انتشرت مطاعم الأكلات الآسيوية بشكل ملحوظ في القاهرة في السنين الأخيرة، خاصة في ساحات الطعام والمراكز التجارية، وبقى ممكن تجيب وجبة كاملة من المطبخ الصيني أو الهندي بـ 30 أو 40 جنيه وتأكلها وأنت بـ تتمشى في جولة تسوق. لكن فيه فرق بين مطاعم التيك آواي الموجودة في أي فوود كورت وبين المطاعم اللي فيها أماكن جلوس وبـ تقدم الجو الآسيوي قبل ما بـ تقدم مذاقه، والأماكن دي بـ تبقى مناسبة جدًا لقعدة رومانسية أو عشاء عمل أو لخروجة عائلية هادئة، وده كان الوضع في مطعم «زو - Zo» الموجود في مول داون تاون في شارع التسعين في بداية التجمع الخامس.
المطعم في الدور الأرضي وهو تابع لمجموعة مطاعم «مكاني» و«الست حسنية» و«برجر جوينت» ودائمًا هـ تلاقيهم جنب بعض في أي مول أو ساحة طعام. وكل مطعم منهم متخصص في أكلات معينة.
دخلنا «زو» اللي مساحته صغيرة بالمقارنة بباقي المطاعم اللي حوله. إضاءة خافتة جدًا وديكور أنيق مش غالب عليه الطابع الآسيوي، إنما «زو» معوض ده في الأواني المستخدمة لتقديم الأكل اللي شكلها عجبنا جدًا، وخاصة لو فيه شوربة أو مرقة في الأطباق الرئيسية هـ تلاقي أطباق لها أغطية مصنوعة من الصيني والفخار شكلها مميز ويفتح النفس. موسيقى بوب عادية شغالة في المكان، وبما أننا كنا الزبائن الوحيدين وقت زيارتنا للمكان اختارنا المكان اللي يناسبنا والخدمة كانت سريعة ومركزة وبسرعة كانت بـ تتحقق لنا كل طلباتنا.
المنيو فيه أكلات من الصين وتايلاند، أصنافه محددة ومش كثير، البيف والدجاج والأسماك، كل نوع لحوم فيه طبقين أو ثلاثة مش أكثر، وفيه أرز بالبخار وبالخضروات ونودلز بإضافات اللحوم والخضروات، وبعض أطباق المشهيات والسلاطات والشوربات اللي أغلبها تايلاندية، وفيه نوعين بس حلويات هم الموز المقلي والبطاطس الحلوة، والمشروبات غازية فقط.
كان لازم نعمل مائدة عشاء فيها مزيج من الأكل الصيني والتايلاندي، فبدأنا بطبق مشهيات من الجمبري المقلي بالطريقة التايلاندية (33.5 جنيه) وهو أقرب لسبرنج رولز عادية ومحشوة بوحدات الجمبري الكاملة وبـ يُقدم مع صوص الصويا الحلو، مقرمش ولذيذ بس 4 وحدات بس في الطبق تأكلهم في ثانيتين! بصراحة حاجة مستفزة. من الأطباق الرئيسية جربنا طبق الدجاج بالصوص الحلو والفلفل الملون والبصل (48 جنيه) وكان طعم الدجاج والخضروات نفسها لذيذ وفيه قرمشة ظريفة، لكن الصوص المسكر كان كاتشب ومش أي حاجة ثانية! ما حسيناش بمذاق الصوص الصيني المميز، وعلشان كده كنا بـ نتفادى الصوص وإحنا بـ نلقط قطع الدجاج والفلفل. طبق تايلاندي من اللحم المغمور في صوص الكاري اسمه Beef Massaman وسعره 60 جنيه، صوص الماسامان فيه كاري ولبن جوز الهند ونبات الهال والقرفة، طعم الصوص مش مسكر ولا مملح لكن فيه نكهة جميلة ومذاق فريد هـ تخليك تشربه كله بالملعقة، قطع اللحم كانت مش مستوية كويس وكان حجمها كبير وطبعًا صعب تقطعها داخل الطبق المليان بالمرقة. علشان كده طلبنا أرز بالخضروات (16 جنيه) علشان نقطع عليه قطع اللحم ونأكل وجبة تايلاندية صميمة.
ختمنا الوجبة بطبق الموز المقلي (28 جنيه) اللي فيه وحدتين موز مقلي في شربات العسل وبولتين آيس كريم فانيليا. اخلط الموز الساخن مع الآيس كريم المثلج واستمتع بإحساس "التششش" أمام عينيك وداخل فمك. بصراحة كانت تحلية غريبة بس خطيرة.
زي ما ذكرنا الخدمة جيدة جدًا، وممكن تسأل عن مكونات أي طبق ومقترحات الجرسون بخصوص أفضل الوجبات والأطباق المميزة بالمحل. المكان راقي ومريح للأعصاب، وفيه حمام قريب داخل مطعم «الست حسنية» المجاور. عجبنا «زو» بس كنا متوقعين أفضل من كده في المذاق مش بس في الأناقة وشكل الأواني الفريد، جايز المرة الجاية يبقى أحسن.