معرض"إنكاونتر" المقام فى جاليرى تاش للفنون الموجود فى ديزاينوبوليس بـ يجمع بين شغل فنانين هواة ومعروفين، بـ يستكشف المعانى المتعددة لفكرة اللقاء أو التعارف بعيون الرسّامين دينا فاضل ووائل صبور، بالإضافة للنحّاتة روزانا كورّادو.

ومع القطع المنتشرة فى الجاليرى، التماثيل الفضية المنحوتة لروزانا كورّادو -الفنانة المصرية الإيطالية- بـ تجسد فكرة الدمج بين العقل، والروح، والجسد. الخط اللى ماشية عليه التماثيل دى بـ يعتمد على وصف تفاصيل دقيقة وتعبيرات موحية. صعب تفوت التمثال الكبير الموجود فى المدخل، اللى اسمه "إل سوفيو" أو "التنفس" واللي بـ يجسد إحساس التعبد بتصويره لامرأة بـ تتنفس وجسمها واخد شكل ومنحنيات عود البسلة.

قطعة ثانية اسمها "الراقصون" على شكل اثنين بـ يرقصوا في حركة دائرية وشعرهم مربوط ببعض، وقطعة أخرى مصنوعة من الحجر والبرونز مخلوطين علشان يشكلوا شكل ذكوري، والقطعة دي مستوحاة من الفن فى وقت عصر النهضة فى أوربا. رغم أن الأسعار غالية، بين 5,000 جنيه و45,000 جنيه، بس قطع كورّادو منحوته بحرفية عالية.

الدور الأرضى بـ يعرض رسومات لدينا فاضل، اللى بـ تستخدم فى رسوماتها الأنيقة الزيت، والأكريليك، ورد مطبوع على القماش، وحبر، وشمع وألوان فاتحة فى أعمال تجريدية كثيرة. بأسعار بين 3,000 جنيه و8,000 جنيه، لوحات كثير بـ تعبر عن الحالة السياسية الموجودة فى وقتنا ده. كمان استخدام خامات مختلفة بـ يعطى اللوحة درجات مختلفة من العمق حسب أنت واقف فين وبـ تبص عليها، وده بـ يخلى اللوحة حية ومُعبّرة أكثر.

دينا بـ تعرض أفكار كثير فى شغلها، زى القرب أو البعد عن المجتمع، والسياسة، والحياة الاجتماعية والصراع على السلطة. الطاقة والاختلاف الموجود فى المدينة من الحاجات البارزة فى لوحاتها، ورغم أنها بـ تستخدم الأفكار التجريدية فى لوحاتها، بس هي قدرت توصل للواقعية كمان.

لوحة "المدينة" بـ تجمع بين الأشكال والألوان المعبرة لمدينة فى الأفق، مع رسم لمئذنة جامع وأبراج كنيسة، خطوطها الحادة تشبه كثير لطريقة الكتابة الفنية. "السيارات" بـ تصور منظر علوى لعربيات فى شارع زحمة، استخدام أكثر من وسيط فى اللوحة بـ يوضح الحقيقة الخانقة لشوارع القاهرة.

لما تطلع السلالم، هـ تلاقى مجموعة وائل صبّور اسمها "حلم المتوسط". بعيد عن زحمة القاهرة اللى تخنق، أعمال صبور مستوحاة من مدينة الإسكندرية، وعلى عكس شغل دينا، وائل بـ يشتغل أكثر على فكرة الهروب. أسعار اللوحات بين 3,000 جنيه و10,000 جنيه.

المراكب نموذج أساسى فى أعمال صبّور وواضح أن حاجات كثير من مجموعته بـ توصف فكرة مركب صغير عائمة فى البحر الأزرق الكبير. القطع مقسمة لطبقات ومطبوعة بألوان البحر الزاهية مع مزيج من الحبر، والألوان الفاتحة، وألوان المياه بملمس رملى. القدماء المصريين لهم تأثير كبير ظاهر فى شغله.

"مجموعة الميناء" اللى تخطف العين رسمها صبور وبـ تتكون من أربع لوحات باللون القرمزى، والموف، والبرتقالى والتركواز بارزين قوى علشان الخلفية البيضاء البسيطة اللى فى اللوحات. مرّة ثانية، المركب الصغير هو بطل اللوحة، ومتشاف من زوايا مختلفة وألوان متنوعة.

من وجهة نظر المشتري، فيه لوحات كثير هائلة تقدر تختار منها وبعضها أسعارها معقولة قوى. فى كل الأحوال، الابتكار والأفكار الموجودة فى المعرض يستحقوا زيارة.