دليل البرامج والمسلسلات - مقالات عن برامج ومسلسلات العالم العربي

تليفزيون

لحظة بلحظة: متابعات على قناة النهار
اصدرت في: 18/03/2016

"لحظة بلحظة" اختيار حلو وفى الجون صراحة علشان تتابع برنامج إخبارى دمه خفيف، والبرومو بتاعه معمول حلو كمان وفيه مجموعة المذيعين قاعدين مع بعض والناس اللى بتضبط لهم الشغل بتاعهم.. يعنى موضوع محتاج تركيز وشغل كبير والبرومو بيحسسك أنهم بيعملوا الشغل ده.. لكن يا ترى البرومو زى الحقيقة ولا فيه اختلاف؟ تعالوا نشوف.. هو مش برنامج بالمعنى المعروف.. لكنه نشرة إخبارية.. بشكل جديد "لحظة بلحظة" نشرة إخبارية بتتقدم كل ساعة وبيقوم على تقديمها مجموعة من المذيعين: "أيمن إبراهيم، ريم وجدى، مروة الشبراوى، نانسى شريف، هانى حتحوت، أية عبد الرحمن وهاجر سليمان". الجديد فى النشرة بتاعة النهار مش حد واحد اللى بيقدم فمش هتحس بالملل، وبيحاولوا يقدموا أخبار جديدة كل ساعة مع أن ده صعب بس كتير بينجحوا، وكل واحد من المذيعين له طريقته كده وبيحاول يشد الناس للخبر، وفترة التقديم مش كبيرة برضه علشان الناس ما تزهقش. الفكرة حلوة أن يبقى فيه مجموعة كبيرة من المذيعين بيقدموا النشرة، ويبقى فيها تنوع يعنى هتلاقى أخبار من كل نوع ومن كل مكان، علشان تفضل متابع.. لكن الفكرة هنا هى القناة إخبارية ولا بتعلم توك شو، ولا اجتماعية ولا إيه.. إحنا لما قعدنا نفكر حسينا أن الموضوع صعب نحطه فى تصنيف، زى ما تبقى فى المطبخ وشاطرة فى الحلويات وفى الحادق وفى العجاين كده بالضبط، يبقى أنت شيف إيه بالضبط ما ينفعش نصنفك. النشرة بتاعة لحظة بلحظة قايمة على فكرة عرض الأخبار باستمرار وكمان بيعملوا تقارير حلوة، يعنى فيه فريق بيشتغل وراهم علشان يقعد يعد التقارير دى.. وساعات بيعملوا مداخلات تليفونية بس مش كتير.. الديكور بتاعهم شبه بعضه يعنى مافيش تغيير كبير فيه، وطبعًا المصور مش هيعرف ياخد مناظر كتير مختلفة لازم يركز على وش المذيع وهو قاعد بيقول الأخبار، مافيش إبداع فى التصوير قوى فى النشرات.. أما المخرج فكل إبداعه أنه يتنقل حلو بين المذيع والتقارير أو الصور اللى بتتعرض على الشاشة أو عرض المصادر اللى بيتكلم عنها المذيع.. لازم نقول برضه أن اختيار المذيعين جيد لحد كبير يعنى مش بيغلطوا فى اللغة وبيقدموا بشكل حلو وبيعرفوا يتكلموا مع الضيوف فى المداخلات المختلفة، وبيحاولوا يقدموا كل جديد وده هو المهم بالنسبة لنا علشان نعرف نتابع الأخبار مع أن متابعة الأخبار بقيت فى كل حتة، يعنى قنوات إخبارية كتير وكمان الإنترنت وحاجات كتير تقدر تتابع منها.. اللعبة أنك تبقى مميز.

...

