باختصار حسينا أن الشيف سرحان شخصيًا هو اللي عامل كل الأصناف بأيده، ورغم أن إحنا أصلاً مش عارفين مين هو الشيف سرحان إلا أننا احترمناه جدًا بعد الأكلة دي، وعرفنا أن له حق يعتز بنفسه لدرجة أنه يسمي المحلات بـ اسمه.

الكميات في الأطباق مش كبيرة زي ما كنا متوقعين، والخدمة معقولة والطلبات نزلت أمامنا بسرعة. المكان نظيف والحمامات كذلك والأسعار معقولة بالمقارنة بالكميات، والتجربة كلها على بعضها كانت هائلة وإحنا مبسوطين أننا اكتشفنا مطعم أكلات عربية مميز زي «الشيف سرحان» ونفتكر هـ نستعين به بعد كده في حال تجهيز الحفلات والبوفيهات العملاقة.