مأكولات بحرية مطاعم in المهندسين Cairo, Egypt

مطاعم

بون بيني: مطعم وكافيه محتاج تجديد في المهندسين
اصدرت في: 31/10/2013

دائمًا وإحنا متجهين لمسجد مصطفى محمود نلاقيه على اليمين في شارع سليمان أباظة ويشدنا ونقعد نردد اسمه "بون بيني – Bon Bini" خاصة أنك تحس أنه أقرب للبونبوني، وكمان تميزه فى تماثيل عازفى الجاز والترومبيت اللى موجودين أعلى مدخل المطعم وتعدد الألوان. قررنا ندخله أخيرًا.. المكان مكون من دورين، أول ما تدخل هـ تلاقى قعدة فى الهواء الطلق بـ تطل على الشارع والعربيات بـ تعدي من جنبها، المنطقة الداخلية فى الدور الأول فيها قعدات بأشكال ومناطق وحتى مستويات مختلفة، مافيش واحدة شبه الثانية، الدور العلوي مش بـ يكون مفتوح دائمًا، وقت زيارتنا كانت الساعة 6:30 وكانوا لسه فاتحين الدور اللى فوق اللى قعدنا فيه، وبرضه فيه منطقة مفتوحة بـ تطل على الشارع بمنظر لطيف من فوق، ومكان للجلوس بالداخل، المكان فيه تماثيل عازفى الجاز الضخمة فى كل مكان وفى الدور العلوي على الحائط محطوط بوسترات وأفيشات لأفلام هوليوودية قديمة وحديثة نوعًا ما لكنها باهتة وألوانها رايحة، بشكل عام من الوصف الديكور حلو جدًا لكنه للأسف محتاج عناية، الكنب لونه باهت وقديم وبعضهم فيه طفيات سجائر أو مهترئ. الجرسون اللى كان معانا كان فاهم شغله كويس، وفاهم المنيو وكان بـ يساعدنا، المنيو زيها زى أى مكان، وفيها قسم للشيشة، نزل لنا زجاجة مياة صغيرة (9.95 جنيه)، وشوربة طماطم (17.95 جنيه)، من قسم البيتزا اختارنا فيرونا بيتزا (48.95 جنيه) ودي مكونة من فراخ وروزبيف وزيتون وطماطم عليها جبن موتزاريلا، وعامة تحمسنا لاختيارها لما عرفنا أن عندهم شيف مخصوص للبيتزا، ومن اللحوم طلبنا فيليه شيف (74.95 جنيه) وده فيليه محشو بالمشروم والروزبيف وعليه صوص بالزبدة من فوق ومعاها طلبين جانبيين اختارنا سوتيه وبطاطس مهروسة، البيبسي كان بـ (11.95 جنيه) ومن المقبلات اختارنا فرايد تكساس (18.95 جنيه) وهي عبارة عن بطاطس محمرة صوابع عليها لحم مفروم وصوص جبن الشيدر. الشوربة جاءت لنا أول حاجة مع الفرايد تكساس، الاثنين كانوا سخنين جدًا وقعدنا فترة عقبال ما بردنا الشوربة علشان نعرف نشربها، بـ ينزل معاها عيش محمص مكعبات وعليها صوص كريمة من فوق، كانت حلوة أوى والكمية لطيفة جدًا، الفرايد تكساس كانت برضه حلوة أوى وخفيفة رغم أن كان عليها جبنة. جاءت لنا البيتزا والفيليه بعد شوية، كمية الاثنين كانت كثيرة أوى لدرجة أخذنا باقى البيتزا تيك أواى، تنفع لفردين، الفيليه بالصوص كان وهمي بمعنى الكلمة، التسوية مضبوطة وطعم الصوص فى الفم كان حكاية، السوتيه والبطاطس المهروسة لا يقلوا جودة، والبيتزا كان سمكها حلو والطعم مع المكونات جامد، وجبة مشبعة بزيادة وممتعة. لأن بطننا كانت على آخرها أخذنا التحلية معانا تيك أواى، عندهم حاجة اسمها كريب فروت كولد (19.95 جنيه) عبارة عن كريب فيه فاكهة وعليه صوص نوتيلا من فوق، الفواكة كانت تفاح وموز والكريب مش ملفوف كالعادة، محطوط فى طبق دائرى والفواكة من فوقه كأنها زي فطيرة التفاح، طعمها كان خفيف وحلو والفاكهة كانت طازجة. "بون بيني" بـ يضيفوا خدمة وضريبة، فى رأينا المكان حلو جدًا من ناحية الأكل، لكن المطعم محتاج تضبيط واهتمام فى الديكورات وفرش الكنب، علشان خسارة نبوظ الطبخة على حبة ملح، نتمنى أنهم يهتموا به علشان العين بـ تشوف وتختار المكان قبل ما البطن بـ تأكل!

...