يوم بيوم: محاولة برنامج اجتماعي على قناة النهار
اصدرت في: 27/02/2016

اليوم: الزمن حالة مختلفة، الزمن هو اللى بـ تحسب به حياتك، والزمن هو اللى بـ يخلى العجوز عجوز والصبى لسه صبى، الزمن حالة حيرت كثير من العلماء والفلاسفة والأدباء، الزمن هو السر الكبير واللغز اللى ما اتحلش لحد دلوقت، فكرت بـ تعمل إيه فى يومك، اليوم اللى هو جزء أو وحدة من الزمن، بـ تقعد كل يوم تفكر عملت إيه فيه وإيه الحاجات الإيجابية والسلبية فيه، عندك وقت تروح الشغل، وتقعد مع أولادك وزوجتك وأهلك وقرايبك وتسهر مع أصحابك وتتفرج على التليفزيون وتتابع اللى بـ يحصل ولا صعب.. ها فكرت كويس فى الكلام. البرنامج: "يوم بيوم" برنامج فكرته حلوة، لكنها طبعًا مش جديدة، يعنى هو توك شو هـ يهتم بكل حاجة علشان يقدم لك كل حاجة، والجدير بالذكر بقى أن البرنامج هـ يعرض بشكل يومي، ماعدا الجمعة، وده من خلال تقديم الإعلامية ريهام السهلي حلقات أيام السبت والأحد والاثنين، أما بقى الإعلامي محمد مصطفى شردي هـ يقوم بتقديم حلقاته يوم الثلاثاء والأربعاء والخميس، علشان يناقشوا كل القضايا والأحداث السياسية والاجتماعية، وطبعًا ده هـ يكون بالاستعانة بالخبراء والمتخصصين فى كافة المجالات.. الديباجة اللى فاتت دى حلوة وواضح أن البرنامج مصروف عليه علشان فريق الإعداد المحترم اللى بـ يشتغل حلو علشان يجيب موضوعات جديدة وضيوف جدد كمان يخلو البرنامج يسَمَع. الموضوعات: بصوا بقى فريق الإعداد فى أى برنامج بـ يبقى من أكثر الناس اللى بـ تتعب فيه علشان هما اللى مسؤولين عن الضيوف والتقارير والمداخلات التليفونية ومين جه ومين لسه ما جاش، ولازم الضيف اللى ييجى يكون معروف ومتخصص فى موضوعه وبـ يتكلم كمان كويس، وده سبب أننا بـ نشوف ضيوف ثابتين فى برامج كثير وبـ يتكرروا فى كذا برنامج علشان من الآخر بـ يتكلموا حلو، المهم فريق إعداد برنامج يوم بيوم فريق حلو مستواه واضح أنه جيد وبـ يجيب ضيوف كويسين والإخراج بتاع البرنامج عادى صراحة مافيهوش ابتكار يعنى ومش هـ نحمل المخرج أى عبء.. هـ تقولوا لنا ليه؟ ليه: نقول لكم بقى ليه، علشان البرنامج هـ يعمل إيه أكتر من مذيع بـ يتكلم فى ستوديو، وتقارير وشوية مداخلات تليفونية، وبعدين ضيوف فى "أنتريه" شكله حلو، مش كده ولا إيه، المخرج هـ يبدع فين غير فى اختيار توجيه الكاميرا والنقلات، أو الكادر المفتوح، ومن هنا هـ تعرف المخرج الشاطر من غيره بالحاجات دى، من اختياره النقلات بين الضيوف والمذيع وإمتى بـ يفتح الكادر ويجيب لك الصورة كاملة لكل الناس، وإمتى بـ يعمل Close على الضيف، والمخرج بقى اللى عينه حلوة لما بـ يعمل Close على ضيف وعنده عيب فى وشه على الكاميرا بـ يرجع بسرعة للصورة المفتوحة، أما المخرج الثانى ولا فارقة معاه ولا واخد باله أصلًا.. البرنامج فكرته مش جديدة زى ما قولنا، وبـ يقدم تقارير وفقرات متنوعة، وكان عاوز يعمل تنوع بتقديم مذيع كل ثلاثة أيام، وإن كنا شايفين لو كانوا قدموا مع بعض كان هـ يبقى أحسن والإيقاع أسرع.

...

