إحنا فاهمين تمامًا الفرق بين الكوميديا الهوليوودية والمصرية، وفاهمين كويس أن المجتمع الأمريكى ممكن يضحك على أمور ما نضحكش إحنا عليها، والعكس بالعكس، لكن The Hangover Part III عدى كل الخطوط المختلفة فى الكوميديا علشان يقدم لنا أقل و"أفشل" جزء من سلسلة الأفلام اللى كان ممكن تضحكنا فى الماضى.

الجزء الثالث بـ يحكى عن فريق الذئاب لما بـ يتعرض أحد أفرادها للاختطاف على يد أحد رجال العصابات، وبـ يجد الفريق نفسه مضطر لمطاردة رجل العصابات وسط مجموعة كبيرة من المشاهد -المفروض– أنها كوميدية ومضحكة.

بعض الخيوط فى الفيلم كانت مقطوعة وغريبة، ولما شوفنا النسخة Uncut من الـ Trailer الخاص بالفيلم عرفنا السبب فى شعورنا لأنه كان مفعم بالمشاهد الجنسية الـ Over واللى اضطرت الرقابة معاها أنها تقطعها بالكامل مما أثر على الفيلم، كمان لاحظنا أنه بـ يحظى بتصنيف R على موقع IMDB العالمي للأفلام وهو أعلى تصنيف للأفلام بسبب مشاهد العري والجنس وتناول المخدرات.

من المؤسف أننا نتكلم عن الموسيقى التصويرية أو الديكورات فى فيلم تم عمله بالكامل لإثارة ضحكات المشاهدين اللى ما لاحظناش أى أثر لها فى قاعة العرض، وفى حين زيادة عدد رواد القاعة رغم الظروف اللى بـ تشهدها البلد إلا أن عدد كبير من المشاهدين انسحب قبل وأثناء الاستراحة ضيقًا من مستوى الفيلم.

من الحاجات النادرة الجميلة فى الفيلم الأداء الجماعى لمجموعة الأبطال برادلى كوبر، أد هلمس كين جوينج وغيرهم من الأبطال، وحسينا فى كثير من المشاهد بالروح الظريفة اللى بـ تجمعهم خارج إطار العمل، وأكيد على رأسهم المخرج والمؤلف تود فيليبس، ويمكن ده اللى رسم شبح ابتسامة خفيفة على شفاهنا فى بعض المشاهد.

الكوميديا الأمريكية الهوليوودية رغم اختلافها عن المصرية إلا أننا متعودين من صناعها على ما هو أفضل... إحنا فى انتظاره وفى انتظار آرائكم.