التويتة الأولى: ليلى تشعر بملل شديد مع أنها غنية جدًا.

التويتة الثانية: مع أنها رفضت جاد ومحاولاته لكنها استسلمت فى النهاية لرغباته.

التويتة الثالثة: يبدأ غيث فى الظهور وليلى مستغربة وجوده فى المنزل من غير ما ينزل.

 

ثلاث تويتات بـ يلخصوا المسلسل أو فكرته العامة اللى بـ تدور حول ليلى اللى اتجوزت من من غيث لكنه مشغول عنها بعمله، وهى بـ تشعر بفراغ عاطفي نتيجة إهماله، لحد ما تشوف الفنان التشكيلي جاد اللى بـ يهتم بها جدًا.

وتنشأ بينهم قصة حب سرية.. ورغم قرارها بـ ترك عشيقها، ومرورها بلحظات ندم وتأنيب ضمير، يستمر جاد بكل الوسائل والطرق غير المتوقعة علشان يخليها ترجع له ثانى.. يا ترى هـ ترجع ثانى ولا لأ.

لازم تتابعوا المسلسل علشان تعرفوا..

بشكل عام نقدر نقول أن المسلسل كويس.. إنتاجه جيد مش مبهر جدًا، بمعنى ثانى مش زى المسلسلات التاريخية.. "حريم السلطان" مثلاً.. قائم على فكرة البنت الغنية المرفهة وزوجها المشغول وهى مشاكل طبقة معينة من الناس مش كثير بـ يهتم بها.. لكن اللى لازم نقوله أن مطلوب التنوع فى القصص.. يعنى الحبكة الرئيسية للمسلسل قائمة على علاقة ثلاثة ببعض: زوج وزوجة وعشيق.. وصراحة هي فكرة قديمة قوى.. وتم إعادتها فى كثير من المسلسلات المصرى.. ولكن يمكن التغيير بعد كده ييجى فى طرق العشيق اللى هو "جاد" فى استمالتها.. لكن برضه الموضوع ده مكرر يعنى الموضوع فى النهاية حب وخيانة..

من ناحية الإخراج لازم نقول أن المخرج سامر البرقاوى عمل شغل ممتاز فى اللقطات واختيار الأماكن وتصوير "الـ Locations" فى مشاهد الزواج واختيار زاوية الكاميرا والتركيز على الوجوه.. وكمان اختلافها فى زاوية العشيق والتركيز على لغة الجسد.

المسلسل متاخد من مجموعة قصص أجنبية زى ما بـ تقول الصفحة الرسمية للمسلسل على الفيسبوك، والموسيقى التصويرية ماشية مع الموضوع جدًا.. وكمان أغنية إليسا فى البداية عملت طعم مختلف للمسلسل وفى أول عرض له حصل المسلسل على "مليون ونصف" مشاهدة على اليوتيوب.

بالنسبة لأداء الممثلين لازم يأخذ المركز الأول عابد فهد بأدائه المتميز وهو اللى قام بدور غيث.. وفى المركز الثانى "نادين نسيب" قامت بدور ليلى.. والمركز الثانى برضه دور العشيق "يوسف الخال" ودور عبد الرحمن أبو زهرة برضه كان مميز جدًا وده أكيد من كثر خبرته فى التمثيل.. وأصلًا فكرة أن المسلسل يتعمل "Mix" ما بين ممثلين من جنسيات عربية مختلفة ده بـ يعطى طعم ثانى للموضوع.