مصر العرب: علاقة مصر بالعرب على قناة cbc إكسترا
اصدرت في: 19/08/2015

الاسم: لازم نقول بداية أن الاسم فيه حاجة عجيبة غريبة، ولسه ما حددناش هي مع البرنامج ولا ضده، يعني إيه المقصود بمصر العرب؟ هل مصر هي العرب، ولا العرب وصف لمصر؟ ولا فيه محذوف ما بين مصر والعرب وإحنا ما نعرفوش؟ يعني أصل الجملة مصر جميلة العرب، مصر عاصمة العرب، مصر بنت العرب؟ وخمن يا مواطن، ولا كان البرنامج اسمه مصر والعرب، اسمع يا عم القارئ مش هـ نتعبك معانا ولا تتعبنا معاك، أنت ابقى ابعث لنا قول لنا فهمت إيه من مصر العرب، ولو هي لعبة لغة علشان ما يقولوش علينا مش بـ نفهم فيها، فلو الموضوع محذوف يقولوا ونشير لحاجة أخيرة، مصر العرب هي مضاف ومضاف إليه يمكن يكون ده قصدهم أن مصر مضافة إلى العرب فعمرها ما هـ تكون بلد ولا العرب بلد وقوة إلا ببعض.. دي آخر حاجة ممكن نوصل لها، طب يا ترى هل البرنامج هـ يعمل كده هـ يتكلم عن العلاقة بين مصر والعرب. البرنامج: صراحة بـ يتناول البرنامج الشأن العربي من خلال مجموعة أخبار وفقرات حوارية خاصة بالقضايا العربية وبـ يركز بشكل خاص على القضايا العربية اللى بـ تتماس مع الشأن المصري من خلال شكل تليفزيوني عادي مافيهوش جديد من الناحية التقنية، يعني من ناحية ترتيب الفقرات وكده. البرنامج بـ يتشكل من جولات إخبارية منوعة بـ تضم أهم الأحداث العربية اللى لها اتصال بالسياسة والاقتصاد والمجتمع والفن والثقافة ونمط الحياة، وبـ يتخلل البرنامج فقرات حوارية متنوعة مع ضيوف لمناقشة أهم الأحداث في المجالات المختلفة مع تحليل الوضع العربي من محيطه إلى خليجه. الفكرة: لازم نعترف أن الفكرة حلوة وجديدة، وبـ تهتم بحاجة خاصة ومميزة يعني فكرة أنك تلعب على العلاقة بين الشأن العربي والمصري والعلاقة ما بينهم دي من الحاجات اللى تشد المشاهد وتخليه مركز، وكمان هـ يبقى عندك شريحة مختلفة من الجمهور المتخصص لكن برضه هـ يبقى صعب عليك تلاقي على طول موضوعات لها صلة مباشرة هـ تضطر ساعتها تركز على الشأن العربي، هنا بقى هـ تبدأ تفقد المشاهد الخاص بك لأنه هـ يتابع واحدة من القنوات الكبيرة الإخبارية والمتخصصة علشان يعرف، وما أكثرهم. كمان البرنامج فيه مشكلة وهي النمط العادى يعني فقرات إخبارية وتقارير ومقابلات مع ضيوف في الغالب متخصصين جدًا وبـ يتكلموا في موضوعات متخصصة جدًا، مع الوضع في الاعتبار أحيانًا أنهم بـ يتكلموا عن موضوعات عامة تهم المواطن.. لكن البرنامج في النهاية كتصوير وإخراج وتقارير نمطي ومحتاج يتطور وإلا هـ يفقد مشاهديه.

...

البيت بيتك: قول للزمان يرجع يا زمان على قناة Ten
اصدرت في: 06/05/2015

الاسم: قبل أى حاجة صراحة لازم نتكلم عن الاسم.. لأنه نفس اسم البرنامج اللي اشتهر على القناة الثانية.. لا ونفس اللوجو ما اتغيرش حتى.. فاكرين البيت بيتك اللي اشتهر فترة ما قبل الثورة وخلى الناس ترجع تتفرج على القنوات "الأرضية" أو المحلية مرة ثانية؟ وكان متميز بفريق إعداد قوى وفقرات مميزة وكمان شكل جديد في العرض.. دلوقت فيه مجموعة أسئلة من غير إجابة: هى الأسماء خلصت علشان تعيدوا نفس الاسم؟ مين المسؤول عن الأفكار الجديدة في التليفزيون المصرى؟ "سؤال بره الصندوق" ليه مش بـ نفكر نجيب جديد وبـ ندور علشان نجيب من "قعر الحلة"؟ مش سؤال لكنه استفسار، هي قناة "Ten" لها علاقة أو تجربة ما بالتليفزيون المصرى؟ محتاجين تحقيق صحفى استقصائي.. لكن قبل أي حاجة لازم نعرف أن قناةTen اشتريت حقوق ملكية البيت بيتك من التليفزيون المصرى. مقدمة: أهلًا وسهلًا بكم أعزائى قراء موقع كايرو 360، ومعاكم فريق من أقوى فرق الكتابة فى العالم العربى وخلينا نتفرج على البرنامج الجديد ونطلع فاصل. فاصل: فى الفاصل هـ نتفرج مع بعض على برومو مقدمة برنامج البيت بيتك لحد ما "إنجى أنور" تدخل الستوديو وتقعد وتقول: "أهلًا بكم فى حلقة جديدة من برنامج البيت بيتك". البرنامج: رجعنا لكم بعد الفاصل ولسه مكملين معاكم برنامج البيت بيتك اللي بـ يظهر فيه دلوقت "رامى رضوان" المذيع الشاب الشاطر واللي عنده مقدرة على لفت الانتباه والاستحواذ على الكاميرا بعض الوقت وإنجي البعض الثاني... لكن التركيز على رامي بـ يكون أكثر ومش عارفين ده عيب إعداد ولا مخرج.. يعنى التقارير الخارجية بـ نلاقي فيها رامى أكثر وكمان الكلام.. حتى فيديوهات البرنامج على اليوتيوب بـ تتحرك بطريقة رامي رضوان في البيت بيتك... "رامي رضوان يركب طائرة حربية" وكده يعني.. البرنامج في مجمله زي أي "توك شو" قائم على فكرة "الدويتو" بين الولد والبنت "إنجي ورامى" ومداخلات هاتفية واختيار جيد للموضوعات وتقارير خارجية ومتابعة أخبار وضيوف ونقعد نحكى بقى مع بعض. هنا لازم نقف ونقول: "برنامج البيت بيتك بتاع زمان كان أحلى.. كانت فقراته أمتع وكان أسرع في الأداء وكمان كان مميز بتعدد المذيعين "خيرى رمضان – محمود سعد – تامر أمين" وده كان بـ يخليك متابع للي بـ يحصل.. البيت بيتك القديم كان أشبه بالمدرسة واشتهر من خلاله مذيعين شفناهم بعد كده على القنوات الخاصة وكانت بدايتهم من "البيت بيتك"، عمومًا اتفضل عندنا واتفرج واللي يعجبك خده واللى ما يعجبكش.. الريموت في أيدك صح؟.

