إحنا بـ نحب تركيا.. وأول ما لقينا مكان بـ يُقدم فيه أكلات تركي وكمان المكونات بتاعة المشروبات خاصة القهوة والأكل من تركيا رأسًا أكيد كان لازم نجربها، حتى لو المكان ده فيه اختيارات ثانية، وده اللى تحمسنا له وما كناش نعرفه عن "كافيدو – Kafedo" لما شفناه فتح فى المبنى بتاع "الجزيرة بلازا" اللى جنب "أركان مول" فى الشيخ زايد.

"كافيدو" فرانشايز تركي فى الأساس، جاء فتح فرع فى مصر، المكان فى الدور الثاني، لازم تسخن شوية وتطلع سلم طويل لفوق، بس لما تطلع هـ تلاقى منظر جميل جدًا كاشف الدنيا كلها من فوق وكمبوند "زايد 2000" أمامك على الجهة الثانية، المكان واسع جدًا من الداخل وفيه ثلاجات عرض فيها آيس كريم وحلويات هـ تحسسك لأول وهلة أنك داخل محل حلويات مش مطعم، الشيشة محطوطة فى أماكن كثيرة لدرجة تحس أنها جزء من الديكور اللى بـ يسود عليه اللون البني الخشبي مع الأبيض مع إضاءة بنفسجى فى بعض الأماكن.

مشرف طاقم الجرسونات كان معانا وأعطانا منيو استثنائية عبارة عن Ipad بـ تختار الأقسام بالـ Touch وتتفرج على الأطباق أو المشروبات بأسعارها، وكمان عليه لعب ومتوفر فيه إنترنت علشان تسلى وقتك أو وقت أولادك، المنيو مقسمة لـ: الإفطار، والسلاطات، والشوربة، والأطباق الرئيسية، والمشويات، والباستا، والبيتزا، والساندويتشات، والوجبات الخفيفة ووجبات الأطفال، والمشروبات، والحلويات، وآيس كريم، وعندهم شيشة، ومتوفرة باللغتين العربي والإنجليزي.. الأطباق الرئيسية بـ تنقسم لأطباق اللحوم، والدجاج، والأسماك، وأطباق شرقية.

من الأطباق الشرقية طاجن بامية (50 جنيه)، ملوخية بالفراخ (55 جنيه)، وشركسية بالفراخ (60 جنيه)، الجرسون رشح لنا الأخيرة لأننا طلبنا منه نذوق كل الأطباق التركية، عبارة عن فراخ بالعظم عليها أرز من فوق كأنه جبل أبيض وصوص الشركسية الأبيض من فوق، ومن الأكلات التركية اللى شدتنا كمان أكل السلطان (55 جنيه) ودى عبارة عن لحم بون فيليه مفروم مع كفتة مقطعة قطع صغيرة وتحتها حمص باللبن وعليها صلصة طماطم وبـ يقدم معاها بطاطس محمرة، ولأن الجو كان ثلج قلنا نبدأ قعدتنا بشوربة واختارنا شوربة توكاشي (28 جنيه) المكونة من برغل وأرز مضروبين مع بعض وفيه قطع حمص كمان، وأخيرًا أخذنا كمان طبق جانبي خضار مشوي (25 جنيه).

بعد شوية من طلبنا سابوا معانا iPad قعدنا نلعب به، وكمان جابوا لنا بطانيتين لأن الجو كان ساقعة أوى، نزل لنا زجاجة مياه صغيرة (6 جنيه)، مافيش شوية جاء لنا عيش شامي مخبوز عندهم كان طري وسخن وطعمه تحفة، ونازل معاه زبدة لورباك، بعدها بشوية جاءت لنا الشوربة، حجمها كبير أوى تكفى شخصين وطعمها وهمي جدًا، فيها قطع لحم مقطعة صغير مع البرغل والحمص مع طعم حمضي خفيف خلاها فوق الوصف، إحنا حبينا الشوربة دي.

بعد شوية حلوين جاء لنا الأكل، دي كانت أول مرة نجرب الشركسية، والحقيقة أن الجرسون كمان جاب لنا الفراخ مخلية وقال لنا أنهم هـ يعملوها بالطريقة دي من يوم زيارتنا ودي حاجة بسطتنا جدًا لأن صعب تفصيص فراخ فى الطبق ده، صوص الشركسية والفراخ مع الأرز كانوا مزيج ناجح وطِعم جدًا، كل حاجة طرية وغنية فى الطبق، وأكل السلطان كان فيه قطع لحم وكفتة معاها عليها صوص أحمر خفيف ومن تحت حمص بالزبادي، طعم اللحوم كان حلو أوى بس رأينا أن كانوا يزودوا اللبن شوية لأن الأكل كان أغلبه نواشف بس عامة كان طبق حلو عجبنا أوى طعمه، الخضار المشوي كان لطيف بس كان رفيع قوى لدرجة أننا ما كناش حاسين بشرائح الجزر والكوسية لأن الشوي بـ يقلل حجمها، لكن الفلفل الألوان والباذنجان كانوا تمام!

بعد الأكل كنا محتاجين نشرب حاجة فـ رشح لنا الجرسون ثانى حاجة من تركيا وهي ديتوكس (30 جنيه)، هو اسمه تحسه دواء شوية لكنه طلع رائع، مكون من كرفس، وجنزبيل، وتفاح، وعصير ليمون، وعصير برتقال، رائحة الكرفس كانت قوية أوى، وعلى الرغم أن فيه عناصر كلها مززة لكن ما طلعش أوى كده يمكن التفاح هو اللى عمل المعادلة دي، وافتكاسة جديدة كمان أول مرة نشوفها وهي القهوة التركي المخصوص بتاعتهم (25 جنيه)، الموضوع مش بس قهوة ونازل معاها مياه، لأ الأتراك لقوا أن القهوة لما تأكل معاها آيس كريم وكرات الشوكولاتة بـ يكون لها طعم ثاني، بالفعل قدموا لنا القهوة معاها وردة صغيرة فى كأس وكرات شوكولاتة صغيرة في طبق مستقل وآيس كريم فى طبق ثالث وكوب ثانى مياه ساقعة فيها قطعة ثلج، اتبسطنا أوى من المزج ده وكانت تجربة أولى من نوعها.. بجد اتبسطنا.

فى آخر زيارتنا كمان نزلوا لنا طبق فيه حلقات فاكهة فريش: برتقال، وكيوي وموز هدية من المكان كانت حركة لطيفة منهم جدًا، "كافيدو" عندهم صفحة على الفيسبوك تابعوها، ولو حبيتم فى يوم تروحوا مكان فيه معاملة محترفة وأكل يجنن وخاصة من تركيا.. لازم تفكروا فى "كافيدو" كأول اختيار.. أكيد مكان يستحق نروحه ثاني.. خاصة فى فصل الصيف القعدة اللى بره هـ تكون وهمية.