الإكسسوار شئ مقدس فى حياة كل ست أو بنت من زمان، لأنه بـ يكمل المظهر الخارجى لهم، ودائمًا ما بـ تكون عملية شراء الإكسسوار عملية مجهدة وصعبة جدًا، لأنه لازم يليق مع نوع وخامة اللبس، ويناسب لون البشرة، ويناسب قوام اللى هـ تلبسه، وده اللى خلى بنات كثيرة تبدأ تفكر فى تصميم الحلى وصناعتها من الأساس.

إذا كنت من الفئة دي، يبقى لازم تروحى لـ «علاء الدين عبد الواحد» اللى عنده محل اسمه «عالم الأحجار»، ومكانه فى حارة الصالحية وقريب جدًا من حي الحسين نفسه، عنوانه ما يتوهش لأنه أشهر من نار على علم.

أول ما بـ تدخلى المحل بـ تنبهرى من الألوان الزاهية اللى جاية من خيوط الكريستال والأحجار والخرز المُعلقة على حوائط المحل، وفى المرحلة دي ممكن تأخذي لفة تتفرجى فيها على كم كبير من من الأحجار الكريمة زى العقيق والفيروز، والأحجار العادية، والكريستالات بألوانها وأحجامها المختلفة، واللؤلؤ، والخرز اللى واخد شكل العين، اللى لها أصلاً أشكال وأحجام مختلفة عن بعضها.

برضه بـ يبقى فيه إكسسوارات جاهزة يعنى غوايش وكوليهات بأطوال مختلفة، وحلقان، وسبائك، وخواتم، كل دي ممكن تأخذي منها أفكار للحلي اللى هـ تصميمه بعد كده. وفى مرحلة الاختيار هـ تلاقى عامل من عمال المحل فى انتظارك بـ يعطيك طبق علشان تحتفظى فيه بالحاجات اللى اختارتها، ومعاكى على طول علشان يفك لك خيط الأحجار اللى بـ تختاريه.

فى عالم الأحجار بـ تلاقى سلاسل معدن لها أشكال كثيرة وبـ تبقى باللون الذهبى أو الفضى، وكمان بـ يبقى فيه خيوط جلدية لها ألوان جميلة إما سادة أو مضفرة ودي اللى ممكن يتعمل منها حظاظات أو أساور أو سلاسل، وفيه خيوط شمواه.

ولو عاوزة تعملى أنسيال أو أسورة أو خلخال ممكن تركبي لهم لعب معدنية  صغيرة، ودي لها أشكال متنوعة زى الكف أو المفتاح أو الفراشة ومنها اللى بـ تباع بالواحدة، أو اللى بـ تتوزن، وبرضه متوفرة باللون الفضى أو الذهبى.

من الحاجات اللطيفة برضه أنك بـ تلاقى أطواق للرقبة جاهزة، ما عليك غير أنك تزودي لها الحجر أو الخرز، وكمان بـ يبقى فيه هياكل للساعات والميداليات والخواتم والحلقان، بـ تشتريهم علشان تركبى فيهم الكريستال أو اللعب الصغيرة اللى أنت عايزاها. مش بس كده لأ فيه أدوات صناعة الحلى زى القصافة والبنسة، وحلقات وفواصل وأقفال وستوبات اللى بـ تقفل السلسلة اللى لها كذا طبقة، وبريمة للحلقان.

ولو عندك سلسلة عايزة تركبي لها قفل جديد ممكن تجيبيها معاكى، علشان هناك فيه ناس بـ يركبوا أقفال برضه. وبالنسبة للفلوس ما تقلقيش أصحاب المحل بـ يعملوا خصم حسب الكمية اللى أنت واخداها، ولو بقيتى زبونة دائمة هـ يبقى لك معاملة ثانية.