...

الصحافة اليوم: من الزاجل للصحافة على قناة النهار
اصدرت في: 04/04/2015

الصحافة: أنك تدرس إزاى تعمل خبر دى حاجة.. وأنك تشتغل على الأخبار اللى بـ تحصل دى حاجة ثانية... وأنك تعرض الأخبار حاجة ثالثة خالص. زمان كان الخبر بـ يوصل عن طريق "النميمة"، سمعت أن فلان حصل له كذا.. وعلشان الخبر ينتشر أو يوصل بسرية، كان ممكن يوصل فى رسالة على رجل حمامة من النوع الزاجل.. وبعدين تطور الموضوع وبقى فيه "ساعى البريد"، ونحب نشكر هنا الرجل اللى اخترع فكرة ساعى البريد.. وهى مهمة من أهم المهمات فى الحياة... أنك تبعث رسالة وتوصل للى أنت عاوزه ده موضوع كبير أصلًا.. وبعدين ظهر التلغراف والتليفون وبقيت الأخبار أسرع انتشارًا.. لحد ما وصلنا دلوقت لعصر التكنولوجيا وتقدر ترسل خبرك لأى حد فى العالم عن طريق الإنترنت فى أقل من دقيقة. التكنولوجيا: مش عارفين ليه كل ما بـ نشوف برنامج أخبار بـ نفتكر على طول التكنولوجيا واللى عملته فى حياتنا.. خاصة مع انتشار وكالات الأنباء والمواقع والجرايد الإخبارية وبقيت الأخبار منتشرة فى كل مكان والناس كمان بقيت مهتمة جدًا بفكرة الخبر وبـ تدور عليه علشان تعرف. تعرف: علشان نعرف لازم نتابع الأخبار ومع انتشار البرامج الإخبارية المختلفة لازم نختار البرامج الجيدة اللى ماشية بقوانين ومنها برنامج "الصحافة اليوم" اللى بـ يقدمه سارة حازم ومحمد الدسوقى على قناة النهار فى برنامج يومى بـ يفرجنا على كل ما هو جديد فى عالم الصحافة. الفكرة: الفكرة جيدة وواضح أن فيه فريق إعداد جيد وراء البرنامج بـ يشتغل على مصادر الصحافة المختلفة وبـ يعرض الأخبار لكن عن طريق الجرايد واللى بـ ييجى فيها.. ومش مهتم بالأخبار بس لكنه كمان مهتم بالمقالات المختلفة والحوارات اللى بـ تتم مع الشخصيات المعروفة علشان المشاهد يبقى على إطلاع بكل ما هو جديد.. البرنامج بـ يقسم الأخبار إلى محلية ودى مرتبطة بمصر واللى بـ يحصل فيها وطبعًا بـ يأخذ الوقت الأكبر فى البرنامج وفيه الأخبار العربية والعالمية وبـ يهتم فيها فى أغلب الحلقات بالسياسة واللى بـ يحصل من تطورات فى العالم... وكمان بـ يعتمد أكثر على مداخلات التليفون من الخبراء والمتخصصين.. هـ تفضل لمدة 45 دقيقة بـ تتابع كل حاجة بـ تحصل بشكل سريع وقوى وعدد كبير من الأخبار علشان تعرف.. ولابرنامج من إعداد اثنين صحفيين فاهمين فى مجالهم جدًا.. وهما أحمد الدرينى وتامر أبو عرب. خاتمة: كلنا محتاجين نعرف وكلنا عاوزين نشوف ديكور حلو وناس بـ تفهم وكاميرا جيدة ومداخلات فى صلب الموضوع وميديا بجد علشان نفهم ونعرف ونتعامل مع الحياة والناس والحكومة والمؤسسات.. يا ترى البرنامج بـ يوفر لحضرتك ده؟.. إحنا شايفين أنه بـ يحاول والحكم فى النهاية لك.. شوف وقول لنا.

...