قدورة: ملك الأسماك السكندري في قلب المهندسين
اصدرت في: 30/10/2012

ممكن تطلع إسكندرية يوم واحد صد رد علشان أكلة سمك في محل زي «قدورة» أو «بلبع». دلوقتي بقى عندنا "قدورة" في القاهرة وبالتحديد في شارع جامعة الدول العربية في المهندسين. وفي انتظار وصول "بلبع".الاسم أصبح نار على علم في القاهرة قبل الإسكندرية، والمبنى العملاق اللي فيه المطعم أصبح من علامات شارع جامعة الدول المميزة، بألوانه الأبيض والأزرق زي أي محل مأكولات بحرية بـ يحافظ على هويته من خلال ألوان البحر. المبنى مكون من 3 طوابق، لازم أول ما تدخل تتجه للناحية الشمال على الثلاجة الضخمة لعرض الأسماك وتبدأ تختار من على الأرفف السمكة اللي على مزاجك وحجم الجمبري ووحدات الكابوريا والكاليماري. الموضوع ده عاوز شوية خبرة، ولازم يكون عندك فكرة أنواع إيه من الأسماك بـ تُطبخ إزاي! صحيح واحد من موظفين المحل اللي بـ يحضر لك طلبك من الأسماك بـ يساعدك ويعرفك إيه ينفع وإيه ما ينفعش، بس معلوماتك الشخصية هـ تكون أفيد برضه في حالة أن الموظف يكبر دماغه ويسيبك تعمل اللي أنت عاوزه حتى لو نتائجه مش مضمونة. يعني على سبيل المثال مش صح أنك تطلب سمك بلطي وتشويه "سنجاري" أو تجيب جمبري جامبو علشان تحطه في طاجن، أو تقلي سمكة بوري. هو طبعًا كل شيء ممكن بس إحنا بـ نتكلم على أحسن طريقة تناسب كل نوع. ومعلوماتك "السمكية" هـ تبقى مهمة في زيارتك لـ «قدورة» لأن هنا مافيش منيو من الأساس، أنت لازم تختار سمكك من العرض وتحدد طريقة تسويته، وهـ تعرف الأسعار شفويًا من الموظف اللي معاك، وبعد كده بـ تأخذ رقم وبـ تروح تختار ترابيزة تقعد عليها وييجي لك الجرسون ويطلب منك الورقة اللي عليها الرقم ويبدأ يزود عليها أي طلبات جانبية ثانية جنب الأسماك زي الأرز والشوربة والباستا والسلاطات، وبرضه هـ يقول لك الأسعار شفويًا، ودي مشكلة بالنسبة لنا لأننا في النهاية بـ نحب نشوف منيو فيه أصناف جنبها أسعار، ويا سلام لو جنب الأصناف وصف للمكونات وطريقة الطهي. لكن هنا الوضع مش كده للأسف؛ هـ تسأل والجرسون يرد عليك بالسعر وده ممكن يأخذ وقت أطول من اللازم. المهم؛ بدأنا بالشوربة المخلية (25 جنيه) وكانت حلوة بس أكلنا أحلى منها في أماكن ثانية. الطحينة هنا هي أروع ما يكون وخلصنا طبقنا وطلبنا غيره أكثر من مرة. السلاطة الخضراء لذيذة وفريش، وأي نوع سلاطة بـ 6 جنيه. أرز السي فوود بـ 15 جنيه وبرضه كان طعمه عادي والإضافات عليه مش كثير. نيجي بقى للسمك اللي طلبناه؛ سمكة قاروص صغيرة وزنها أقل من نصف كيلو (الكيلو 110 جنيه) وطبق جمبري كبير مشوي بالخلطة (الكيلو 180 جنيه) وشوية كاليماري مقلي لزوم القزقزة (الكيلو 60 جنيه). السمكة مشوية مفتوحة سنجاري وعليها خلطة طماطم وبصل، ونفس الخلطة الرهيبة على الجمبري. اللي بـ يميز محل أسماك عن الثاني هو تتبيلة وخلطة الشوي ومدى طزاجة الأسماك، والحاجتين هنا لا غبار عليهم. بالعكس؛ دي الخلطة كمان عبقرية وقعدنا نأكل فيها بالشوكة بعد ما خلصنا السمك. والكاليماري كان مقرمش وخطير ومقطع لشرائح رفيعة. الخدمة في «قدورة» سريعة ومحترفة، بس لو طلبت حاجة بعد ما عملت الطلب الأساسي زي المشروبات أو حلويات هـ تتأخر عليك لأن كل هم الجرسونات "اللي هم كثير قوي" أنهم ينزلوا الأطباق الرئيسية أمام كل الزبائن "اللي برضه كثير قوي اللهم ما لا حسد". في النهاية أنت هنا بـ تستمتع بأكلة سمك معتبرة في جو محاكي لجو الإسكندرية، وفيه أكثر من صالة جلوس بستايلات مختلفة تناسب نوع الضيوف؛ عائلات أو شباب أو رجال أعمال. وطبعًا الأدوار العالية أحسن علشان ممكن تتفرج على الشارع من فوق. وأهم حاجة أن فيه حمامات في كل دور، والنظافة عمومًا من عوامل جذب المكان. جرب «قدورة» في القاهرة حتى لو كنت من عشاقه في الإسكندرية.

...

مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: مزيكا من كل شكل ولون

بعد بداية ساخنة جدًا لفعاليات الأسبوع ده رجعت القاهرة تاني تلاعبنا على الهادي، لكن لازالت وفية للتنوع والاختلاف والتميز. نبتدي جولتنا في فعاليات النهارده من المسرح