الـ Boss: كواليس البرامج على mbc مصر
اصدرت في: 27/02/2015

أحدث برنامج للكاتب الصحفى إبراهيم عيسى على قناة mbc مصر، بس قبل ما نتكلم عن البرنامج تعالوا بنا نعرف نبذة صغيرة عن إبراهيم عيسى.. هو واحد من مؤسسى قناة "التحرير" الفضائية ومن أكثر الصحفيين المشاغبين فى الوسط الإعلامى، وطبعًا النظام ما سابهوش فى حاله.. من غرامة لحبس لغلق ثلاث صحف كان هو بـ يعمل فيهم، اشتغل فى جريدة روزاليوسف وبعدين أصبح المسؤول عن جريدة الدستور المصرية وبعدين اختفى علشان يظهر كثير قوى فى الإعلام من قبل الثورة وبقى أشهر ما يكون بعد الثورة، وأهى دنيا. الرجل حاول أنه يشتغل بميثاق الصحفى ولعب على التحرى والتقصى، نزل وشاف تسلل وتغلل، ووصل إلى ما يمكن أن نقول لكم أنه أقرب ما يكون جوهر المشكلة، "الإعلام" وفى هذا التوقيت بعد ثلاث سنوات من الربيع العربى انتهى الأمر أن الإعلام إما فى قفص الاتهام أو فى كرسى الحكم والبطولة، وده الكلام اللى ورد على لسان إبراهيم عيسى للإعلان عن برنامجه الجديد "الـ Boss" وعلى لسان فريق العمل. برنامج البوس هو برنامج أسبوعى بـ يتناول قضية ما سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية ويبدأ إبراهيم عيسى يفصصها إلى أجزاء صغيرة زى مثلًا مشكلة المخدرات، الجنس، اختيار الرئيس.. اللعب بره الصندوق هى دي فكرة البرنامج. البرنامج هـ يشدك من أول لقطة أنك لازم تتفرج عليه، هـ تحس معاه أنك بـ تتابع مسلسل تليفزيونى بـ يبدأ بدخول إبراهيم عيسى للمحطة الافتراضية وبـ يمر على شغل جرافيك معمول بحرفية عالية جدًا زى أحداث الثورة والحرائق والإسعافات لماتشات الكورة لإبراهيم عيسى وهو جوه حجرة الملابس ومن هنا بـ يبدأ موضوع الحلقة زى مثلًا حلقة المخدرات. ومكملين فى فكرة المسلسل عيسى بـ يكلم شخص فى الموبايل وبـ يطلب منه "ترامادول" وزى ما إحنا عارفين أنها علاج لكنه اشتهر كمخدر أكثر، هو عاوزه علشان حد مريض، وفى حجرة اجتماعات بين عيسى وفريق الإعداد اللي بـ يتكون من بنت وثلاثة أولاد طبعًا صحفيين شباب بـ يبدأ العصف الذهنى كل واحد فيهم بـ يعرض وجهة نظره عن الموضوع والفريق هما "خالد ورامز وإيمان وكريم"، وبـ تنتهى بـ تقسيم المهام "ديلر" موزع مخدرات يعنى وده من نصيب رامز، وإحصائيات ورأى النساء ودى إيمان، وكريم يعمل تقرير عن حالات الإدمان والشفاء، وخالد سافر بره عمل تقرير عن المخدرات فى أوربا علشان يوصل رسالة إحنا ضدها وهى فكرة تقنين المخدرات يعنى تباع فى المحلات عادى.. وطبعًا أنتم عارفين ده لو حصل فى مصرهـ يحصل حاجتين: الأولى المحلات دى هـ تتسرق كل يوم.. الثانية أن نسبة المخدرات هـ تزيد مش هـ تقل.

...

مع إسلام البحيرى: عن الإسلام السياسى والخطأ فى العلماء على القاهرة والناس
اصدرت في: 21/01/2015

مقدمة الحلقة الأولى: القناة بـ تقول كل ما يرد فى هذه الحلقة لا يمثل الرأى الشخصى ولا القناعة الشخصية للمحطة ولا فريق العمل.. يعنى المسؤولية واقعة على إسلام بس. ويلا بينا فى رحلة جديدة من البرامج الدينية.. شخص 1: هو إسلام بـ يقدم برامج دينية شخص 2: آه أمال إيه؟ شخص 1: طب هو بـ يتريق فيها ليه على بقية الشيوخ والشباب اللى زيه وبـ يقدموا برامج برضه؟ شخص 2: لا تسألوا عن أشياء.. أنت ناسى هو فسرها إزاى؟ ده عَلاَمة.. ده خرافى .. ده ما حصلش.. شخص 1: سبحان الله ويخلق ما لا تعلمون.. فعلًا وفوق كل ذى علم عليم.. شخص 2: ونعم بالله البرنامج: أولًا.. كون أن حضرتك تسمى برنامج دينى باسمك فهنا لازم يكون فيه وقفة.. يعنى إيه؟ والتسمية إعلاميًا مش مفهومة.. ما حدش عملها إلا لقاء الشيخ الشعراوى رحمه الله.. هل إسلام بـ يصدر نفسه أن "مع إسلام" هـ تلاقى الحل ولارؤية جديدة -ربما- ثانيًا.. البرنامج دينى تمامًا وتصنيفه كده مافيش مشكلة.. طب ليه حضرتك بـ تتعامل كأنه "توك شو" أو طريقة باسم يوسف فى عرض الفيديو والتعليق عليه والاستهزاء بشيوخ ثانيين؟ ثالثًا.. طبعًا إحنا مالناش دعوة بالتفاصيل، يعنى مين صح ومين غلط.. إحنا بـ نتكلم عن مهنية وإعلام بـ يحترم عقل المشاهد. إسلام: صحفى بـ يدور ويبحث فى الكتب القديمة، كتب الدين القديمة، وبـ يقول أننا عاملين لحظة تنوير.. وبـ يقول عليها كتب تراث بالتحديد علشان يطلع منها أخطاء بين العلماء وبين الشيوخ من زمان وبين الفقهاء كمان ومن الاختلاف ده بدأ يكون مادته العلمية،كمان كان بـ يكتب مقالات فى اليوم السابع بـ يحاول فيها يهدم الدين من علوم مختلفة سواء علم الحديث أو الفقه باختلاف مذاهبه وكمان دخل فى التفسير وبـ يغلط الأئمة الكبار اللى أفنوا عمرهم فى البحث والعمل لله.. وكمان بـ يدعى عليهم أنهم بـ يخافوا من العقل وأن كتب العلماء القدماء مالهاش لازمة.. صراحة وبكل مهنية إسلام بـ يهدم الدين من أساسه. تيار الإسلام السياسى: الملخص فى النهاية ومن كلام إسلام البحيرى أنه برنامج معمول مخصوص علشان ظهور تيار الإسلام السياسى –من مقدمته فى الحلقة الأولى– وأن رأيهم بعد الثورة على طول كان هو اللى على الساحة وكان فيه مشكلة فى ظهور باقى الآراء وفى نقاط كثيرة أهمها فكرة دولة الشريعة وعلاقتها بالدولة المدنية وهل فيه حاجة اسمها الدولة الدينية ودولة الإسلام السياسى خاصة التيارات السلفية اللى شايفين أن الشريعة هى الحل.. إسلام من أنصار الدولة المدنية لكن بشكلها المتطرف اللى شايفه أنه الدين عبارة عن نصوص وكل الناس لها الحق تنقدها عادى وتفسر الآيات عادى وأن كل ده يدخل فى العبادات بس أما المعاملات والكلام ده والتطبيقات المختلفة مالناش دعوة به خلوا الدين فى الجامع وبس.. وهو شايف أن المشكلة فى خطابهم أن الإسلام دين ودولة ودستور وقانون ويدير الدولة كاملة.. وهى فكرة قديمة لها تفاصيل كثير.. مرتبطة بالمجتمع والهوية والنسيج المصرى.. نسيبكم تسمعوا الحلقة اللى جاية وتقولوا لنا رأيكم.

...

كلام الناس: د. سعيد محفوظ على قناة cbc extra
اصدرت في: 30/12/2014

برنامج تفاعلى بـ يظهر مرتين أسبوعيًا.. وهدفه ربط المشاهد المصري بقضاياه.. وده بـ يتم من خلال طرح حوارات كثير بـ تعتمد على المشاركات الهاتفية وشبكات التواصل الاجتماعى حول قضية أو مشكلة بـ ينشغل بها الرأى العام.. من الآخر بـ يتم التركيز فى البرنامج على القضايا اللى بـ تمس حياة المواطن بشكل مباشر وبـ تشكل جزء كبير من اهتماماته الحياتية. ليه د. سعيد محفوظ؟ لأنه واحد من أكثر الإعلاميين شفافية، ولأنه بجد إعلامى بـ يحترم نفسه وعارف هو بـ يعمل إيه.. ولأنه أكاديمى جدًا وفاهم يعنى إيه إعلام ولأنه كمان بـ يفكر بره الصندوق وعنده مشروع اسمه "ميديا توبيا" وهو حاجة كده زى مدينة الإعلامي الفاضلة بـ يحاول فيها يعلم الطلبة يعنى إيه إعلام بالتدريبات العملية ومعاه مجموعة من المهتمين بالإعلام بكل أشكاله بداية من الكتابة لحد الظهور على التليفزيون. كلام الناس: اختيار العنوان فارق مع الموضوع والجواب بـ يبان من عنوانه.. والعنوان ماشى مع روح البرنامج، ماشى مع الحالة الإعلامية اللى محتاجينها، ماشى مع فكرة كلام الناس اللى فى كل مكان عن موضوع معين.. يبقى من كلام الناس لكلام الناس لازم نعرف فين الحقيقة. التوثيق: من اللافت للنظر أن د. سعيد محفوظ بـ يحب فكرة التوثيق وبـ يدور على الوثائق فى برنامجه وبـ يعرضها فى الحلقات بتاعته وبـ يحاور الجمهور من خلالها وبـ يحاول يثبت وجهة نظره بشكل علمى وحقيقى. هاشتاج: هواتف تلاقى.. هاشتاج تلاقى.. تقارير خارجية مع ناس حقيقية برضه تلاقى.. أسئلة على الفيسبوك وتفاعل الجمهور معاها بشكل كبير تلاقى.. يبقى إحنا معانا حد بـ يستغل المشاركة والتفاعل بين الجمهور بشكل جيد. التقارير: الأصوات اللى فى التقارير الخاصة بالبرنامج كلها أصوات شباب وبـ يدمج فيها فيديوهات كثير منها الوثائقى ومنها المُصور وسط الناس.. وكمان تتميز تقاريره بالمعلومات الكثيرة فيها، يعنى هـ تسمع وتستمتع. المزيكا: هنا لازم نعمل وقفة على الموسيقى اللى معمولة فى البرنامج واللى مش ثابتة ولا حاجة لكن كل تقرير بـ يتم اختيار المزيكا الخاصة به.. وصراحة إحنا بـ نقول مزيكا لأنها أشبه باللعب على أوتار التقرير علشان تطلع سيمفونية محترمة عاوزة توعى الناس. الديكور: د. سعيد هو الديكور الأكثر أهمية فى البرنامج، هو صانع الحالة الواعية لبرنامج التوك شو عن طريق هدوءه وتفاعله مع الضيوف وعارف إمتى يقاطعهم،إمتى يسأل وأسئلته متحضرة كويس ومعلوماته حاضره مع ذهنه.. والستوديو تفاصيله كثير مع شاشة ضخمة بـ يستخدمها فى متابعة اللى بـ يحصل من تفاعل على مواقع التواصل الاجتماعى وده طبعًا جنب المداخلات الهاتفية للجمهور وللمتخصصين.. وفى النهاية البرنامج ده من البرامج القليلة اللى فيها ترجمة للصم والبكم. 

...

فنجان قهوة: اتفضل معانا
اصدرت في: 22/09/2014

الجذب: نفس فكرة الجذب من خلال العنوان اللى بقيت ظاهرة فى البرامج جنب محتواها.. دخلت القاهرة والناس السبق بسرعة من خلال مجموعة برامج جديدة بعد رمضان.. بـ تحاول فيها تجذب المشاهد.. ومنها برنامج "فنجان قهوة" اللى بـ تقدمه الإعلامية نوال الحضرى.. وده طبعًا يعتبر تجديد لبرنامجها "نبض القاهرة" اللى كان بـ يتم على نفس القناة وتقريبًا بنفس المحتوى. عن الفنجان: فكرة البرنامج قائمة على اسمه، عقبال ما "تتمزج" وتشرب لك فنجان قهوة على الصبح هـ نكون جبنا لك أخبار مصر والعالم وعملنا مجموعة تقارير عن حاجات تهمك وكمان استضافنا مجموعة من الإعلاميين والخبراء فى مجالات متعددة علشان نفيدك.. الجميل فى الفكرة هو ربط البرنامج بفنجان القهوة والتغطيات اللى بـ يعملها والتقارير ومحاولة الوصول لجديد فى التغطيات، فهـ نلاقى مثلاً تقارير عن "ترام مصر الجديدة" والتعامل معاه هـ يتم إزاى ورأى الناس إيه فى إحلاله وهـ يعوضوهم بمواصلات إزاى وهـ يعملوا إيه فى سواقينه والعاملين عليه. حلقة سخنة: المشكلة فى الميديا المصرية بقيت فى اختيار الموضوعات اللى تهم المواطن والساحة السياسية ما بقيتش "ساخنة" زى من سنة مثلًا وتقدر تجيب فيها ناس من أطراف مختلفة وتعمل حلقة "سخنة" بالمصطلح الميدياوى.. علشان كده كان لازم يلاقوا تعويض عن ده.. ما هو الموضوعات مش هـ تخلص علشان البرامج فى زيادة مش نقصان.. وعلشان كده بـ نلاقى أسماء تشد لكن موضوعات عادية أو تناول عادى، زى برنامج "فنجان قهوة" اللى بـ يتناول فى الأول موضوعات الطاقة والعلاج بالطاقة لكن برضه كان لازم يتكلم مثلًا عن موضوع الساعة "شهادات استثمار قناة السويس" اللى شايفينه إحنا أن لازم البرامج فى القناة الواحدة تبقى مختلفة يعنى يبقى فيه حاجات ترفيه وحاجات ثقافة وحاجات أخبار وحاجات أسرة ومجتمع وكده لكن اللى بـ يحصل أن أغلب البرامج لازم تجيب أخبار وتفصيل الأخبار والتعليق عليها والضيوف اللى بـ تحلل الأخبار وممكن تلاقى فى قناة واحدة موضوع بـ ييجى الصبح وبالليل وعادى جدًا. الخلاصة: "فنجان قهوة" فكرة حلوة وإعداد جيد ومحاولة للم شمل أخبار عالمية ومصرية وموضوعات كثير فى وقت قليل وديكور عادى بعيد عن البهرجة وده احترافى جدًا لأنه برنامج إخبارى.. وإخراج جيد يقطع الفقرات وينقل الكاميرا ويحاول يقول للناس: ها؟ هـ تشربوا قهوة معانا ولا ناويين تغيروا المحطة؟.. ودمتم.

...

الصورة الكاملة: ميراث الإعلامى على قناة On tv
اصدرت في: 25/05/2014

اعتراف: أول اعتراف أن فيه برنامج اسمه الصورة الكاملة بـ يقدمه الإعلامى على عامر على قناة اسمها "الرشيد" لكنها مش مشهورة، ثاني حاجة أن للعرب قوة فى نطق اللغة العربية غير طبيعية لما يتقنوها، والثالث أن مدرسة bbc بـ تطلع ناس مختلفة طوال الوقت، والرابع أن فريق الإعداد والتحضير الجيد والحضور أمام الكاميرا ميراث الإعلامى. ميراث: ليليان داوود تربية مؤسسة (bbc)، لما أطلت على شاشة التليفزيون المصرى احتفظت بكل اللى اتعلمته من مدرستها، كونت فريق إعداد قوى ولسه محتفظة بحضورها الجيد أمام الكاميرا.. لسه بـ تحضر وبـ تذاكر كويس جدًا قبل الحلقة.. علشان كده تقدر تقول وأنت مستريح "ليليان داوود" إعلامية شاطرة.. بـ تمتلك ميراث الإعلامى. الحضور: البرنامج قائم على فكرة جيدة وهى توضيح الصورة الكاملة للحقيقة، والإعلام الحقيقى هو اللى بـ يدور على الحقيقة.. وده لازم يكون راجع لحاجتين: قوة المذيع وحضوره على الشاشة وانجذاب الناس له، وتقديم الأطراف المختلفة للقضية الواحدة أو تخصيص حلقة منفصلة لكل طرف من أطراف النزاع. ليليان عندها الحاجتين وأضف لها براعة المخرج اللى بـ يتنقل من لقطة للثانية ومن وجه لصورة كاملة للضيف لتقرير أو مشهد كامل للستوديو فى توقيتات محددة ومتماشية مع اللى بـ يحصل فى الحلقة.. والإمساك بزمام الحوار والانتقال من نقطة للثانية بسلاسة. السلاسة: البرنامج شايل همه من اسمه لأن الصورة الكاملة موضوع صعب.. وأن حد يدعى أنه قادر يقدم الصورة الكاملة للى بـ يحصل فى مصر والعالم العربى صعب جدًا وده أخذنا على اسم البرنامج صراحة.. مع أن فيه سلاسة فى اختيار الموضوعات لكن فى النهاية فيه حلقات عرضت لقضايا لكنها لم تقدم حلول لها زى حلقة قانون التظاهر مثلًا واللى حصلت فيه مشادة كلامية بين الصحفية إيمان عارف واللواء محمد نور الدين. عمومًا لازم نقول أن في زحمة الحياة دائمًا بـ تغيب عننا وعن عيوننا اللى تعبت من كثر المشاهدة كتير من التفاصيل عن الصور اللى بـ نشوفها، لكن فى برنامج "الصورة الكاملة" بـ تحاول ليليان داوود رسم أبعاد ثانية وجديدة وشبه كاملة للحدث. بـ تغطى التفاصيل.. بـ تتابع.. وتحلل.. وتناقش .. وتحاور.. علشان ترسم صورة كاملة.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

النهارده في القاهرة: وجبة فنون كومبو.. إكسترا مسرح وأفلام

يوم جديد في كايرو. طبعًا فيه الروتين المعتاد من شغل ومشاوير وغيرهم. وحاجات ممكن تحسسك بشوية ملل. بس على مين؟ طول ما أجندتنا موجودة انسى إن الملل يعرف لك طريق. علشان ال